#1  
قديم 19/11/2014, 10:34 PM

الصورة الرمزية Reda14

Reda14
Reda14 غير متواجد حالياً

 
Icon37 ايرانية تتوصل لعلاج جروح الفم بالعلكة والالوفيرا

ايرانية تتوصل لعلاج جروح الفم بالعلكة والالوفيرا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الالوفيرا ذات إستخدامات طبية واسعة
توصلت الباحثة الايرانية (راضية رداني بور)، من جامعة العلوم الطبية في اصفهان (وسط ايران)، لصيغة عقار مركب من العلكة والصبار لمعالجة جروح الفم والحد من جفافه الناشئ من العلاج الكيميائي.
وصبار الالوفيرا أو Aloevera، نوع من الصبار نبات دائم الخضرة له اوراق سميكة، مكتنزة، طويلة، وغضة وعرف في طب ايران قديما. وهو أيضا نبات جاف حاد الطبع ولعصارته إستخدامات طبية.
للنبات كذلك آثاره المضادة للأكسدة، الالتهابات، وللأم الجروح وأنه مضاد أيضا للسرطان والسكري.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

توقيع :  Reda14

 -

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لعلاج , الفم , ايرانية , بالعلكة , بتوسل , يروي , والالوفيرا

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وداعا لرائحة الفم \ اكتشاف علاج لرائحة الفم نور الحياة الغدير الصحي 3 09/01/2013 09:52 AM
ابن تيمية :- يقر بتوسل ادم عليه السلام بحق محمد صلوات الله وتعالى عليه عصر الشيعة غدير الحوار العقائدي 1 26/06/2012 09:03 AM
نصائح لعلاج حروق الفم نور الحياة الغدير الصحي 2 19/07/2010 05:48 AM
علاج الروائح الكريه في الفم al3ashab الغدير الصحي 1 16/07/2007 02:23 PM
سلطة ايرانية narjes-r غدير مطبخ الزينبيات 0 15/12/2006 10:35 PM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
الساعة الآن 08:58 PM.
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات غرفة الغدير المباركة