#1  
قديم 06/12/2017, 07:05 PM
علي الأكبر
علي الأكبر غير متواجد حالياً

 
افتراضي أقوال الإمام الحسن والإمام الحسين سيدي شباب أهل الجنة

أقوال الإمام الحسن والإمام الحسين سيدي شباب أهل الجنة
لو أنَّ رجلاً شتمني في أذني هذه واعتذر في أُذني الأخرَى لقبِلتُ عذرَه.

الإمام الحسن بن علي
لا تعاجل الذنب بالعقوبة واجعل بينهما للاعتذار طريقاً.*

الفرصة سريعة الفوت، بطيئة العود

الإمام الحسن بن علي
أحسن الحسن الخلق الحسن

الإمام الحسن بن علي
عجبت لمن يفكر في مأكوله كيف لا يفكر في معقوله، فيجنّب بطنه ما يؤذيه ويودع صدره ما يرديه

*الإمام الحسن بن علي
لقضاء حاجة أخٍ لي في الله أحبّ إليّ من اعتكاف شهر.

قال الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام): ما تشاور قوم إلا هدوا إلى رشدهم.

قال الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام): اللؤم أن لا تشكر النعمة.


قال الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام): العار أهون من النار.

قال الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام): الخير الذي لاشر فيه الشكر مع النعمة والصبر على النازلة.

قال الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام): الناس في دار سهوٍ وغفلة، يعملون ولايعلمون، فإذا صاروا إلى دار يقينٍ، يعلمون ولا يعملون.

قال الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام): مَن قرأ القرآن كانت له دعوة مجابة: إما مُعجّلة وإما مُؤجّلة.

الإمام الحسن بن علي
أوسع ما يكون الكريم بالمغفرة، إذا ضاقت بالمذنب المعذرة.

الإمام الحسن بن علي
تُجهل النعم ما أقامت، فإذا ولت عرفت.

الإمام الحسن بن علي
علّم الناس علمك، وتعلّم علم غيرك، فتكون قد أتقنت علمك، وعلمت ما لم تعلم. (كشف الغمة: 170

الإمام الحسن بن علي
حسن السؤال نصف العلم

قال الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام): إنّ هذا القرآن فيه مصابيح النور، وشفاء الصدور، فليجل جالٍ بضوئه، وليلجم الصفة قلبه، فإنّ التفكير حياة القلب البصير كما يمشي المستنير في الظلمات بالنور.


قال الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام): أما المروءة: فإصلاح الرجل أمر دينه، وحسن قيامه على ماله، ولين الكفّ وإفشاء السلام، والتحبب إلى الناس. والكرم: العطية قبل السؤال والتبرع بالمعروف، والإطعام في المحل. ثم النجدة: الذبّ عن الجار، والمحاماة في الكريهة، والصبر عند الشدائد.


قال الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام): هلاك الناس في ثلاثٍ، الكبر، والحرص، والحسد، فالكبر: هلاك الدين، وبه لعن إبليس، والحرص: عدو النفس، وبه أخرج آدم من الجنة والحسد: رائد السوء، وبه قتل قابيل هابيل.

أقوال الإمام الحسين عليه السلام
موت في عز خير من حياة في ذل.

الإمام الحسين عليه السلام
قضاء حاجة أخ لي في الله أحب إلي من اعتكاف شهر

الإمام الحسين عليه السلام
يا بني اصبر على الحق وإن كان مرًا.

الإمام الحسين عليه السلام
واعمل عمل رجل يعلم أنه ماخوذ بالإجرام مجزى بالإحسان.

الإمام الحسين عليه السلام
أبخل الناس من بخل بالسلام.

الإمام الحسين عليه السلام
لو ولد لي مئة لأحببت أن لا أسمي أحدا منهم الا عليا.

الإمام الحسين عليه السلام
فاني لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برما.

الإمام الحسين عليه السلام
فإذا محصوا بالبلاء قل الدَيَانون
.
الإمام الحسين عليه السلام
إن لم يكن لكم دين وكنتم لا تخافون المعاد فكونوا أحرارا في دنياكم.

الإمام الحسين عليه السلام
لا يكمل العقل إلا باتباع الحق.

الإمام الحسين عليه السلام
من قبل عطاءك فقد أعانك على الكرم.

الإمام الحسين عليه السلام
البكاء من خشية الله نجاة من النار.

رضى الله رضانا أهل البيت.

الإمام الحسين عليه السلام
طول التجارب زيادة في العقل.

الإمام الحسين عليه السلام
ما ذا وجد من فقدك وما الذي فقد من وجدك.

هيهات منا الذلة.

الإمام الحسين عليه السلام
أَيْ بُنَي ، إِيَّاكَ وَظُلم مَن لا يَجِدُ عَليك ناصراً إلا الله عَزَّ وَجلَّ

الإمام الحسين عليه السلام
مَا أخذَ اللهُ طَاقَة أَحَدٍ إِلا وَضع عَنه طَاعَته ، ولا أخَذَ قُدرتَه إِلاَّ وَضَعَ عنه كُلفَتَه

الإمام الحسين عليه السلام
مِن دَلائِل عَلامات القَبول الجُلوس إلى أهلِ العقول*

سئل الحسين عليه السلام عن الأدب، فقال: «هو أن تخرُج من بيتك، فلا تَلقي أحداً إلا رأيتَ له الفضلَ عليك

الإمام الحسين عليه السلام
لا بَيعةَ لِيَزيد ، شارب الخُمور ، وقاتِل النَّفس المحرَّمة.

إنَّا أهل بيت النبوة ، ومعدن الرسالة ، ومختلف الملائكة ، بنا فَتح الله وبنا يختم ، ويزيد رجل شَاربُ الخُمورِ ، وقاتلُ النفس المحرَّمة ، مُعلنٌ بالفسق ، ومثلي لا يبايع مثله .

الإمام الحسين عليه السلام
إني لم أخرج أشِراً ولا بطراً ، ولا مُفسِداً ولا ظالماً ، وإنما خَرجتُ لطلب الإصلاح في أمة جَدِّي محمد صلى الله عليه وآله

الإمام الحسين عليه السلام
لا وَالله ، لا أُعطِيكُم بِيَدي إعطَاءَ الذَّليل ، وَلا أفِرُّ فِرارَ العَبيد .

الإمام الحسين عليه السلام
خُطَّ الموت على وِلد آدم مَخطَّ القِلادة على جِيد الفتاة

‏عن الإمام الحسين عليه السلام :
اوصيكم بتقوى الله فإن الله قد ضمن لمن اتقاه أن يحوله عما يكره إلى ما يحب ، ويرزقه من حيث لا يحتسب .

‏قال الإمام الحسين (ع) :
***127796; أيها الناس !.. نافسوا في المكارم . واعلموا أن حوائج الناس إليكم من نعم الله عليكم ، فلا تملوا النعم فتحور نقما***127796;

‏قال الإمام الحسين ع
إِنَّ النَّاسَ عَبِيدُ الدُّنْيَا، وَالدِّينُ لَعْقٌ عَلَى أَلْسِنَتِهِمْ‏ يَحُوطُونَهُ مَا دَرَّتْ مَعَايِشُهُمْ فَإِذَا مُحِّصُوا بِالْبَلَاءِ قَلَّ الدَّيَّانُونَ

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أقوال , الحسين , الحسن , الجنة , الإمام , شباب , صحيح , والإمام


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
الساعة الآن 12:48 AM.
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات غرفة الغدير المباركة