#1  
قديم 09/01/2009, 09:53 AM
نويدري
نويدري غير متواجد حالياً

 
افتراضي فمنبر أبيك لعمري يا حسين !

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عظم الله أجورنا واجوركم بمصاب سيد الشهداء أبي عبدالله الحسين عليه السلام

روي أن عمر بن الخطاب كان يخطب الناس على منبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فذكر في خطبته أنه أولى بالمؤمنين من انفسهم فقال له الحسين عليه السلام من ناحية المسجد : انزل أيها الكذاب عن منبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا منبر ( إلى منبر ) أبيك فقال له عمر : فمنبر أبيك لعمري يا حسين ! لا منبر أبي من علمك هذا أبوك علي بن أبي طالب ؟

فقال له الحسين : إن أطع أبي فيما أمرني فلعمري إنه لهاد وأنا مهتد به وله في رقاب الناس البيعة على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نزل بها جبر ئيل عليه السلام من عند الله تعالى لا ينكرها أحد إلا جاحد بالكتاب قد عرفها الناس بقلوبهم وأنكروها بألسنتهم وويل للمنكرين حقنا أهل البيت عليهم السلام مذا يلقاهم به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من إدامة الغضب وشدة العذاب ؟! فقال عمر : يا حسين ! من اتكر حق أبيك فعليه لعنةالله ! أمّرنا الناس فتأمرنا ولو أمّروا أياك لأطعنا فقال له الحسين عليه السلام : يا بن الخطاب ! فأي الناس أمرك على نفسه قبل أن تؤّمر أبابكر على نفسك ليؤمّرك على الناس بلا حجة من نبي ولا رضى آ ل محمد ؟! فرضاكم كان لمحمد عليه وآله السلام رضىّ أو رضى أهله كان له سخطا ؟! أما والله لو ان للسان مقالا يطول نصديقه وفعلا يعينه المؤمنون لما تخطيت رقاب آل محمد صلى الله عليه وآله ترقى منبرهم وصرت الحاكم عليهم بكتاب نزل فيهم لا تعرف معجمه ولا تدر ي تاويله إلا سماع الآذان المخطىء والمصيب عندك سواء فجزاك الله جزاك وسألك عما أحدثت سؤالا خفيا .

قال : فنزل عمر مغضبا ومشى معه أناس من أصحابه حتى اتى باب أميرالمؤمنين صلوات الله عليه فاستأذن عليه فأذن له فدخل فقال : يا أبا الحسن ! ما لفيت من أبنك الحسين ؟! يجهرنا بصوت في مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويحرض عليّ الطغام وأهل المدينة ؟!

فقال له الحسن عليه السلام : مثل الحسين بن النبي صلى الله عليه وآله وسلم يستحثّ ( يشخب ) بمن لا حكم له أو يقول بالطغام على اهل دينه أما والله ما نلت ما نلت إلا بالطغام فلعن الله من حرض الطغام !.

فقال له أميرالمؤمنين عليه السلام : مهلا يا أبا محمد ! فإنك لن تكون قريب الغضب ولا لئيم الحسن ولا فيك عروق من السودان اسمع كلامي ولا تعجل بالكلام .

فقال عمر : يا أبا الحسن ! إنهما ليهمّان في أنفسهما بما لا يرى بغير الخلافة .

فقال له أميرالمؤمنين عليه السلام : هما اقرب نسبا برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أبيهما أما فأرضهما ـ يا بن الخطاب ـ بحقهما يرض عنك من بعدهما .قال وما رضاهما يا أبا الحسن ؟ قال : رضاهما الرجعة عن الخطيئة والتقية عن المعصية بالتوبة . فقال عمر : أدّب ـ يا أبا الحسن ـ أبنك أن لا يتعاطى السلاطين الذين هم الحكماء ( الحكام ) في الأرض . فقال له أميرالمؤمنين عليه السلام : أنا أؤدّب أهل المعاصي على معاصيهم ومن اخاف عليه الزلة والهلكة ، فأما من ولده ( والده ) رسول الله صلى الله عليه وآ له وسلم لا يحلّ أدبه ( لا يخل أدبه ) فإنه ينتقل إلى أدب خير له منه أما فارضهما يا بن الخطاب !.

قال : فخرج عمر فاستقبله عثمان بن عفان وعبدالرحمن بن عوف فقال له عبدالرحمن : يا ابا حفص ! ما صنعت وقد طالت بكما الحجة ؟. فقال له عمر : وهل حجة مع ابن أبي طالب وشبليه ؟! فقال له عثمان : يا الخطاب ! هم بنو عبدالمناف الأسمنون والناس عجاف . فقال له عمر : ما أعد ( ما أعذ ) ما صرت إليه فخرا فخرت له أبحمقك ؟ . فقبض عثمان على مجامع ثيابه ثم جذبه ورده ثتل قال : يا بن الخطاب ! كانك تنكر ما أقول . فدخل بينهما عبدالرحمن بن عوف وفرق بينهما وافترق القوم .

خادم تراب المؤمنين المدعو النويدري

 

رد مع اقتباس
قديم 09/01/2009, 10:40 PM   #2
نويدري



رقم العضوية : 3590
الإنتساب : Jul 2008
المشاركات : 193
بمعدل : 0.04 يوميا
النقاط : 16
المستوى : نويدري is on a distinguished road


نويدري غير متواجد حالياً

عرض البوم صور نويدري

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب سيد الشهداء أبي عبدالله الحسين عليه السلام

روى أبو محمد بن مسلم بن قتيبة من اعاظم علماء المخالفين ومؤرخيهم في تاريخه المشهور عن أبي عفير عن أبي عون عن عبدالله بن عبدالرحمن الأنصاري قصة السقيفة بطولها

ومما ذكره قال : وخرج علي ( عليه السلام ) يحمل فاطمة بنت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) على دابة ليلا يدور في مجالس الأنصار تسألهم النصرة فكانوا يقولون : يا بنت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قد مضت بيعتنا لهذا الرجل ولو أن زوجك وابن عمك سبق إلينا أبابكر ما عدلنا به ، فيقول علي ( عليه السلام ) أفكنت أدع رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في بيته لم أدقنه واخرج أنازع الناس سلطانه ؟ فقالت فاطمة : ما صنع أبو الحسن إلا ما كان ينبغي له وقد صنعوا ما الله حسيبهم وطالبهم .

ثم قال : وإن أبابكر أخبر بفوم تخلفوا عن بيعته عند علي ( عليه السلام فبعث إليهم عمر بن الخطاب فجاء فناداهم وهم في دار علي ( عليه السلام ) فأبوا أن يخرجوا فدعا عمر بالحطب فقال : والذي نفس عمر بيده لتخرجنّ أو لأحرقنها عليكم على من فيها فقيل له : يا أبا حفص إن فيها فاطمة فقال : وإن .

فخرجوا فبايعوا إلا علي فإنه زعم أنه قال : حلفت أن لا أخرج ولا أضع ثوبي على عاتقي حتى أجمع القرآن فوقفت فاطمة ( عليها السلام ) على بابها فقالت : لا عهد لي بقوم حضروا أسوأ محضر منكم تركتم جنازة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بين أيدينا وفطعتم أمركم بينكم لم تشاورونا ولم تروا لنا حقا ، فأتا عمر أبابكر فقال له : ألا تأخذ هذا المتخلف عنك بالبيعة ؟ فقال أبوبكر : يا قنفذ ـ وهو مولى له ـ إذهب فادع عليا قال : فذهب قنفذ إلى علي ( عليه السلام ) فقال : ما حاجتك ؟ قال : يدعوك خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال علي ( عليه السلام ) : لسريع ما كذبتم على رسول الله فرجع قنفذ فأبلغ الرسالة ، قال : فبكى أبوبكر طويلا ، فقال عمر الثانية ألا تضم هذا المتخلف عنك بالبيعة ؟ فقال أبوبكر لقنفذ : عد إليه فقل أميرالمؤمنين يدعوك لتبايع ، فجاءه قنفذ فأدى ما أمر به ، فرفع علي صوته فقال : سبحان الله لقد ادعى ما ليس له ، فرجع قفنذ فأبلغ الرسالة قال : فبكى أبوبكر طويلا .

ثم قام عنر فمشى معه جماعة حتى اتوا باب فاطمة ( عليها السلام ) فدقوا الباب فلما سمعت أصواتهم نادت باعلى صوتها باكية : يا رسول الله ماذا لقينا بعدك من ابن الخطاب وابن أبي قحافة فلما سمع القوم صوتها وبكاءها انصرفوا باكين فكادت قلوبهم تتصدع واكبادهم تتفطر وبقي عمر ومعه قوم فأخرجوا عليا ومضوا به إلى أبي بكر فقالوا : بايع فقال : إن أنا لم أفعل فمه ؟ قالوا : إذا والله الذي لا إله إلا هو نضرب عنقك قال : إذا تقتلون عبدالله واخا رسوله ، فقال عمر : اما عبدالله فنعم وأما أخا رسوله فلا وأبوبكر ساكت لا يتكلم

فقال له عمر : ألا تامر فيه امرك ؟ فقال : لا اكرهه على شيء ما كانت فاطمة إلى جنبه فلحق علي بقبر رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يصيح وينادي : يا ابن أمّ إنّ القوم استضعفوني وكادوا يقتلوني .

فقال عمر لأبي بكر :


رد مع اقتباس
قديم 09/01/2009, 11:00 PM   #3
نويدري



رقم العضوية : 3590
الإنتساب : Jul 2008
المشاركات : 193
بمعدل : 0.04 يوميا
النقاط : 16
المستوى : نويدري is on a distinguished road


نويدري غير متواجد حالياً

عرض البوم صور نويدري

افتراضي

فقال عمر لأبي بكر : انطلق بنا إلى فاطمة فإنا قد أغضبناها فانطلقا جميعا فاستأذنا على فاطمة فلم تأذن لهما فأتيا عليا فكلماه فأدخلهما عليها فلما قعدا عندها ح وّلت وجهها إلى الحائط فسلما عليها فلم تردّ عليهما السلام فتكلم أبوبكر فقال : يا حبيبة رسول الله والله إنّ قرابة رسول الله أحبّ إليّ أن أصل من قرابتي وإنك لأحب إليّ من عائشة ابنتي ولوددت يوم مات أبوك أني مت ولا أبقى بعده أفتراني أعرفك واعرف فضلك وشرفك وأمنعك حقك وميراثك من رسول الله إلا إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول : (( نحن معاشر الأنبياء لا نورث وما تركناه فهو صدقة )) فقالت : أرأيتكما إن حدثتكما حديثا من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أتعرفانه وتعقلانه ؟ قالا : نعم ، فقالت : نشدتكما بالله ألم تسمعا من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول : رضا فاطمة من رضاي وسخط فاطمة من سخطي ومن أحبّ فاطمة ابنتي فقد أحبني ومن أرضى فاطمة فقد أرضاني ومن أسخط فاطمة فقد أسخطني ؟ قالا : نعم سمعناه من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قالت : فأني أشهد الله وملائكته أنكما أسخطتماني وما أرضيتماني ولئن لقيت النبي ( صلى الله عليه وآله ) لأشكونكما إليه ، قال أبوبكر : عائذا بالله من سخطه وسخطك يا فاطمة ، قم انتحب أبوبكر باكيا تكاد نفسه أن تزهق وهي تقول : والله لأدعونّ عليك في كل صلاة أصليها .

ثم خرج باكيا فاجتمع إليه الناس فقال لهم : أيبيت كل رجل منكم معانقا لحليلته مسرورا باهله وتركتموني وما انا فيه ، لا حاجة لي في بيعتكم أقيلوني بيعتي ! فقالوا : يا خليفة رسول الله إن هذا الأمر لا يستفيم وانت أعلمنا بذلك إنه كان هذا لا يقم لله دين ، فقال : والله لو لا 1لك وما اخاف من رخاء هذه العروة ما بت ليلة وليّ في عتق مسلم بيعة بعدما سمعت ورايت من فاطمة قال : فلم يبايع علي حتى ماتت فاطمة ولم تمكث بعد أبيها إلا خمسا وسبعين ليلة .

خادم تراب المؤمنين المدعو النويدري


رد مع اقتباس
قديم 10/01/2009, 09:10 PM   #4
نويدري



رقم العضوية : 3590
الإنتساب : Jul 2008
المشاركات : 193
بمعدل : 0.04 يوميا
النقاط : 16
المستوى : نويدري is on a distinguished road


نويدري غير متواجد حالياً

عرض البوم صور نويدري

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظم الله أجورنا وأجوركم بمصاب سيد الشهداء أبي عبدالله الحسين عليه السلام

صحيح الترمذي ( 5/663، حديث 3788 ) عن زيد بن أرقم قال : قال رسول الله صلى الله عليه ( وآله ) وسلم إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا أحدهما أعظم من الآخر وهو كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما !

السمعاني في كتابه فضائل الصحابة بإسناده قال : عن عائشة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه ( وآله ) وسلم يقول : علي مع الحق والحق مع علي لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض .

وروى البخاري ومسلم في صحيحهما وأحمد في مسنده عن ابن عباس قال : لما نزل : { قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى } قالوا : يا رسول الله من قرابتك الذين وجب علينا مودتهم ؟ قال : علي وفاطمة وابناهما

وروى ابنن عبدالبر في الاستعياب في ترجمة خديجة عليها السلام عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه ( وآله ) وسلم : خير النساء العالمين أربع : مريم بن عمران وأبنه مزاحم امرأة فرعون وخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد صلى الله عليه ( وآله )وسلم .

في رواية أخرى رواها البخاري ومسلم : اما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة ؟ وأنك أول أهلي لحوقا بي .

خادم تراب المؤمنين المدعو النويدري


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نداء لكل شعوب العالم لبيك يا حسين شاركوننا الدعوة للجميع Reda14 غدير صوتيات ومرئيات سيد شباب اهل الجنة عليه السلام وواقعة الطف 31 24/09/2019 01:14 PM
يبقى الحسين مخلدا لبيك يا حسين محرم Reda14 غدير صوتيات ومرئيات سيد شباب اهل الجنة عليه السلام وواقعة الطف 0 24/11/2013 01:06 AM
التخطيط لقتل الحسين عليه السلام كان قبل خروجه ~ لبيك يا حسين ~ كربلائية حسينية غدير الحوار العقائدي 0 23/11/2012 02:46 PM
قصيدة لبيك يا حسين مجموعة رواديد فارس آل البيت غدير الصوتيات والمرئيات من هنا وهناك 2 06/04/2010 12:09 AM
أكبر لوحة بالعالم في البحرين ( لبيك يا حسين ) Noor-Albatool غدير الصور الاسلامية والمراقد والعتبات المقدسة 17 20/02/2010 11:18 AM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
الساعة الآن 08:21 PM.
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات غرفة الغدير المباركة