Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 09/01/2018, 04:49 PM
علي الأكبر
علي الأكبر غير متواجد حالياً

 
افتراضي ديانة الصابئة المندائيون

ديانة الصابئة المندائيون
هي ديانة إبراهيمية موحدة يؤمن أتباعها بأنها أول وأقدم الديانات والشرائع السماوية وأتباعها من الصابئة يتبعون انبياء الله آدم، شيث، إدريس، نوح، سام بن نوح، يحيى بن زكريا وقد كانوا منتشرين في بلاد الرافدين وفلسطين، ولا يزال بعض من أتباعها موجودين في العراق كما أن هناك تواجد للصابئة في الأحواز بإيران. تدعو الديانة الصابئية للإيمان بالله ووحدانيته مطلقاً، لاشريك له، واحد أحـد، وله من الأسماء والصفات عندهم مطلقة، ومن جملة أسمائه الحسنى، والتي لاتحصى ولا تـُعـَـد عندهم (الحي العظيم، الحي الأزلي، المزكي، المهيمن، الرحيم، الغفور)، تقول المندائية أن الله الحي العظيم انبعث من ذاته وبأمره وكلمته تكونت جميع المخلوقات والملائكة التي تمجده وتسبحه في عالمها النوراني، كذلك بأمره تم خلق آدم وحواء من الصلصال عارفين بتعاليم الدين الصابئي وقد أمر الله آدم بتعليم هذا الدين لذريته لينشروه من بعده. يؤمن الصابئة بأن شريعتهم الصابئة الموحدة تتميز بعنصري العمومية والشمول، فيما يختص ويتعلق بأحكامها الشرعية المتنوعة، والتي يرون أنها عالجت جميع جوانب وجود الإنسان على أرض الزوال ودخلت مفاهيمها في كل تفاصيل حياة الإنسان، ورسمت لهذا الإنسان نهجه ومنهجيته فيها، فتميزت هذه الشريعة بوقوفها من خلال نصوصها على مفردات حياة الإنسان الصابئي، فاستوعبت أبعادها، وشخـصّـت تـَـطورّها وأدركت تكاليفها، ودخلت في تفاصيلها، فهي شريعة الله الحي القيوّم، وشريعة أول أنبيائه (آدم وشيتـل ونوح وسام بن نوح وإدريس ويحيى) مباركة أسمائهم أجمعين وعندهم إن الإنسان الصابئي المؤمن التقي يدرك تماماً، أن (القـوة الغيـبيّـة) هي التي تحدد سلوكه وتصرفاته، ويعلم أيضاً أن أي إنسان مؤمن ضمن الإطار العام لهذا الكون الواسع وضمن شريعته السماوية اليهودية والمسيحية والإسلامية، يشاطره هذا الإدراك والعلم، حيث إن مصدر جميع هذه الأديان هي الله مسبح اسمه.
ويطلق على أتباع الصابئية في اللهجة العراقية "الصبّة". وكلمة الصابئة إنما مشتقة من الجذر (صبا) والذي يعني باللغة المندائية اصطبغ، غط أو غطس في الماء وهي من أهم شعائرهم الدينية وبذلك يكون معنى الصابئة أي المصطبغين بنور الحق والتوحيد والإيمان.

أركان الدين الأساسية

ترتكز الديانة الصابئية على خمسة أركان أساسية هي التوحيد بالحي الأزلي واحد أحد، والصباغة التطهر ، الوضوء والصلاة ،و الصوم و الصدقة والزكاة).

التوحيد بالحي الأزلي
الشهادة والتوحيد وهي الاعتراف بالحي العظيم خالق الكون، واحد أحد، لاشريك لأحد بسلطانه

الدين الصابئي ضد الشِرك مطلقاً، والشِرك كما هو ثابت، وفسره المختصون قرن عبادة الله بعبادة غيره من أصنام أو أشجار أو حيوان أو قبور أو كواكب ونجوم، أو قوى طبـيعيّة، أوالادعاء بأنّ لله الحـّي المزكّى أب أو أخ.

ليس له أب يكبره سنا ً وما من أحد قبله كان قد أصبح الأول في ولادته وليس له أخ... لا شريك له بملكه ولا منازع له في عرشه وسلطانه.]

الله الرب العلي سبحانه هو ملك الأنوار العلي لكل العوالم
الذي كله نور، كله حياة، كله حق، كله رحمة، كلـّه غفران، كله بصر، كله حسن وجمال، كله معرفة وجلاء وعلم، كل أسمائه جلال ووقار

هو الحي العظيم، البصير القدير العليم، العزيز الحكيم * هو الأزلي القديم، الغريب عن أكوان النور، الغني عن أكوان النور * هو القول والسمع والبصر، الشفاء والظـفر، القوة والثبات * هو الحي العظيم، مسرة القلب وغفران الخطايا * يا رب الأكوان جميعاً..مسبّح أنت مباركٌ، ممجدٌ، معظمٌ، موقّرٌ، قيـّوم * العظيم السامي. ملك النور السامي * الحنان التوّاب الرؤوف الرحيم. الحي العظيم * لا حد لبهائه. ولا مدى لضيائه * المنتشرة قوته. العظيمة قدرته * هو العظيم الذّي لا يرى ولا يـُـحَـد، لا شريك له في سلطانه، ولا صاحب في صولجانه * من يتكل عليه فلن يخيب، ومن يسبّح باسمه فلن يستريب، ومن يسأله فهو السميع المجيب * ما كان لأنه ما كان، ولا يكون لأنه لا يكون * خالد فوق الأكوان * لا موت يدنو منه ولا بطلان.. * الأول منذ الأزل. خالق كل شيء.

الصباغة والتطهير.
الصباغة (مصبتا) يعتبر من أهم أركان الديانة الصابئية واسمهم مرتبط بهذا الطقس وهو فرض عين واجب على الصابئي ويرمز للارتباط الروحي بين العالم المادي والروحي والتقرب من الله. الصباغة (مصبتا) يعتبر من أهم أركان الديانة الصابئية واسمهم مرتبط بهذا الطقس وهو فرض عين واجب على الصابئي ويرمز للارتباط الروحي بين العالم المادي والروحي والتقرب من الله. الصباغـَة، كما هو ثابت في الشرع الصابئي هي طقس الدخول من العالم السفلي إلى العالم العلوي (عالم النور) ولا نميل، بل ننفي قول من ذهب إلى القول، كونها، أو من أنها تعني غسل الذنوب، حيث أن نبي الله ورسوله يوهانا قـَـد صـُبـِغ َ أو اصطبغ وقد انقضى من عمره (ثلاثون يوماً)، وقد أقيمت أو جرت مثل هذه الصباغة للكثير من أطفال الصابئة. قال الله الحي القيوم مسبح اسمه في كتابه الكريم الكنز العظيم مبارك اسمه باسم الحي العظيم

اصبغوا نفوسكم بالصبغة الحية التي أنزلها عليكم ربكم من أكوان النور، والتي اصطبغ بها كل الكاملين المؤمنين.
من وسم بوسم الحي، وذكر اسم ملك النور عليه، ثم ثبت وتمسّـك بصبغته وعمل صالحاً، فلن يؤخّره يوم الحساب مؤخـّـر.

و يجب أن يتم في المياه الجارية والحية لأنه يرمز للحياة والنور الرباني. وللإنسان حرية تكرار الصباغة متى يشاء حيث يمارس في أيام الآحاد والمناسبات الدينية وعند الولادة والزواج أو عند تكريس رجل دين جديد. وقد استمد المسيحيون طقس الصباغة، ويسمونه التعميد من الصباغة الصابئية. و قد حافظ طقس الصباغة على أصوله القديمة حيث يعتقد المسيحيون بأنه هو نفسه الذي ناله عيسى بن مريم (المسيح) عند صباغته من قبل يهانا.
الصابغ بالدين الصابئي، يحيى بن زكريا تسمية اسلامية ويوحنا المعمدان تسمية مسيحية

الصلاة والوضوء
الصلاة وهي فرض واجب على كل فرد مؤمن، يؤدى ثلاث مرات يوميا (صباحا وظهرا وعصرا) وغايته التقرب من الله. حيث ورد في كتابهم المقدس {و أمرناكم أن اسمعوا صوت الرب في قيامكم وقعودكم وذهابكم ومجيئكم وفي ضجعتكم وراحتكم وفي جميع الأعمال التي تعملون }، ويختلف الصابئة عن غيرهم من الأديان بعدم وجود صلاة جماعية كما في الدين الإسلامي عندما يؤم الإمام بالمسلمين يوم الجمعة أو عند المسيحيين عندما يرتل القس الصلاة ويرددها بعدة الحضور يوم الأحد. وقبل تأدية الصلاة على الصابئي أن يقوم (الوضوء) .

والوضوء عند المسلمين يشابه إلى حد ما وضوءهم، حيث يتم غسل أعضاء الجسم الرئيسية في الماء الجاري ويرافق ذلك ترتيل بعض المقاطع الدينية الصغيرة. فمثلا عند غسل الفم يتم ترتيل (ليمتلئ فمي بالصلوات والتسبيحات) أو عند غسل الأذنين (أذناي تصغيان لأقوال الحي). والصلاة : هي عـِمود الدين الصابئي القويم، الذي لا يقوم إلاّ بقيامها. وهي من أول الواجبات من العبادات التي كلف الله الحي المزكى بها الإنسان الصابئي. وقد أمر الله سبحانه الصابئة بالقيام بها والمحافـَـظة عليها.
من نصوصهم الدينية
بسم الحي العظيم
مع انفلاق الفجر تـنهضون * وإلى الصلاة تـتوجهون * وثانية في الظهر تـصلـّـون * ثم صلاة الغـروب * فبالصلاة تـتطهر القلوب * وبها تغـفـر الذنوب.
علمهم الصلاة تقيمونها مُسبحّـين لملك النور السامي ثلاث مرات في النهار ومرتـّـين في الليل.

أنواع وأوقـات الصلاة : للصلاة أوقات مّـحـَـددة يجب على الصابئي أن يـُـؤديّـها فيها ولا يجوز له شرعاً تأخيرها، وقد بين الله الحي القيوم ذلك في محكم كتابه العزيز : (الكنز العظيم) مبارك اسمه.

الصدقة والزكاة.
الصدقة ويشترط فيها السر وعدم الإعلان عنها لأن في ذلك إفساد لثوابها وهي من أخلاق المؤمن وواجباته اتجاه أخيه الإنسان. حيث جاء في كتابهم {أعطوا الصدقات للفقراء واشبعوا الجائعين واسقوا الظمآن واكسوا العراة لان من يعطي يستلم ومن يقرض يرجع له القرض} كما جاء أيضا { إن وهبتم صدقة أيها المؤمنون، فلا تجاهروا إن وهبتم بيمينكم فلا تخبروا شمالكم، وإن وهبتم بشمالكم فلا تخبروا يمينكم كل من وهبة صدقة وتحدث عنها كافر لا ثواب له}. والصدقة في الـدين الموحـّـد تشمل الكثير من أوجه القيام بها، على أن تأخذ مفهوم العـلن عليها لتجاوز الغرور والتباهي والتفاخر للمتصدق.

من نصوصهم الدينية
باسم الحي العظيم
إن وهبتم صدقة لاتشهروا * إن وهبتم بيمينكم فلا تخبروا يساركم، وإن وهبتم بيساركم فلا تخبروا يمينكم.:

كما أن الصدقة واجبة على كل صابئي في الشريعة الصابئية السمحه لما فيها من رحمة للأنفس

وعند الصابئة
رأس رحمتك أن ترحم الأنفس العانية المضطهدة.

الصوم
الصيام الصيام في الدين الصابئي عـِبادة، وهي الركن الخامس في الدين الصابئي، لقد شـَـرّع الله الحي القيوم الصيام، ليهذّب (النفس عند الإنسان الصابئي، فعلى الصابئي أن يحذر من الأعمال التي تخدش هذا الصوم من قبل نفسه، حتى يتحقق الغرض والهدف من الصيام.

من نصوصهم الدينية
بسم الحي العظيم أيها المؤمنون بي صوموا الصوم الكبير صوم القـلب والعـقـل والضمـيـر * لِـتـَـصُم عـيونكم، وأفواهكم، وأيديكم.. لا تغـمز ولا تـَـلمز * لا تـنظـروا إلى الشّـر ولا تـَـفـعـلوه * والباطل لا تسمعوه * ولا تنصتوا خلف الأبواب * ونزهوا أفواهكم عن الكذب * والزيف لا تقربوه * أمسكوا قلوبكم عن الضغينة والحسد والتفرقة * أمسكوا أيديكم عن القتل والسرقة * أمسكوا أجسادكم عن معاشرة أزواج غيركم، فـتلك هي النار المحرقة * أمسكوا ركبكم عن السجود للشيطان وللأصنام الزيف * أمسكوا أرجـلكم عن السير إلى ما ليس لكم * إنه الصوم الكبير فلا تكسروه حتى تفارقوا هذه الدنيا.

أما الصوم الآخر صوم عن (تناول الأطعمة والأشربة) في دين الصابئية الموحـدة، فهو مقصورا على عدم تناول اللحوم، والامتناع عن تناولها مقيـّدا بأيام محددة ومسماة، ومذكورة، وعددها ثلاثة وثلاثون يوما، موزعة على أيام السنة.

يتجه الصابئة المندائيون في صلاتهم ولدى ممارستهم لشعائرهم الدينية نحو جهة الشمال لاعتقادهم بأن عالم الأنوار (الجنة) يقع في ذلك المكان المقدس من الكون الذي تعرج إليه النفوس في النهاية لتنعم بالخلود إلى جوار ربها، ويستدل على اتجاه الشمال بواسطة النجم القطبي. والشمال قبلة الصابئة، حيث يعتقدون بعرش الخالق هناك، والجنة موطن الملائكة الصالحين، والصديقين المؤمنين.

ان الصابئة قوم موحدون، يؤمنون بالله واليوم الأخر، وأركان دينهم التوحيد – الصباغة – الصلاة – الصوم – الصدقة). وهي أول ديانة توحيدية في التاريخ، حيث يعود اصلها إلى نبي الله آدم كما هو مذكور في كتبهم المقدسة، أما ياقوت الحموي فقال عنهم بأنهم ملة يصل عمقها إلى شيت بن آدم ويرجع ابن الوردي تاريخهم إلى النبي شيت بن آدم والنبي إدريس ويقول الفرحاني ان الصابئة أصحاب ديانة قديمة ولعلها أقدم ديانة موحدة عرفتها البشرية وأشار إلى الكثير عنهم في كتاب أقوام تجولت بينها فعرفتها.

كما يؤمن الصابئة المندائيون بان أول نبي ومعلم لهم هو ادم وابنه شيث وسام بن نوح ويحيى بن زكريا (يوحنا المعمدان)

اما بخصوص الكتب الدينية.. فللصابئة المندائيين كتابهم المقدس المنزل يدعى الكنز العظيم مخطوط باللغة المندائية، ويحتوي هذا الكتاب على صحف ادم وشيت وسام (عليهم السلام). ويقع في 600 صفحة وهو بقسمين القسم الأول: من جهة اليمين ويتضمن سفر التكوين وتعاليم (الحي العظيم) والصراع الدائر بين الخير والشر والنور والظلام وكذلك تفاصيل هبوط (النفس) في جسد ادم ويتضمن كذلك تسبيحات للخالق واحكام فقهية ودينية القسم الثاني: من جهة اليسار ويتناول قضايا (النفس) وما يلحقها من عقاب وثواب. إضافة إلى تراتيل وتعاليم ووصايا. ولدى الصابئة المندائيون كتب أخرى مثل كتاب تعاليم النبي يحيى بن زكريا والكتابين آنفي الذكر قد ترجموا إلى اللغة العربية في السنة الماضية.

نذكر الآن حكم وأقوال من كتاب الكنز العظيم. كتاب الصابئة المقدس

لا تبدلوا في الكلام ولا تحبوا الكذب والآثام
.
كتاب الكنز العظيم
احترموا آبائكم واحترموا أمهاتكم واحترموا إخوانكم الكبار أجمعين إن من لا يحترم والديه مدان إلى يوم الدين.

كتاب الكنز العظيم
كل نعمة وهبت بمشيئة رب العالمين.

كتاب الكنز العظيم
إذا رأيتم أسيرا صادقا مؤمنا ففتدوه .

كتاب الكنز العظيم
أرشدوا الأعمى وأحسنوا إلى الفقير.

كتاب الكنز العظيم
إذا رأيتم جائعا فأطعموه وإذا رأيتم عطشانا فسقوه وإذا رأيتم عاريا فكسوه طوبى لمن وهب فإنه مأجور.

كتاب الكنز العظيم
ومن نجا من غواية الشيطان صعد إلى بلد النور الأمين.

كتاب الكنز العظيم
أمسكو قلوبكم عن الضغينةوالحسد والتفرقة أمسكو أيديكم عن القتل والسرقة.

كتاب الكنز العظيم
ليحب بعضكم بعضا وليحتمل بعضكم بعضا.

كتاب الكنز العظيم
كلما طالت أعماركم زادت خطاياكم.

كتاب الكنز العظيم
من أحب موتاه فليطلب لأنفسهم الرحمة.

كتاب الكنز العظيم
هبوا الخبز والماء والمأوى لبني البشر المتعبين وللمضطهدين وكونوا عادلين وتحاببوا صادقين.

كتاب الكنز العظيم
كونوا هادئين متواضعين.

كتاب الكنز العظيم
كونوا أقوياء ثابتين فإن اضطهدتم فحتملوا الإضطهاد إلى أن تقضوا آجالكم بعضكم لبعض مساندين.

كتاب الكنز العظيم
لا تغضبوا ولا تهتاجوا إن الغضب والهياج مملوئان بوسوسة الشيطان .

كتاب الكنز العظيم
أحبوا لأصحابكم ما تحبون لأنفسكم واكرهوا لهم ما تكرهون لها.

كتاب الكنز العظيم
اعملوا بمشيئة ربكم ولا تعملوا بمشيئة الشيطان.

كتاب الكنز العظيم
تحلو بالتسامح والحنان والرحمة إنها من طبيعة النور.

كتاب الكنز العظيم
ربوا أبنائكم وهذبوهم والحكمة علموهم واغرسوا في نفوسهم الإيمان.

كتاب الكنز العظيم
إياكم والهزء بمعوق أو السخرية من ذي عاهة.

كتاب الكنز العظيم
ولا تكونوا كلنبت الرديئ يشرب الماء ولا يعطي الثمر.

كتاب الكنز العظيم
كل من يولد يموت وكل ما يصنع بالأيدي يفسد والعالم كله يفنى فأين سر الألوهية التي فيه إن عكازكم يوم الحساب أعمالكم التي عليها تتوكأون فانظروا إلى ماذا تستندون.

 

رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المندائيون , الصابئة , خيانة


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
الساعة الآن 04:40 PM.
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات غرفة الغدير المباركة