أسد الله الغالب


رقم العضوية : 90
الإنتساب : Apr 2006
المشاركات : 2,224
بمعدل : 0.40 يوميا
النقاط : 60
المستوى : أسد الله الغالب is on a distinguished road

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 عرض البوم صور أسد الله الغالب

  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : غدير اسد الله الغالب
افتراضي بيان عظمة الإمام علي عليه السلام وكشف النواصب في حديث سد الأبواب إلا باب علي عليه السلام
قديم بتاريخ : 15/04/2011 الساعة : 10:57 PM

بيان عظمة الإمام علي عليه السلام وكشف النواصب في حديث سد الأبواب إلا باب علي عليه السلام



عرض لأحد الأسانيد بدراسة وافية :
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=18797

الجامع الصحيح سنن الترمذي المؤلف : محمد بن عيسى أبو عيسى الترمذي السلمي الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : أحمد محمد شاكر وآخرون عدد الأجزاء : 5 الأحاديث مذيلة بأحكام الألباني عليها [ جزء 5 - صفحة 641 ] ح 3732 ( حدثنا محمد بن حميد الرازي حدثنا إبراهيم بن المختار عن شعبة عن أبي بلج عن عمرو بن ميمون عن ابن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بسد الأبواب إلا باب علي قال هذا حديث غريب لا نعرفه عن شعبة بهذا الإسناد إلا من هذا الوجه قال الشيخ الألباني : صحيح ).



مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف: أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد الشيباني المحقق: أحمد محمد شاكر الناشر: دار الحديث – القاهرة الطبعة: الأولى ج 3 ص 331 ح 3062 ( حدثنا يحيى بن حماد حدثنا أبو عَوَانة حدثنا أبو بَلْج حدثنا عمرو بن ميمونة قال: إني لجالس إلى ابن عباس: إذْ أتاه تسعةُ رهط، فقالوا: يا أبا عباس، إما أن تقوم معنا وإما أن/ يُخْلونَا هؤلِاء، قال: فقال ابِن عباسٍ: بل أقوم معكم، قال: وهو يومئذ صحيح قبل أن يَعْمَى، قال: فابتَدؤا فتحدَّثوا، فلا ندري ما قالوا، قال: فجاء ينْفُض ثوبه ويقول: أُفْ وتُفْ!، وقعوا في رجل له عَشْرٌ، وقعوا في رجل قال له النبي - صلى الله عليه وسلم -: "لأبعثن رجلاً لا يخزيه الله أبداً، يحبُّ الله ورسوله"، قال: فاستشرف لها من استشرف، قال؟ "أين علي؟ "، قالوا: هو في الرحْل يَطْحَنُ، قال: "وِما كان أحدُكم ليطحنَ؟! "، قال: فجاء وهو أَرمَدُ لا يكاد يبصر، قِال: فنَفثَ في عينيه ثم هزّ الراية ثلائاً فأعطاها إياه، فجاء بصفيةَ بنت حُييّ، قال: ثم بعث فلاناً بسورة التوبة، فبعث عليّاً خلفَه فأخذها منه، قاَل: "لا يذهب بها إلا رجل مني وأنا منه"، قال: وقال لبني عمه: "إيُّكم يُواليني في الدنيا والآخرة؟ "، قال: وعليُّ معه جالس، فأبَوْا، فقال على: أنا أُوَاليك في الدنيا والآخرة، قال: "أنت وليي في الدنيا والآخرة"، قال: فتركه، ثم أقبل على رجل منهم فقال: "أيكم يواليني. في الدنيا والآخرة؟ "، فأبوا، قال: فقال علي: أنا أُوَاليك في الدنيا والآخرة، فقال: "أنت وليي في الدنيا والآخرة"، قال: وكان أولَ من أسلم من الناس بعد خديجة، قال: وأخذ رسول الله-صلي الله عليه وسلم- ثوبه فوضعه على عليّ وفاطمة وحسن وحسين فقال: {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} قال: وشِرى علىّ نفسه، لبس ثوب النبي - صلى الله عليه وسلم - ثم نام مكانه، قال: وَكان المشركون يرْمون رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فجاء أبو بكر وعلي نائم، قال: وأبو بكر يَحْسب أنه نبي الله، قال: فقال: يا نبي الله، قال: فقال له على إن نبي الله - صلى الله عليه وسلم - قد انطلق نحو بئر ميمون فأدْركْه، قال: فانطلِق أبو بكر فدخل معه الغار، قال: وجعل على يُرْمى بالحجارة كما كانَ يُرْمى نبي الله وهو يتضوّر، قد لَفَّ رأسَه في الثوب لا يخِرجه، حتى أصبح، تم كشَف عن رأسه، فقالوا: إنك لَلَئيم!، كان صاحبُك نرْمِيه فلا يتضوّر وأنت تتضوّر، وقد استنكرنا ذلك!، قال: وخرج بالناس في غزوة تبوك، قال: فقال له علي: أخرجُ معك؟، قال: فقال له نبي الله: "لا"، فبكى عليُّ، فقال له: "أما ترضى أن تكون منّي بمنزلة هرون من موسى؟، إلا أنك لحست بنبي، إنه لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي"، قال: وقال له رسولِ الله: "أنت وليي في كل مؤمن بعدي"، وقال: "سدُّوا أبواب المسجد غيير باب عليّ". فقال: فيدخل المسجد جُنباً وهو طريقه، ليس له طريق غيره، قال: وقال: "من كنتُ ولاه فإن مولاه علىّ"، قال: وأخبرنا الله عز وجل في القرآن أنه قد رضي عنهم، عن أصحاب الشجرة، فعلم ما في قلوبهم، هل حدَّثنا أنه سخط عليهمِ بعدُ؟!، قال: وقال نبي الله - صلى الله عليه وسلم - لعمر حين قال ائذن لي فلأَضْرِبْ عنقه، قال: "أوَ كنتَ فاعلاً؟!، وما يدريك لعل الله قد اطَّلع إلى أهل بدر فقال: اعملوا ما شئتم")
قال العلامة أحمد شاكر ( إسناده صحيح، أبو بلج، بفتح الباء وسكون اللام وآخره جيم: اسمه "يحيى بن سليم" ويقال "يحيى بن أبي الأسود" الفزاري، وهو ثقة، وثقه ابن معين وابن سعد والنسائي والدارقطني وغيرهم، وفي التهذيب أن البخاري قال: "فيه نظر"! وما أدري أين قال هذا؟، فإنه ترجمه في الكبير ج4 ص 2 ح279 و280 ولم يذكر فيه جرحاً، ولم يترجمه في الصغير، ولا ذكره هو والنسائي في الضعفاء، وقد روى عنه شعبة، وهو لا يروي إلا عن ثقة. عمرو بن ميمون: هو الأودي، وهو تابعي ثقة، وأخرج له أصحاب الكتب الستة. والحديث في مجمع الزوائد ج 9 ص 119 ـ 120 وقال: "رواه أحمد والطبراني في الكبير والأوسط باختصار، ورجال أحمد رجال الصحيح، غير أبي بلج الفزاري، وهو ثقة وفيه لين". روى الترمذي منه قطعتين عن محمد بن حميد الرازي عن إبراهيم بن المختار عن شعبة عن أبي بلج، الأولى "أمر بسد الأبواب إلا باب على" ج 4 ص331 والثانية "أول من صلى على ص 332 رقم 5342 وهذا الحديث أشار إليه الحافظ في القول المسدد 17 نسبه للنسائي أيضاً، ولعل النسائي روى بعضه. يخلونا: يخلو لنا المجلس. قوله "ثم بعث فلاناً بسورة التوبة": يريد أبا بكر رضى الله عنه، كما مضى 1296. "شرى نفسه " أي باعها. يتضور: يتلوى. "نرميه فلا يتضور" في ح "نراميه" والتصحيح من ك ومجمع الزوائد. قول عمر "ائذن لي فلأضرب عنقه" يريد به حاطب بن أبي بلتعة حين بعث صحيفة إلى المشركين، كما مضى مفصلاً من حديث علي 827 . وقد مضت أحاديث فيها بعض معانى هذا الحديث، منها 1371، 8511 ،1608 ،1787 ).




سنن النسائي الكبرى المؤلف : أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن النسائي الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1991 تحقيق : د.عبد الغفار سليمان البنداري , سيد كسروي حسن عدد الأجزاء : 6 [ جزء 5 - صفحة 119 ] أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى بن حماد قال حدثنا الوضاح قال حدثنا يحيى قال حدثنا عمرو بن ميمون قال قال بن عباس : وسد أبواب المسجد غير باب علي فكان يدخل المسجد وهو جنب وهو طريقه ليس له طريق غيره ) و[ جزء 5 - صفحة 112 ] ح 8409


فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 682 ] ح 1168 ( قال المحقق إسناده حسن ).



وعلق الشيخ أحمد شاكر على هذا الحديث في تعليقه على المسند ( مسند أحمد) ( 3062 ) إسناده صحيح وقال الهيثمي في مجمع الزوائد [ جزء 9 - صفحة 157 ] ح 14696( رواه أحمد والطبراني في الكبير والأوسط باختصار ورجال أحمد رجال الصحيح غير أبي بلج الفزاري وهو ثقة وفيه لين )



خصائص علي [ جزء 1 - صفحة 64 ] ح 43 ( أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى بن حماد قال حدثنا الوضاح قال حدثنا يحيى قال حدثنا عمرو بن ميمون قال قال ابن عباس وسد أبواب المسجد غير باب علي فكان يدخل المسجد وهو جنب وهو طريقه ليس طريق غيره ) قال المحقق إسناده حسن رجاله رجال الشيخين سوى يحيى بن سليم وهو صدوق ... وللمتن شواهد من حديث ابن عمر بن الخطاب ومن علي ومن حديث ابن عمر وجابر بن سمرة وأنس وبريدة الأسلمي وفيها الصحيح والحسن ...قد روي من عمر من غير وجه ( أي بعد طرق ) قلت ومثله يحسن في الشواهد وحديث علي له طريقان ....وحديث ابن عمر أخرجه أحمد في المسند 2/26 وفي الفضائل 955 وأبو يعلى ( ق 123/ 2ـ المقصد العلي )وابن الجوزي في الموضوعات 1/ 364 من طريق هشام بن سعد عن عمر بن أسيد عنه .وإسناده حسن ...وسيأتي حديث ابن عمر من طريق العلاء بن عرار برقم 104 , 105 , 106 ) بإسنا رجاله ثقات وقد ذكر هذا الحديث الكتاني في نظم المتناثر ص 122 والغماري في إتحاف ذوي الفضائل المشتهرة ص 130. وهذا يعني تواتره عندهما . وحديث ابن عباس وابن عمر إسنادهم حسن وحديث عمر حسن لغيره ... ). وعلق عليه الداني بن منير آل زهوي ط المكتبة العصرية ص 50 من كتاب خصائص أمير المؤمنين للنسائي ( إسناده حسن بالشواهد ).



فتح الباري شرح صحيح البخاري المؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الناشر : دار المعرفة - بيروت ، 1379 تحقيق : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي عدد الأجزاء : 13 [ جزء 7 - صفحة 14 ] حديث سعد بن أبي وقاص قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي أخرجه احمد والنسائي وإسناده قوي وفي رواية للطبراني في الأوسط رجالها ثقات من الزيادة فقالوا يا رسول الله سددت أبوابنا فقال ما أنا سددتها ولكن الله سدها وعن زيد بن أرقم قال كان لنفر من الصحابة أبواب شارعة في المسجد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سدوا هذه الأبواب الا باب علي [ جزء 7 - صفحة 15 ]فتكلم ناس في ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اني والله ما سددت شيئا ولا فتحته ولكن أمرت بشيء فاتبعته أخرجه أحمد والنسائي والحاكم ورجاله ثقات وعن بن عباس قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبواب المسجد فسدت الا باب علي وفي رواية وامر بسد الأبواب غير باب علي فكان يدخل المسجد وهو جنب ليس له طريق غيره أخرجهما احمد والنسائي ورجالهما ثقات وعن جابر بن سمرة قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب كلها غير باب علي فربما مر فيه وهو جنب أخرجه الطبراني وعن بن عمر قال كنا نقول في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس ثم أبو بكر ثم عمر ولقد أعطى علي بن أبي طالب ثلاث خصال لان يكون لي واحدة منهن احب الي من حمر النعم زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته وولدت له وسد الأبواب الا بابه في المسجد وأعطاه الراية يوم خيبر أخرجه احمد وإسناده حسن واخرج النسائي من طريق العلاء بن عرار بمهملات قال فقلت لابن عمر أخبرني عن علي وعثمان فذكر الحديث وفيه وأما علي فلا تسأل عنه أحدا وانظر إلى منزلته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قد سد أبوابنا في المسجد واقر بابه ورجاله رجال الصحيح الا العلاء وقد وثقه يحيى بن معين وغيره وهذه الأحاديث يقوي بعضها بعضا وكل طريق منها صالح للاحتجاج فضلا عن مجموعها وقد اورد بن الجوزي هذا الحديث في الموضوعات أخرجه من حديث سعد بن أبي وقاص وزيد بن أرقم وبن عمر مقتصرا على بعض طرقه عنهم واعله ببعض من تكلم فيه من رواته وليس ذلك بقادح لما ذكرت من كثرة الطرق واعله أيضا بأنه مخالف للأحاديث الصحيحة الثابتة في باب أبي بكر وزعم انه من وضع الرافضة قابلوا به الحديث الصحيح في باب أبي بكر انتهى و أخطا في ذلك خطا شنيعا فإنه سلك في ذلك رد الأحاديث الصحيحة بتوهمه المعارضة مع أن الجمع بين القصتين ممكن وقد أشار إلى ذلك البزار في مسنده فقال ورد من روايات أهل الكوفة بأسانيد حسان في قصة علي ... ).



السيل الجرار المتدفق على حدائق الأزهار المؤلف / المشرف: محمد بن علي الشوكاني - المحقق / المترجم: محمود إبراهيم زايد الناشر: دار الكتب العلمية - بيروت - الطبعة: الأولى - سنة الطبع: 1405هـ ج 1 ص109 ( صحيح وله شواهد ) ونيل الأوطار للإمام الشوكاني ج 1 ص 287 ( صحيح ).



روضة المحدثين - وهو يشبه أن يكون تفريغا لأحكام الحافظ ابن حجر وغيره على الأحاديث مصدر الكتاب: برنامج منظومة التحقيقات الحديثية - المجاني - من إنتاج مركز نور الإسلام لأبحاث القرآن والسنة بالإسكندرية ج 3 ص 466 ح 1241 - حديث سعد بن أبى وقاص قال: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة فى المسجد وترك باب على (فتح الباري 14/7)** إسناده قوى ).



الحاوي للفتاوي المؤلف: عبد الرحمن بن أبي بكر، جلال الدين السيوطي (المتوفى: 911هـ) الناشر: دار الفكر للطباعة والنشر، بيروت- لبنان عام النشر: 1424 هـ - 2004 م عدد الأجزاء: 2 (3 / 160)( اُنْظُرُوا هَذِهِ الْأَبْوَابَ الشَّوَارِعَ فِي الْمَسْجِدِ فَسُدُّوهَا إلَّا مَا كَانَ مِنْ بَابِ أَبِي بَكْرٍ فَإِنِّي رَأَيْت عَلَيْهِ نُورًا .وَفِي رِوَايَةٍ أُخْرَى رِجَالُهَا ثِقَاتٌ اُنْظُرُوا إلَى هَذِهِ الْأَبْوَابِ اللَّاصِقَةِ فِي الْمَسْجِدِ فَسُدُّوهَا إلَّا مَا كَانَ مِنْ بَيْتِ أَبِي بَكْرٍ وَإِنِّي لَا أَعْلَمُ أَحَدًا كَانَ أَفْضَلَ عِنْدِي فِي الصُّحْبَةِ مِنْهُ.» قَالَ الْعُلَمَاءُ: وَلَا يُعَارِضُ هَذِهِ الْأَحَادِيثَ الْأُخْرَى الْكَثِيرَةُ الْمُتَوَاتِرَةُ أَيْضًا الْمُصَرِّحَةُ بِسَدِّ الْأَبْوَابِ كُلِّهَا حَتَّى بَابِ أَبِي بَكْرٍ إلَّا بَابَ عَلِيٍّ؛ لِأَنَّهُمَا قَضِيَّتَانِ فَقَضِيَّةُ عَلِيٍّ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - كَانَتْ مُتَقَدِّمَةً وَهِيَ فِي سَدِّ الْأَبْوَابِ الشَّارِعَةِ، وَقَدْ كَانَ أَذِنَ لِعَلِيٍّ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - أَنْ يَمُرَّ فِي الْمَسْجِدِ وَهُوَ جُنُبٌ). (2 / 19)( وَأَخْرَجَ النَّسَائِيُّ بِسَنَدٍ صَحِيحٍ «عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ علي فَقَالَ: انْظُرْ إِلَى مَنْزِلِهِ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّهُ سَدَّ أَبْوَابَنَا فِي الْمَسْجِدِ وَأَقَرَّ بَابَهُ» .



صحيح الترمذي [ جزء 3 - صفحة 215 ] ح2935 ( صحيح ) عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بسد الأبواب إلا باب علي ( صحيح ) سلسلة الأحاديث الضعيفة تحت الحديث 4932 و4951 ).




مجمع الزوائد ومنبع الفوائد المؤلف : نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي الناشر : دار الفكر، بيروت - 1412 هـ عدد الأجزاء : 10 [ جزء 9 - صفحة 160 ] ح 14698 ( وعن ابن عمر قال : كنا نقول في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس ثم أبو بكر ثم عمر ولقد أوتي ابن أبي طالب ثلاث خصال لأن يكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم : زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته وولدت له وسد الأبواب إلا بابه في المسجد وأعطاه الراية يوم خيبر رواه أحمد وأبو يعلى ورجالهما رجال الصحيح


شرح الزرقاني على المواهب اللدنية بالمنح المحمدية المؤلف: أبو عبد الله محمد بن عبد الباقي بن يوسف بن أحمد بن شهاب الدين بن محمد الزرقاني المالكي (المتوفى: 1122هـ) الناشر: دار الكتب العلمية الطبعة: الأولى 1417هـ-1996م عدد الأجزاء: 12 (12 / 82) ( وجاء في سد الأبواب أحاديث يخالف ظاهرها حديث الباب، فلأحمد والنسائي بإسنادٍ قوي عن سعد بن أبي وقاص: أمر -صلى الله عليه وسلم- بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي.زاد الطبراني في الأوسط برجال ثقاتٍ فقالوا: يا رسول الله, سددت أبوابنا، فقال: "ما سددتها, ولكن الله سدها"، ولأحمد والنسائي والحاكم برجال ثقاتٍ عن زيد بن أرقم: كان لنفر من الصحابة أبواب شارعة في المسجد، فقال -صلى الله عليه وسلم: "سدوا هذه الأبواب إلّا باب علي"، فتكلم ناس في ذلك، فقال -صلى الله عليه وسلم: "إني والله ما سدت شيئًا ولا فتحته، ولكن أمرت بشيء فاتبعته". وعند أحمد والنسائي برجالٍ ثقات عن ابن عباس: أمر -صلى الله عليه وسلم- بأبواب المسجد فسدت غير باب عليّ، فكان يدخل المسجد وهو جنب, ليس له طريق غيره، وللطبراني عن جابر بن سمرة: "أمَرَّ -صلى الله عليه وسلم- بسد الأبواب كلها غير باب علي، فربما مَرَّ فيه وهو جنب", ولأحمد بإسناد حسن عن ابن عمر: لقد أعطي علي ثلاث خصال، لأن تكون لي واحدة منهن أحبَّ إلي من حمر النعم، زوَّجه -صلى الله عليه وسلم- ابنته وولدت له، وسد الأبواب إلّا بابه في المسجد، وأعطاه الراية يوم خيبر، وهذه أحاديث يقوي بعضها بعضًا, وكل طريق منها صالح للحجة فضلًا عن جموعها ).


مجمع الزوائد [ جزء 9 - صفحة 149 ] ح 14672وعن عبد الله بن الرقيم الكناني قال : خرجنا إلى المدينة زمن الجمل فلقينا سعد بن مالك بها فقال : أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي رواه أحمد وأبو يعلى والبزار والطبراني في الأوسط وزاد : قالوا : يا رسول الله سددت أبوابنا كلها إلا باب علي قال : " ما أنا سددت أبوابكم ولكن الله سدها " . وإسناد أحمد حسن ).


المستدرك على الصحيحين المؤلف : محمد بن عبد الله أبو عبد الله الحاكم النيسابوري الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1990 تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 4 مع الكتاب : تعليقات الذهبي في التلخيص [ جزء 3 - صفحة 135 ] ح 4631 ( أخبرنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن البزاز ببغداد ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا عوف عن ميمون أبي عبد الله عن زيد بن أرقم قال : كانت لنفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم أبواب شارعة في المسجد فقال يوما : سدوا هذه الأبواب إلا باب علي قال : فتكلم في ذلك ناس فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم فحمد الله و أثنى عليه ثم قال : أما بعد فإني أمرت بسد هذه الأبواب غير باب علي فقال فيه قائلكم و الله ما سددت شيئا و لا فتحه و لكن أمرت بشيء فاتبعته هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح ).
يتبع :

التعديل الأخير تم بواسطة أسد الله الغالب ; 18/09/2020 الساعة 01:38 PM.


أسد الله الغالب


رقم العضوية : 90
الإنتساب : Apr 2006
المشاركات : 2,224
بمعدل : 0.40 يوميا
النقاط : 60
المستوى : أسد الله الغالب is on a distinguished road

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 عرض البوم صور أسد الله الغالب

  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : أسد الله الغالب المنتدى : غدير اسد الله الغالب
افتراضي رد: بيان عظمة الإمام علي عليه السلام وكشف النواصب في حديث سد الأبواب إلا باب علي عليه السلام
قديم بتاريخ : 15/04/2011 الساعة : 10:58 PM

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 143 ] ( أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس بعدي نبي إنه لا ينبغي أن أذهب إلا و أنت خليفتي قال ابن عباس و قال له رسول الله صلى الله عليه و سلم أنت ولي كل مؤمن بعدي و مؤمنة قال ابن عباس و سد رسول الله صلى الله عليه و سلم أبواب المسجد غير باب علي فكان يدخل المسجد جنبا و هو طريقه ليس له طريق غيره هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه بهذه السياقة تعليق الذهبي قي التلخيص: صحيح ). ومثله المعجم الكبير [ جزء 12 - صفحة 97 ] ح12593


فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 682 ] ح 1168 ( قال المحقق إسناده حسن ) خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب المؤلف : أحمد بن شعيب النسائي أبو عبد الرحمن الناشر : مكتبة المعلا – الكويت الطبعة الأولى ، 1406 تحقيق : أحمد ميرين البلوشي [ جزء 1 - صفحة 61 ] ح 39 ذكر قول النبي ما أنا أدخلته وأخرجتكم بل الله أدخله وأخرجكم قرأت على محمد بن سليمان لوين عن ابن عيينة عن عمرو بن دينار عن أبي جعفر محمد بن علي عن إبراهيم بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه ولم يقل مرة عن أبيه قال كنا عند النبي وعنده قوم جلوس فدخل علي كرم الله وجهه فلم خرجوا فلما خرجوا تلاوموا فقالوا والله ما خرجنا وأدخله فرجعوا فدخلوا فقال والله ما أنا أدخلته وأخرجتكم بل الله أدخله وأخرجكم ) قال المحقق : رجاله ثقات إلا أنه مرسل ... وله شاهد ).


القول المسدد في الذب عن المسند للإمام أحمد المؤلف : أحمد بن علي العسقلاني أبو الفضل الناشر : مكتبة ابن تيمية – القاهرة الطبعة الأولى ، 1401 تحقيق : مكتبة ابن تيمية عدد الأجزاء : 1 [ جزء 1 - صفحة 16 ] الحديث الثاني والثالث حديث سدوا الأبواب إلا باب علي ذكره من رواية سعد ومن رواية ابن عمر قول ابن الجوزي إنه باطل وإنه موضوع دعوى لم يستدل عليها إلا بمخالفة الحديث الذي في الصحيحين وهذا إقدام على رد الأحاديث الصحيحة بمجرد التوهم ولا ينبغي الإقدام على الحكم بالوضع إلا عند عدم إمكان الجمع ولا يلزم من تعذر الجمع في الحال أن لا يمكن بعد ذلك إذ فوق كل ذي علم عليم وطريق الورع في مثل هذا أن لا يحكم على الحديث بالبطلان بل يتوقف فيه إلى أن يظهر لغيره ما لم يظهره له وهذا الحديث من هذا الباب هو حديث مشهور له طرق متعددة كل طريق منها على إنفرادها لا تقصر عن رتبة الحسن ومجموعها مما يقطع بصحته على طريقة كثير من أهل الحديث وأما كونه معارضا لما في الصحيحين فغير مسلم ليس بينهما معارضة وقد ذكر البزار في مسنده أن حديث سدوا كل باب في المسجد إلا باب علي جاء من رواية أهل الكوفة وأهل المدينة يروون إلا باب أبي بكر قال فإن ثبتت روايات أهل الكوفة فالمراد بها هذا المعنى فذكر حديث أبي سعيد الذي سأذكره بعد قال على إن روايات أهل الكوفة جاءت من وجوه بأسانيد حسان انتهى وها أنا أذكر بقية طرقه ثم أبين كيفية الجمع بينه وبين الذي في الصحيحين فمن طرقه ما رواه الإمام أحمد في مسنده أيضا في مسند زيد ابن أرقم قال حدثنا محمد بن جعفر ثنا عون عن ميمون عن زيد بن أرقم قال كان لنفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أبواب شارعة في المسجد قال فقال يوما سدوا هذه الأبواب إلا باب علي قال فتكلم في ذلك أناس قال فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم [ جزء 1 - صفحة 17 ] فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد فإني أمرت بسد هذه الأبواب غير باب علي فقال فيه قائلكم وإني والله ما سددت شيئا ولا فتحته ولكن أمرت بشيء فاتبعته ورواه النسائي في السنن الكبرى عن محمد بن بشار بندار عن محمد بن جعفر وهو غندر بهذا الإسناد ورواه الحاكم في المستدرك عن أبي بكر أحمد بن جعفر القطيعي عن عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه وقال صحيح الإسناد وأخرجه الحافظ ضياء الدين المقدسي في الأحاديث المختارة مما ليس في الصحيحين من طريق المسند أيضا وأورده ابن الجوزي في الموضوعات من طريق النسائي وأعله بميمون فأخطأ في ذلك خطأ ظاهرا وميمون وثقة غير واحد وتكلم بعضهم في حفظه وقد صحح له الترمذي حديثا غير هذا تفرد به عن زيد بن أرقم ولم يذكر شيخنا هذه الطريقة وهي على شرطه وكأنه أغفلها لأن ابن الجوزي لم يوردها من طريق المسند ومن طرقه أيضا ما رواه النسائي في السنن الكبرى عن محمد بن وهب عن مسكين بن بكير وأخرجه الكلاباذي في معاني الأخبار من وجه آخر عن مسكين ورواه الترمذي عن محمد بن حميد عن إبراهيم بن المختار كلاها عن شعبة عن أبي بلج عن عمرو بن ميمون عن إبن عباس قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبواب المسجد فسدت إلا باب علي وروى الإمام أحمد والنسائي أيضا من طريق أبي عوانة الوضاح عن أبي بلج يحيى عن عمرو بن ميمون قال قال ابن عباس في أثناء حديث وسد أبواب المسجد غير باب علي فكان يدخل المسجد وهو جنب وهو طريقه ليس له طريق غيره وأخرجه الكلاباذي في معاني الأخبار عن حاتم بن عقيل عن يحيى بن إسماعيل وأخرجه ابن الجوزي في الموضوعات من طريق أبي نعيم في الحلبة قال حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ثنا أبو شعيب كلاهما عن يحيى بن عبد الحميد ثنا أبو عوانه به وأعله بأبي بلج وبيحيى ابن عبد الحميد فلم يصب لأن يحيى لم ينفرد به وأخرج النسائي حديث سعد بن أبي وقاص من طريق أخرى بمعناه ورواه الطبراني في الأوسط في [ جزء 1 - صفحة 18 ] ترجمة علي بن سعيد من طريق الحكم بن عتيبة عن مصعب بن سعد عن أبيه قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب إلا باب علي فقالوا يا رسول الله سددت أبوابنا كلها إلا باب علي فقال ما أنا سددت أبوابكم ولكن الله سدها لم يروه عن الحكم إلا معاوية بن ميسرة بن شريح قلت وهو حفيد القاضي شريح الكندي قال البخاري في تاريخه سمع الحكم بن عتيبة ولم يذكر فيه جرحا وذكره ابن حبان في الثقات وقال الطبراني في الكبير ثنا إبراهيم بن نائلة الأصبهاني ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي ثنا ناصح عن سماك بن حرب عن جابر بن سمره قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب كلها غير باب علي فقال العباس يا رسول الله قدر ما أدخل وحدي وأخرج قال ما أمرت بشيء من ذلك فسدها كلها غير باب علي وربما مر وهو جنب وروى النسائي أيضا حديث ابن عمر بسند آخر صحيح أورده من طريق أبي إسحاق السبيعي عن العلاء بن عرار قال قلت لعبد الله بن عمر أخبرني عن علي وعثمان فقال أما علي فلا تسأل عنه أحدا وانظر إلى منزله من رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه سد أبوابنا في المسجد وأقر بابه ورجاله رجال الصحيح إلا العلاء وهو ثقة وثقه يحيى بن معين وغيره وعرار أبوه بمهملات وأخرجه الكلاباذي في معاني الأخبار من طريق عبد الله بن سلمة الأفطمس أحد الضعفاء عن الزهري عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه نحوه وفيه هذا بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأشار إلى بيت علي إلى جنبه الحديث فهذه الطرق المتظاهرة من روايات الثقات تدل على أن الحديث صحيح دلالة قوية وهذه غاية نظر المحدث وأما كون المتن معارضا للمتن الثابت في الصحيحين من حديث أبي سعيد الخدري فليس كذلك ولا معارضة بينهما بل حديث سد الأبواب غير حديث سد الخوخ لأن بيت علي بن أبي طالب كان داخل المسجد مجاورا لبيوت النبي صلى الله عليه وسلم قال القاضي إسماعيل بن إسحاق المالكي في كتاب أحكام القرآن له حدثنا إبراهيم ابن حمزة ثنا سفيان بن حمزة عن كثير بن زيد عن المطلب هو ابن عبد الله [ جزء 1 - صفحة 19 ] ابن حنطب أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن أذن لأحد أن يمر في المسجد ولا يجلس فيه وهو جنب إلا علي بن أبي طالب لأن بيته كان في المسجد وهذا مرسل قوي يشهد له ما أخرجه الترمذي من حديث أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي لا يحل لأحد أن يطرق هذا المسجد جنبا غيري وغيرك أخرجه عن علي بن المنذر عن محمد بن فضيل عن سالم ابن أبي حفصة عن عطية عنه قال وقال علي بن المنذر قلت لضرار بن صرد ما معناه قال لا يحل لأحد أن يستطرقه جنبا غيري وغيرك فهذا ما يتعلق بسد الأبواب ... القول المسدد وظهر بهذا الجمع أن لا تعارض فكيف يدعي الوضع على الأحاديث الصحيحة بمجرد هذا التوهم ولو فتح هذا الباب لرد الأحاديث لأدعى في كثير من الأحاديث الصحيحة البطلان ولكن يأبى الله ذلك والمؤمنون ).


نظم المتناثر من الحديث المتواتر المؤلف: أبو عبد الله محمد بن أبي الفيض جعفر بن إدريس الحسني الإدريسي الشهير بـ الكتاني المحقق: شرف حجازي الناشر: دار الكتب السلفية – مصر الطبعة: الثانية المصححة ذات الفهارس العلمية ص 191 ح 228 ( حديث الأمر بسد الأبواب في المسجد إلا باب علي والخوخ إلا خوخة أبي بكر ( أمره عليه السلام بسد الأبواب في المسجد إلا باب علي وبسد الخوخ والمراد بها طاقات كانت في المسجد يستقربون الدخول منها إلا خوخة أبي بكر أما سد الأبواب إلا باب علي - فممن رواه ( 1 ) سعد بن أبي وقاص ( 2 ) وزيد بن أرقم ( 3 ) وابن عباس ( 4 ) وجابر بن سمرة ( 5 ) وابن عمر ( 6 ) وعلي ( 7 ) وجابر بن عبد الله ( 8 ) وأنس بن مالك ( 9 ) وبريدة الأسلمي وأما سد الخوخ إلا خوخة أبي بكر فممن رواه أيضا ( 1 ) أبو سعيد الخدري ( 2 ) وابن عباس ( 3 ) وجندب ( 4 ) وأبو الحويرث وقد أورد في الحاوي بعض طرقهما وقال ثبت بهذه الأحاديث الصحيحة بل المتواترة أنه صلى الله عليه وسلم منع من فتح باب شارع إلى المسجد ولم يأذن في ذلك لأحد ولا لعمه العباس ولا لأبي بكر إلا لعلي لمكان ابنته منه ...[ جزء 1 - صفحة 266 ] وقد أورد ابن الجوزي في الموضوعات حديث سد باب علي مقتصرا على بعض طرقه وأعله ببعض من تكلم فيه من رواته وليس ذلك بقادح وأعله أيضا بمخالفته للأحاديث الصحيحة في باب أبي بكر وزعم أنه من وضع الرافضة قابلوا به حديث أبي بكر في الصحيح قال الحافظ ابن حجر وقد أخطأ في ذلك خطئا شنيعا لرده الأحاديث الصحيحة بتوهم المعارضة مع إمكان الجمع وفي اللألي المصنوعة للسيوطي قال شيخ الإسلام في القول المسدد في الذب عن مسند أحمد قول ابن الجوزي في هذا الحديث أنه باطل وأنه موضوع دعوى لم يستدل عليها إلا بمخالفة الحديث الذي في الصحيحين وهذا إقدام على رد الأحاديث الصحيحة بمجرد التوهم ولا ينبغي الإقدام على حكم بالوضع إلا عند إمكان الجمع ولا يلزم من تعذر الجمع في الحال أنه لا يمكن بعد ذلك لأن فوق كل ذي علم عليم وطريق الورع في مثل هذا أن لا يحكم على الحديث بالبطلان بل يتوقف فيه إلى أن يظهر لغيره ما لم يظهر له وهذا الحديث من هذا الباب هو حديث مشهور له طرق متعددة كل طريق منها على انفرادها لا تقصر عن رتبة الحسن ومجموعها مما يقطع بصحته على طريقة كثير من أهل الحديث اه والمراد منه ).

الفوائد المجموعة المؤلف : محمد بن علي بن محمد الشوكاني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة الثالثة ، 1407 تحقيق : عبد الرحمن يحيى المعلمي عدد الأجزاء : 1[ جزء 1 - صفحة 362 ] قال ابن حجر في القول المسدد في الذب عن مسند أحمد قول ابن الجوزي في هذا الحديث باطل وأنه موضوع دعوى لم يستدل عليها إلا بمخالفة الحديث [ جزء 1 - صفحة 363 ] الذي في الصحيحين وهذا إقدام على رد الأحاديث الصحيحة بمجرد التوهم ولا ينبغي الإقدام على الحكم بالوضع إلا عند عدم إمكان الجمع ولا يلزم من تعذر الجمع في الحال أنه لا يمكن بعد ذلك لأن فوق كل ذي علم عليم قال وهذا الحديث من هذا الباب هو حديث مشهور له طرق متعددة كل طريق منها على انفراده لا يقصر عن رتبة الحسن ومجموعها مما يقطع بصحته على طريقة كثير من أهل الحديث [ جزء 1 - صفحة 364 ] وأما كونه معارضا لما في الصحيحين فغير مسلم ليس بينهما معارضة إلى آخر كلامه الفوائد المجموعة [ جزء 1 - صفحة 365 ] قلت ما ذكره من قوله ولا ينبغي الإقدام على الحكم بالوضع إلا عند عدم إمكان الجمع كلام غير صحيح فإنه إذا تعذر الجمع لا يحل لأحد أن يحكم بوضع الموضوع بل غاية ما يلزم تقديم الراجح عليه وذلك لا يستلزم كونه موضوعا بلا خلاف وقد أجمع أهل العلم بين هذا الحديث وحديث أنه صلى الله عليه وسلم أمر بسد الخوخ في المسجد إلا خوخة أبي بكر الثابت في الصحيح بأن سد الخوخ غير سد الأبواب [ جزء 1 - صفحة 366 ] وبالجملة فالحديث ثابت لا يحل لمسلم أن يحكم ببطلانه وله طرق كثيرة جدا قد أوردها صاحب اللآلىء وقد صحح حديث زيد بن أرقم في المستدرك وكذلك الضياء في المختارة وإعلاله بميمون غير صحيح فقد وثقه غير واحد وصحح له الترمذي وأما حديث ابن عمر فقد رواه أحمد في المسند بإسناد رجاله ثقات وليس فيه هشام بن سعد والكلام على رد ما قاله ابن الجوزي يطول وفيما ذكرناه كفاية إن شاء الله تعالى).

الثمر المستطاب في فقه السنة والكتاب المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : غراس للنشر والتوزيع الطبعة : الأولى عدد الأجزاء : 1 [ جزء 1 - صفحة 490 ] وهو في ( مستدرك الحاكم ) من طريق أحمد وقال صحيح الإسناد ) ووافقه الذهبي ومنها ( من طرق الحديث ) : عن ابن عمر قال : ولقد أوتي ابن أبي طالب ثلاث خصال لأن تكون لي واحدة منهن أحب [ جزء 1 - صفحة 491 ] إلي من حمر النعم : زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته وولدت له وسد الأبواب إلا بابه في المسجد وأعطاه الراية يوم خيبر )أخرجه أحمد عن هشام بن سعد عن عمر بن أسيد عنه وهذا إسناد حسن كما قال الحافظ قلت : ورجاله ثقات رجال الشيخين غير هشام بن سعد فمن رجال مسلم وحده ......ولحديث ابن عمر طريق أخرى رواه الطبراني في ( الأوسط ) وكذا النسائي كما في ( الفتح ) من طريق العلاء بن عرار بمهملات قال : فقلت لا بن عمر : أخبرني عن علي وعثمان . . . فذكر الحديث وفيه : ( ورجاله رجال الصحيح إلا العلاء وقد وثقه يحيى بن معين وغيره . وهذه الأحاديث يقوي بعضها بعضا وكل طريق منها صالح للاحتجاج فضلا عن مجموعها ....).

سنن النسائي الكبرى المؤلف : أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن النسائي الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1991 تحقيق : د.عبد الغفار سليمان البنداري , سيد كسروي حسن عدد الأجزاء : 6 [ جزء 5 - صفحة 119 ] أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى بن حماد قال حدثنا الوضاح قال حدثنا يحيى قال حدثنا عمرو بن ميمون قال قال بن عباس : وسد أبواب المسجد غير باب علي فكان يدخل المسجد وهو جنب وهو طريقه ليس له طريق غيره ) و[ جزء 5 - صفحة 112 ] ح 8409
يتبع :


التعديل الأخير تم بواسطة أسد الله الغالب ; 18/09/2020 الساعة 11:31 PM.


أسد الله الغالب


رقم العضوية : 90
الإنتساب : Apr 2006
المشاركات : 2,224
بمعدل : 0.40 يوميا
النقاط : 60
المستوى : أسد الله الغالب is on a distinguished road

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 عرض البوم صور أسد الله الغالب

  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : أسد الله الغالب المنتدى : غدير اسد الله الغالب
افتراضي رد: بيان عظمة الإمام علي عليه السلام وكشف النواصب في حديث سد الأبواب إلا باب علي عليه السلام
قديم بتاريخ : 15/04/2011 الساعة : 10:58 PM

خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب المؤلف : أحمد بن شعيب النسائي أبو عبد الرحمن الناشر : مكتبة المعلا – الكويت الطبعة الأولى ، 1406 تحقيق : أحمد ميرين البلوشي عدد الأجزاء : 1 [ جزء 1 - صفحة 50 ] ح 24 ذكر قول النبي في علي إن الله جل ثنائه لا يخزيه في أبد أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنك لست بنبي ثم قال أنت خليفتي يعني في كل مؤمن بعدي قال وسد أبواب المسجد غير باب علي فكان يدخل المسجد وهو جنب وهو في طريقه ليس له طريق غيره ..) وعلق الشيخ أحمد شاكر على هذا الحديث في تعليقه على المسند ( مسند أحمد) ( 3062 ) إسناده صحيح وقال الهيثمي في مجمع الزوائد [ جزء 9 - صفحة 157 ] ح 14696( رواه أحمد والطبراني في الكبير والأوسط باختصار ورجال أحمد رجال الصحيح غير أبي بلج الفزاري وهو ثقة وفيه لين جزء علي بن محمد الحميري المؤلف : علي بن محمد الحميري الناشر : دار الطحاوي , حديث أكادمي - الرياض , فيصل أباد الطبعة الأولى ، 1413 تحقيق : أبو طاهر زبير بن مجدد عليزئي عدد الأجزاء : 1 [ جزء 1 - صفحة 30 ]ح 28 ( ثنا إبراهيم بن إسحاق بن أبي العنبس الزهري ثنا جعفر بن عون وأبو نعيم عن هشام ابن سعد عن عمر بن أسيد عن ابن عمر قال كنا نقول في زمان النبي صلى الله عليه وسلم خير الناس أبو بكر ثم عمر ولقد أوتي ابن أبي طالب ثلاث لأن أكون أعطيتهن أحب إلي من حمر النعم زوجه النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة فولدت منه والراية يوم خيبر وترك بابه في المسجد وسد أبواب الناس ) خصائص علي [ جزء 1 - صفحة 64 ] ح 43 ( أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى بن حماد قال حدثنا الوضاح قال حدثنا يحيى قال حدثنا عمرو بن ميمون قال قال ابن عباس وسد أبواب المسجد غير باب علي فكان يدخل المسجد وهو جنب وهو طريقه ليس طريق غيره ) قال المحقق إسناده حسن رجاله رجال الشيخين سوى يحيى بن سليم وهو صدوق ... وللمتن شواهد من حديث ابن عمر بن الخطاب ومن علي ومن حديث ابن عمر وجابر بن سمرة وأنس وبريدة الأسلمي وفيها الصحيح والحسن ...قد روي من عمر من غير وجه ( أي بعد طرق ) قلت ومثله يحسن في الشواهد وحديث علي له طريقان ....وحديث ابن عمر أخرجه أحمد في المسند 2/26 وفي الفضائل 955 وأبو يعلى ( ق 123/ 2ـ المقصد العلي )وابن الجوزي في الموضوعات 1/ 364 من طريق هشام بن سعد عن عمر بن أسيد عنه .وإسناده حسن ...وسيأتي حديث ابن عمر من طريق العلاء بن عرار برقم 104 , 105 , 106 ) بإسناد رجاله ثقات وقد ذكر هذا الحديث الكتاني في نظم المتناثر ص 122 والغماري في إتحاف ذوي الفضائل المشتهرة ص 130. وهذا يعني تواتره عندهما . وحديث ابن عباس وابن عمر إسنادهم حسن وحديث عمر حسن لغيره ... ). وعلق عليه الداني بن منير آل زهوي ط المكتبة العصرية ص 50 من كتاب خصائص أمير المؤمنين للنسائي ( إسناده حسن بالشواهد ) مجمع الزوائد[ جزء 9 - صفحة 156 ]ح 14691


تهذيب الكمال المؤلف : يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج المزي الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت الطبعة الأولى ، 1400 – 1980 تحقيق : د. بشار عواد معروف عدد الأجزاء : 35 [ جزء 22 - صفحة 528 ]الموطأ - رواية محمد بن الحسن الناشر : دار القلم - دمشق الطبعة : الأولى 1413 هـ - 1991 م تحقيق : د. تقي الدين الندوي أستاذ الحديث الشريف بجامعة الإمارات العربية المتحدة عدد الأجزاء : 3 مع الكتاب : التعليق المُمَجَّد لموطّأ الإمام محمد وهو شرح لعبد الحيّ اللَّكنوي [ جزء 3 - صفحة 444 ] وقد ورد نظير ذلك لعلي من قوله صلى الله عليه وسلم : " سدوا الأبواب كلها إلا باب علي " أخرجه أحمد والنسائي في " السنن الكبرى " والضياء في " المختارة " والحاكم والترمذي الطبراني وغيرهم بألفاظ متقاربة متعددة وقد أخطأ ابن الجوزي حيث حكم بوضعه زعما منه أنه معارض لما في الصحاح من حديث خوخة أبي بكر وليس كذلك فإن عليا لم يكن له باب إلا إلى المسجد وكان الأصحاب لهم بابان باب إلى المسجد وباب إلى خارجه فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب إلا باب علي ثم أحدث الناس الخوخة إلى المسجد فأمر الناس بسدها إلا خوخة أبي بكر وكانت القصة الأولى قبل غزوة أحد والثانية في مرض الوفاة النبوية كذا حققه الحافظ ابن حجر في " القول المسدد في الذب عن مسند أحمد " ( وكذا في فتح الباري 7 / 15 ) و السيوطي في " شد الأثواب في سد الأبواب ).


قوت المغتذي على جامع الترمذي المؤلف: عبد الرحمن بن أبي بكر، جلال الدين السيوطي (المتوفى: 911هـ) إعداد الطالب: ناصر بن محمد بن حامد الغريبي إشراف: فضيلة الأستاذ الدكتور/ سعدي الهاشمي الناشر: رسالة الدكتوراة - جامعة أم القرى، مكة المكرمة - كلية الدعوة وأصول الدين، قسم الكتاب والسنة عام النشر: 1424 هـ عدد الأجزاء: 2 (2 / 1012)( وقال الحافظ ابن حجر في أجوبته: السبب في ذلك أن بيته كان مجاور المسْجد، وبابه من داخل المسجد كبيت النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، [وقد ورد] من طرق كثيرة صحيحة أن النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لما أمر بسد الأبواب الشارعة في المسجد إلا باب علي شق على بعض من الصحابة فأجابهم بعذر في ذلك، وقد وقع في بعض الطرق من حديث أبي هريرة أن سكنى علي كانت مع النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - في المسجد يعني مجاورَة المسجد وورد لحديث أبي سعيد شاهد من حديث سَعد بن أبي وقاص أخرجه البزار من رواية خارجة بن سعد عن أبيه، ورِواته ثقات " انتهى).
المعجم الكبير المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني الناشر : مكتبة العلوم والحكم - الموصل الطبعة الثانية ، 1404 – 1983 تحقيق : حمدي بن عبدالمجيد السلفي عدد الأجزاء : 20 [ جزء 2 - صفحة 38 ] وعن زيد عن أبي إسحاق عن العلاء بن عرار قال : سئل بن عمر عن علي وعثمان فقال أما علي فلا تسألوا عنه انظروا إلى منزلته من رسول الله فإنه سد أبوابنا في المسجد وأقر بابه وأما عثمان فإنه أذنب يوم التقى الجمعان ذنبا عظيما فعفا الله عنه وأذنب فيكم ذنبا دون ذلك فقتلتموه)


المعجم الأوسط المؤلف : أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني الناشر : دار الحرمين - القاهرة ، 1415 تحقيق : طارق بن عوض الله بن محمد ,‏عبد المحسن بن إبراهيم الحسيني عدد الأجزاء : 10 [ جزء 2 - صفحة 246 ] ح2031 ( حدثنا إبراهيم بن نائلة الأصبهاني حدثنا إسماعيل بن عمرو البجلي ثنا ناصح عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة : قال : أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد أبواب المسجد كلها غير باب علي رضي الله عنه فقال العباس : يا رسول الله قدر ما أدخل أنا وحدي وأخرج ؟ قال : ( ما أمرت بشيء من ذلك ) فسدها كلها غير باب علي وربما مر وهو جنب ).
مسند أبي يعلى المؤلف : أحمد بن علي بن المثنى أبو يعلى الموصلي التميمي الناشر : دار المأمون للتراث – دمشق الطبعة الأولى ، 1404 – 1984 تحقيق : حسين سليم أسد عدد الأجزاء : 13 [ جزء 2 - صفحة 61 ] ح 703 ( حدثنا موسى حدثني محمد بن إسماعيل بن جعفر الطحان حدثنا غسان بن بشر الكاهلي عن مسلم عن خيثمة : عن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سد أبواب الناس في المسجد وفتح باب علي فقال الناس في ذلك فقال : ما أنا فتحته ولكن الله فتحه ).


عمدة القاري شرح صحيح البخاري المؤلف: أبو محمد محمود بن أحمد بن موسى بن أحمد بن حسين الغيتابى الحنفى بدر الدين العينى (المتوفى: 855هـ) الناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت عدد الأجزاء: 25 × 12 [ جزء 16 - صفحة 176 ] وفي رواية الطبراني من حديث معاوية في آخر هذا الحديث فإني رأيت عليه نورا فإن قلت روى النسائي من حديث سعد بن أبي وقاص قال أمر رسول الله بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي رضي الله تعالى عنه وإسناده قوي وفي رواية الطبراني في ( الأوسط ) زيادة وهي فقالوا يا رسول الله سدت أبوابنا فقال ما أنا سددتها ولكن الله سدها ونحوه عن زيد بن أرقم أخرجه أحمد عن ابن عباس فهذا يخالف حديث الباب قلت جمع بينهما بأن المراد بالباب في حديث علي الباب الحقيقي والذي في حديث أبي بكر يراد به الخوخة كما صرح به في بعض طرقه ).


تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي لمؤلف : محمد عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفوري أبو العلا الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت عدد الأجزاء : 10 [ جزء 10 - صفحة 112 ] تنبيه أخرج أحمد والنسائي بإسناد قوي عن سعد بن أبي وقاص قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي وقد ورد في الأمر بسد الأبواب إلا باب علي أحاديث أخرى ذكرها الحافظ في الفتح وقال بعد ذكرها وهذه الأحاديث يقوي بعضها بعضا وكل طريق منها صالح للاحتجاج فضلا عن مجموعها انتهى فهذه الأحاديث تخالف أحاديث الباب قال الحافظ ويمكن الجمع بين القصتين وقد أشار إلى ذلك البزار في مسنده فقال ورد في روايات أهل الكوفة بأسانيد حسان في قصة علي ).


تحفة الأحوذي[ جزء 10 - صفحة 139 ] ولقد أعطى علي بن أبي طالب ثلاث خصال لأن يكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته وولدت له وسد الأبواب إلا بابه في المسجد وأعطاه الراية يوم خيبر وإسناده حسن ).


تحفة الأحوذي[ جزء 10 - صفحة 162 ] ( قال في اللمعات حكم بن الجوزي على هذا الحديث بالوضع وقال وضعته الروافض في معارضة حديث أبي بكر ورد الشيخ بن حجر عليه وقال لحديث علي طرق كثيرة بلغت بعضها حد الصحة وبعضها مرتبة الحسن ولا معارضة بينه وبين حديث أبي بكر ).


فيض القدير [ جزء 1 - صفحة 90 ] ( قال ابن حجر : ورجاله رجال الصحيح إلا العلاء . وقد وثقه ابن معين وغيره قال : فهذه أحاديث كل طريق منها صالح للاحتجاج فضلا عن مجموعها ).
يتبع :


التعديل الأخير تم بواسطة أسد الله الغالب ; 24/05/2020 الساعة 11:04 AM.


أسد الله الغالب


رقم العضوية : 90
الإنتساب : Apr 2006
المشاركات : 2,224
بمعدل : 0.40 يوميا
النقاط : 60
المستوى : أسد الله الغالب is on a distinguished road

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 عرض البوم صور أسد الله الغالب

  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : أسد الله الغالب المنتدى : غدير اسد الله الغالب
افتراضي رد: بيان عظمة الإمام علي عليه السلام وكشف النواصب في حديث سد الأبواب إلا باب علي عليه السلام
قديم بتاريخ : 30/06/2012 الساعة : 08:07 AM

مجمع الزوائد [ جزء 9 - صفحة 148 ] ح14671 ( عن زيد بن أرقم قال : كان لنفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أبواب شارعة في المسجد . قال : فقال يوما : " سدوا هذه الأبواب إلا باب علي " . قال : فتكلم أناس في ذلك ص . 149 قال : فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه وقال : " أما بعد فإني أمرت بسد هذه الأبواب غير باب علي فقال فيه قائلكم وإني والله ما سددت شيئا ولا فتحته ولكني أمرت بشيء فاتبعته " رواه أحمد وفيه ميمون أبو عبد الله وثقه ابن حبان وضعفه جماعة وبقية رجاله رجال الصحيح ).


المصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ، 1409 تحقيق : كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 [ جزء 6 - صفحة 369 ] ح 32099 ( حدثنا وكيع عن هشام بن سعد عن عمر بن أسيد عن بن عمر قال قال عمر بن الخطاب أو قال أبي لقد أوتي علي بن أبي طالب ثلاث خصال لأن تكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم زوجه ابنته فولدت له وسد الأبواب إلا بابه وأعطاه الحربة يوم خيبر ).


مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 1 - صفحة 175 ] ح 1511 ( حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا حجاج ثنا فطر عن عبد الله بن شريك عن عبد الله بن الرقيم الكناني قال خرجنا إلى المدينة زمن الجمل فلقينا سعد بن مالك بها فقال : أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي رضي الله عنه ).

ومسند أحمد بن حنبل [ جزء 2 - صفحة 26 ] ح 4797 ( حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا وكيع عن هشام بن سعد عن عمر بن أسيد عن بن عمر : قال كنا نقول في زمن النبي صلى الله عليه وسلم رسول الله خير الناس ثم أبو بكر ثم عمر ولقد أوتي بن أبي طالب ثلاث خصال لأن تكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته وولدت له وسد الأبواب إلا بابه في المسجد وأعطاه الراية يوم خيبر ).


ظلال الجنة في تخريج السنة لابن أبي عاصم المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1413-1993 عدد الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 392 ] ح 1326 ( حدثنا أيوب الوزان حدثنا عروة بن مروان عن عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن أبي إسحاق السبيعي قال سألت ابن عمر عن عثمان وعلي قال تسألني عن علي فقد رأيت مكانه من رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه سد أبواب المسجد إلاباب علي رضي الله عنه ).


أسد الغابة [ جزء 1 - صفحة 644 ] ( ولقد أعطي علي بن أبي طالب ثلاث خصال لأن أكون أعطيتهن أحب إلي من حمر النعم : زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته وأعطاه الراية يوم خيبر وسد الأبواب من المسجد إلا باب علي ).


الإصابة في تمييز الصحابة المؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الناشر : دار الجيل – بيروت الطبعة الأولى ، 1412 تحقيق : علي محمد البجاوي عدد الأجزاء : 8 [ جزء 4 - صفحة 568 ] ( وقال له في غزوة تبوك أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنك لست بنبي أي لا ينبغي أن اذهب إلا وأنت خليفتي وقال له أنت ولي كل مؤمن من بعدي وسد الأبواب إلا باب علي فيدخل المسجد جنبا وهو طريقه ليس له طريق غيره ).


المعجم الأوسط المؤلف : أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني الناشر : دار الحرمين - القاهرة ، 1415 تحقيق : طارق بن عوض الله بن محمد ,‏عبد المحسن بن إبراهيم الحسيني عدد الأجزاء : 10 [ جزء 4 - صفحة 186 ] ح3930 ( حدثنا علي بن سعيد الرازي قال نا سويد بن سعيد قال نا معاوية بن ميسرة بن شريح قال نا الحكم بن عتيبة عن مصعب بن سعد عن ابيه قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الابواب إلا باب علي قالوا يا رسول الله سددت الابواب كلها الا باب علي قال ما أنا سددت ابوابكم ولكن الله سدها ).


جامع الأصول في أحاديث الرسول المؤلف : مجد الدين أبو السعادات المبارك بن محمد بن محمد بن محمد ابن عبد الكريم الشيباني الجزري ابن الأثير (المتوفى : 606هـ) تحقيق : عبد القادر الأرنؤوط - التتمة تحقيق بشير عيون الناشر : مكتبة الحلواني - مطبعة الملاح - مكتبة دار البيان الطبعة : الأولى [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ومذيل بحواشي المحقق الشيخ عبد القادر الأرنؤوط - رحمه الله - ، وأيضا أضيفت تعليقات أيمن صالح شعبان (ط : دار الكتب العلمية) في مواضعها من هذه الطبعة] (8 / 659)ح6506 - (ت) عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - «أن رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم- أمر بسدِّ الأبواب إلا بابَ عليّ» أخرجه الترمذي قال المحقق : رقم (3733) في المناقب، باب مناقب علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وإسناده ضعيف، وقال الترمذي: هذا حديث غريب. أقول: ولكن له شواهد بمعناه يقوى بها، منها حديث سعد بن أبي وقاص قال: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي، أخرجه أحمد والنسائي، قال الحافظ في " الفتح ": وإسناده قوي، وله شواهد أخرى ذكرها الحافظ في " الفتح " ثم قال في آخرها: وهذه الأحاديث يقوي بعضها بعضاً، وكل طريق منها صالح للاحتجاج فضلاً عن مجموعها، وانظر تعليل ذلك في " الفتح " 7 / 12 و 13.


السؤال الأهم لماذا خص الإمام علي عليه السلام بذلك من دون بقية الصحابة ؟ ولماذا لم يحض صاحبكم عمر بهذه المنقبة ؟

المزيد من المصادر:
كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علي بن حسام الدين المتقي الهندي الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت 1989 م [ جزء 13 - صفحة 94 ] ح 36359 وفيض القدير شرح الجامع الصغير المؤلف : عبد الرؤوف المناوي الناشر : المكتبة التجارية الكبرى – مصر الطبعة الأولى ، 1356 عدد الأجزاء : 6 مع الكتاب : تعليقات يسيرة لماجد الحموي [ جزء 1 - صفحة 90 ] وتاريخ دمشق [ جزء 42 - صفحة 122 ] و تاريخ دمشق [ جزء 42 - صفحة 138 ] وتاريخ دمشق [ جزء 42 - صفحة 165 ] ومختصر تاريخ دمشق [ جزء 1 - صفحة 2384 ] و مسند البزار [ جزء 2 - صفحة 144 ] ح 506 والمعجم الكبير [ جزء 12 - صفحة 99 ] ح 12594 والتاريخ الكبير المؤلف : محمد بن إسماعيل بن إبراهيم أبو عبدالله البخاري الجعفي الناشر : دار الفكر تحقيق : السيد هاشم الندوي عدد الأجزاء : 8 [ جزء 1 - صفحة 407 ] وتاريخ بغداد [ جزء 7 - صفحة 204 ] وتاريخ دمشق [ جزء 42 - صفحة 99 ] وتاريخ دمشق [ جزء 42 - صفحة 100 ] وتاريخ دمشق [ جزء 42 - صفحة 102 ] و تاريخ دمشق [ جزء 42 - صفحة 121 ] و تاريخ دمشق [ جزء 42 - صفحة 122 ] وتاريخ دمشق [ جزء 42 - صفحة 138 ] و تاريخ دمشق [ جزء 42 - صفحة 165 ] وجامع المسانيد والسُّنَن الهادي لأقوم سَنَن المؤلف: أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي البصري ثم الدمشقي (المتوفى: 774هـ) المحقق: د عبد الملك بن عبد الله الدهيش الناشر: دار خضر للطباعة والنشر والتوزيع بيروت - لبنان، طبع على نفقة المحقق ويطلب من مكتبة النهضة الحديثة - مكة المكرمة الطبعة: الثانية، 1419 هـ - 1998 م عدد الأجزاء: 10(3 / 359)ح3960 وغاية المقصد فى زوائد المسند المؤلف: أبو الحسن نور الدين علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي (المتوفى: 807هـ) المحقق: خلاف محمود عبد السميع الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت – لبنان الطبعة: الأولى، 1421 هـ - 2001 م عدد الأجزاء: 4 (3 / 364) ح3640 و (7 / 201)ح6668 و إطراف المُسْنِد المعتَلِي بأطراف المسنَد الحنبلي المؤلف: أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني (المتوفى: 852هـ) الناشر: (دار ابن كثير - دمشق، دار الكلم الطيب - بيروت) عدد المجلدات: 9 ( 2 / 452)ح2594 وشرف المصطفى المؤلف: عبد الملك بن محمد بن إبراهيم النيسابوري الخركوشي، أبو سعد (المتوفى: 407هـ) الناشر: دار البشائر الإسلامية – مكة الطبعة: الأولى - 1424 هـ عدد الأجزاء: 6 (2 / 451) وذخائر العقبى في مناقب ذوى القربى المؤلف: محب الدين أحمد بن عبد الله الطبري (المتوفى: 694هـ)عنيت بنشره: مكتبة القدسي لصاحبها حسام الدين القدسي بباب الخلق بحارة الجداوي بدرب سعادة بالقاهرة عن نسخة: دار الكتب المصرية، ونسخة الخزانة التيمورية عام النشر: 1356 هـ (1 / 76) والبداية والنهاية المؤلف: أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي البصري ثم الدمشقي (المتوفى: 774هـ) المحقق: علي شيري الناشر: دار إحياء التراث العربي الطبعة: الأولى 1408، هـ - 1988 م (7 / 379) و خلاصة الوفا بأخبار دار المصطفى المؤلف: علي بن عبد الله بن أحمد الحسني السمهودي (المتوفى: 911هـ) دراسة وتحقيق: د/ محمد الأمين محمد محمود أحمد الجكيني طبع على نفقة السيد: حبيب محمود أحمد، وجعله وقفا لله تعالى عدد الأجزاء: 2 (2 / 82) والرياض النضرة في مناقب العشرة المؤلف: أبو العباس، أحمد بن عبد الله بن محمد، محب الدين الطبري (المتوفى: 694هـ)الناشر: دار الكتب العلمية الطبعة: الثانية عدد الأجزاء: 4 (3 / 158)( ذكر اختصاصه بسدّ الأبواب الشارعة في المسجد, إلا بابه ) و الجامع لأحكام القرآن = تفسير القرطبي المؤلف : أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح الأنصاري الخزرجي شمس الدين القرطبي (المتوفى : 671هـ) تحقيق : أحمد البردوني وإبراهيم أطفيش الناشر : دار الكتب المصرية – القاهرة الطبعة : الثانية ، 1384هـ - 1964 م عدد الأجزاء : 20 جزءا (في 10 مجلدات) (5 / 208) و شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة المؤلف: أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري الرازي اللالكائي (المتوفى: 418هـ) تحقيق: أحمد بن سعد بن حمدان الغامدي الناشر: دار طيبة – السعودية الطبعة: الثامنة، 1423هـ / 2003م عدد الأجزاء: 9 أجزاء (4 مجلدات) - الجزء 9 تجده منفردا باسم: كرامات الأولياء (8 / 1447) ح2603وحلية الأولياء وطبقات الأصفياء المؤلف: أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني (المتوفى: 430هـ) الناشر: السعادة - بجوار محافظة مصر، 1394هـ - 1974م ثم صورتها عدة دور منها 1 - دار الكتاب العربي – بيروت 2 - دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت 3- دار الكتب العلمية- بيروت (طبعة 1409هـ بدون تحقيق) عدد الأجزاء: 10 (4 / 153) وترتيب الأمالي الخميسية للشجري مؤلف الأمالي: يحيى (المرشد بالله) بن الحسين (الموفق) بن إسماعيل بن زيد الحسني الشجري الجرجاني (المتوفى 499 هـ) رتبها: القاضي محيي الدين محمد بن أحمد القرشي العبشمي (المتوفى: 610هـ) تحقيق: محمد حسن محمد حسن إسماعيل الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت – لبنان الطبعة: الأولى، 1422 هـ - 2001 م عدد الأجزاء: 2 (1 / 55) ح187و (13 / 29)خ35 وتحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي المؤلف: أبو العلا محمد عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفورى (المتوفى: 1353هـ) الناشر: دار الكتب العلمية – بيروت عدد الأجزاء: 10 (10 / 112)ح 3678([حكم الألباني] : صحيح ) وأسد الغابة في معرفة الصحابة المؤلف: أبو الحسن علي بن أبي الكرم محمد بن محمد بن عبد الكريم بن عبد الواحد الشيباني الجزري، عز الدين ابن الأثير (المتوفى: 630هـ) المحقق: علي محمد معوض - عادل أحمد عبد الموجود الناشر: دار الكتب العلمية الطبعة: الأولى سنة النشر: 1415هـ - 1994 م (3 / 320) ح(814) و(3 / 217) و المجموع اللفيف المؤلف: أمين الدولة محمد بن محمد بن هبة الله العلوي الحسيني أبو جعفر الأفطسي الطرابلسي (المتوفى: بعد 515هـ) الناشر: دار الغرب الإسلامي، بيروت الطبعة: الأولى، 1425 هـ عدد الأجزاء: 1(1 / 360) وخزانة الأدب ولب لباب لسان العرب المؤلف: عبد القادر بن عمر البغدادي (المتوفى: 1093هـ) تحقيق وشرح: عبد السلام محمد هارون الناشر: مكتبة الخانجي، القاهرة الطبعة: الرابعة، 1418 هـ - 1997 م عدد الأجزاء: 13 (11 جزء ومجلدان فهارس) (6 / 71) وأراد المزيد زدناه
يتبع :


توقيع : أسد الله الغالب
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فهرسة بحوث أسد الله الغالب
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225
التعديل الأخير تم بواسطة أسد الله الغالب ; 24/05/2020 الساعة 11:07 AM.


أسد الله الغالب


رقم العضوية : 90
الإنتساب : Apr 2006
المشاركات : 2,224
بمعدل : 0.40 يوميا
النقاط : 60
المستوى : أسد الله الغالب is on a distinguished road

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 عرض البوم صور أسد الله الغالب

  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : أسد الله الغالب المنتدى : غدير اسد الله الغالب
افتراضي رد: بيان عظمة الإمام علي عليه السلام وكشف النواصب في حديث سد الأبواب إلا باب علي عليه السلام
قديم بتاريخ : 30/06/2012 الساعة : 08:09 AM

هذه التصحيحات من موقع الدرر السنية
خرجنا إلى المدينة زمن الجمل فلقينا سعد بن مالك بها فقال‏‏ أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي‏‏ الراوي: عبدالله بن الرقيم الكناني - خلاصة الدرجة: إسناد حسن - المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/117 231435 - كنا نقول في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس ثم أبو بكر ثم عمر ولقد أوتي ابن أبي طالب ثلاث خصال لأن يكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم‏‏ زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته وولدت له وسد الأبواب إلا بابه في المسجد وأعطاه الراية يوم خيبر‏‏ الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: رجاله رجال الصحيح‏‏ - المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/123 126011 - أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي الراوي: سعد بن مالك - خلاصة الدرجة:مشهور له طرق متعددة مما يقطع بصحته على طريقة كثير من أهل الحديث - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: القول المسدد - الصفحة أو الرقم: 1/5 408 - عن ابن عمر رضي الله عنهما – قال : كنا نقول في زمن رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ خير الناس ثم أبو بكر ثم عمر _ رضي الله تعالى عنهما _ ولقد أوتي ابن أبي طالب _ رضي الله عنه _ ثلاث خصال لأن يكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم زوجه رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ ابنته وولدت له وسد الأبواب إلا بابه في المسجد وأعطاه الراية يوم خيبر الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: رواته ثقات إلا أن هشام بن سعد قد ضعف من قبل حفظه وأخرج له مسلم فحديثه في رتبة الحسن لاسيما مع ما له من الشواهد وله شاهد - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: النكت - الصفحة أو الرقم: 1/462 48525 - كنا نقول في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم : رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس ثم أبو بكر ثم عمر ، ولقد أعطي علي بن أبي طالب ثلاث خصال لأن يكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم : زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته وولدت له ، وسد الأبواب إلا بابه في المسجد ، وأعطاه الراية يوم خيبر الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: إسناده حسن - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 7/18 52122 - أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي الراوي: سعد بن أبي وقاص - خلاصة الدرجة: إسناده قوي ، وفي رواية للطبراني (الأوسط) رجالها ثقات من الزيادة (فقالوا يا رسول الله سددت أبوابنا ، فقال: ما أنا سددتها ولكن الله سدها - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 7/18 48526 - أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبواب المسجد فسدت إلا باب علي . وفي رواية ( وأمر بسد الأبواب غير باب علي فكان يدخل المسجد وهو جنب ليس له طريق غيره الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: رجاله ثقات - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 7/18 183051 - عن زيد بن أرقم قال : كان لنفر من الصحابة أبواب شارعة في المسجد ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سدوا هذه الأبواب إلا باب علي ، فتكلم ناس في ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني والله ما سددت شيئا ولا فتحته ولكن أمرت بشيء فاتبعته الراوي: - - خلاصة الدرجة: رجاله ثقات - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 7/18 34772 - أمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي . الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: ثابت وله طرق كثيرة جدا - المحدث: الشوكاني - المصدر: الفوائد المجموعة - الصفحة أو الرقم: 361 160683 - كنا نقول في زمن النبي صلى الله عليه وسلم رسول الله خير الناس ثم أبو بكر ثم عمر ولقد أوتي ابن أبي طالب ثلاث خصال لأن تكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته وولدت له وسد الأبواب إلا بابه في المسجد وأعطاه الراية يوم خيبر الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 7/16 141408 - أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي رضي الله عنه الراوي: سعد بن أبي وقاص - خلاصة الدرجة: إسناده ضعيف - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 3/58 41378 - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بسد الأبواب إلا باب علي الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3732 69112 - أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بسد الأبواب الشوارع في المسجد ؛ إلا باب أبي بكر رضي الله عنه الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الموارد - الصفحة أو الرقم: 1820 97987 - عن ابن عمر قال كنا نقول على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم النبي و أبو بكر و عمر و عثمان و لقد أعطي علي بن أبي طالب ثلاث خصال ، لأن يكون لي إحداهن أحب إلي من أن يكون لي الدنيا و ما فيها : تزويجه فاطمة ، وولدت له و غلق الأبواب ، والثالثة يوم خبير الراوي: عمر بن أسيد - خلاصة الدرجة: إسناده جيد - المحدث: الألباني - المصدر: كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 1199 121815 - سدوا هذه الأبواب الشوارع التي في المسجد إلا باب أبي بكر فإني لا أعلم رجلا في الصحابة أحسن يدا من أبي بكر الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح من غير طريقه - المحدث: ابن القيسراني - المصدر: ذخيرة الحفاظ - الصفحة أو الرقم: 3/1469
وبمعناه هذه الرواية وله عدة طرق أيضا :

http://www.yahawra.net/vb/showthread.php?t=3470
و
http://www.yahawra.net/vb/showthread.php?t=5187

وإليكم عرض لأحد الأسانيد !
فضائل الوصي دمرت الناصبي وأطربت الولي وأبصرت العمي !
المستدرك على الصحيحين المؤلف : محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 - 1990تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 4 مع الكتاب : تعليقات الذهبي في التلخيص- (3 / 143)ح 4652 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن حمدان القطيعي ببغداد من أصل كتابه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيى بن حماد ثنا أبو عوانة ثنا أبو بلج ثنا عمرو بن ميمون قال : إني لجالس عند ابن عباس إذ أتاه تسعة رهط فقالوا : يا ابن عباس : إما أن تقوم معنا و إما أن تخلو بنا من بين هؤلاء قال : فقال ابن عباس بل أنا أقوم معكم قال و هو يومئذ صحيح قبل أن يعمى قال : فابتدؤوا فتحدثوا فلا ندري ما قالوا قال فجاء ينفض ثوبه و يقول أف و تف وقعوا في رجل له بضع عشرة فضائل ليست لأحد غيره وقعوا في رجل قال له النبي صلى الله عليه و سلم : لأبعثن رجلا لا يجزيه الله أبدا يحب الله و رسوله و يحبه الله و رسوله فاستشرف لها مستشرف فقال : أين علي فقالوا : إنه في الرحى يطحن قال و ما كان أحدهم ليطحن قال فجاء و هو أرمد لا يكاد أن يبصر قال فنفث في عينيه ثم هز الراية ثلاثا فأعطاها إياه فجاء علي بصفية بنت حيي قال ابن عباس ثم بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم فلانا بسورة التوبة فبعث عليا خلفه فأخذها منه و قال لا يذهب بها إلا رجل هو مني و أنا منه فقال ابن عباس و قال النبي صلى الله عليه و سلم لبني عمه : أيكم يواليني في الدنيا و الآخرة قال و علي جالس معهم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم و أقبل على رجل منهم فقال : أيكم يواليني في الدنيا و الآخرة فأبوا فقال لعلي أنت وليي في الدنيا و الآخرة قال ابن عباس : و كان علي أول من آمن من الناس بعد خديجة رضي الله عنها قال و أخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم ثوبه فوضعه على علي و فاطمة و حسن و حسين و قال : إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا قال ابن عباس : و شرى علي نفسه فلبس ثوب النبي صلى الله عليه و سلم ثم نام مكانه قال ابن عباس : و كان المشركون يرمون رسول الله صلى الله عليه و سلم فجاء أبو بكر رضي الله عنه و علي نائم قال و أبو بكر يحسب أنه رسول الله صلى الله عليه و سلم قال فقال : يا نبي الله فقال له علي : إن نبي الله صلى الله عليه و سلم قد انطلق نحو بئر ميمون فادركه قال فانطلق أبو بكر فدخل معه الغار قال و جعل علي رضي الله عنه يرمى بالحجارة كما كان رمي نبي الله صلى الله عليه و سلم و هو يتضور و قد لف رأسه في الثوب لا يخرجه حتى أصبح ثم كشف عن رأسه فقالوا إنك للئيم و كان صاحبك لا يتضور و نحن نرميه و أنت تتضور و قد استنكرنا ذلك فقال ابن عباس : و خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة تبوك و خرج بالناس معه قال فقال له علي : أخرج معك قال : فقال النبي صلى الله عليه و سلم لا فبكى علي فقال له : أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس بعدي نبي إنه لا ينبغي أن أذهب إلا و أنت خليفتي قال ابن عباس و قال له رسول الله صلى الله عليه و سلم أنت ولي كل مؤمن بعدي و مؤمنة قال ابن عباس و سد رسول الله صلى الله عليه و سلم أبواب المسجد غير باب علي فكان يدخل المسجد جنبا و هو طريقه ليس له طريق غيره قال ابن عباس : و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كنت مولاه فإن مولاه علي قال ابن عباس و قد أخبرنا الله عز و جل في القرآن إنه رضي عن أصحاب الشجرة فعلم ما في قلوبهم فهل أخبرنا أنه سخط عليهم بعد ذلك قال ابن عباس : و قال نبي الله صلى الله عليه و سلم لعمر رضي الله عنه حين قال : ائذن لي فاضرب عنقه قال : و كنت فاعلا و ما يدريك لعل الله قد اطلع على أهل بدر فقال اعلموا ما شئتم هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه بهذه السياقة وقد حدثنا السيد الأوحد أبو يعلى حمزة بن محمد الزيدي رضي الله عنه ثنا أبو الحسن علي بن محمد بن مهروية القزويني القطان قال : سمعت أبا حاتم الرازي يقول : كان يعجبهم أن يجدوا الفضائل من رواية أحمد بن حنبل رضي الله عنه تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح )
توثيق ذلك من موقعهم :
المستدرك للحاكم ج 10 ص 457 ح 4627
http://islamport.com/d/1/mtn/1/21/42...DB%ED%D1%E5%22
در السحابة – للإمام الشوكاني الصفحة أو الرقم: 153 (خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات )
لحظ العلامة أحمد شاكر يكشف كذب من إدعى أن البخاري ( قال فيه نظر ) :
مسند الإمام أحمد تعليق العلامة أحمد شاكر ج 5/25 ح 3062 وهو على ترقيم صخر ط العالمية ح 2903 (إسناده صحيح . أبو بلج ، بفتح الباء وسكون اللام وآخره جيم : " اسمه يحيى بن سيلم " ويقال : " يحيى بن الأسود " الفزاري ، وهو ثقة ، وثقه ابن معين وابن سعد والنسائي والدارقطني وغيرهم ، وفي التهذيب أن البخاري قال : " وفيه نظر " ! وما أدري أين قال هذا ؟ فإنه ترجمه في الكبير ولم يذكر فيه جرحا ، ولك يترجمه في الصغير ، ولا ذكره هو ولا النسائي في الضعفاء ، وقد روى عنه شعبة ، وهو لا يروي إلا عن ثقة ...ا.هـ.)

خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب للإمام النسائي ص 44 ح 23 تحقيق الشيخ أبو إسحاق الحويني الأثري الناشر دار الكتاب العربي قال المحقق ( إسناده حسن ( لا أرى له ـ قول البخاري ـ مسوغا ) )
أقول ـ أسد الله الغالب ـ فالعلامة الشيخ الحويني يقول عن قول البخاري ( ( إسناده حسن ....لا أرى له مسوغا ) وقد وضح أن البخاري لم يقل ذلك فوضح أن الحديث صحيح بلا ريب .
توثيق الرواية من مسند الإمام أحمد من موقعهم :
http://hadith.al-islam.com/Display/D...*********=أيكم يواليني&SearchType=exact&Scope=6&Offset=0&SearchLe vel=QBE
فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2- (2 / 682)ح 1168 قال المحقق ( إسناده حسن )
توثيق ذلك من موقع الدرر السنية :
http://www.dorar.net/enc/hadith/%D9%...8%A8%D9%87+/+w
ما يمكن أن يتكلم فيه هو يحيى ..الفزاري أبو بلج إليك ما قاله علماء الرجال :
رواة التهذيبين - راو رقم 8003 ( قال عنه يحيى بن معين : ثقة . و قال عنه محمد بن سعيد : ثقة . وقال عنه النسائي : ثقة . وقال عنه الدار قطني : ثقة . قال عنه أبو حاتم : صالح الحديث لا بأس به . وذكره ابن حبان في الثقات . وقال عنه يعقوب بن سفيان : كوفي لا بأس به . وقال إبراهيم يعقوب الجوزجاني : ثقة وقال عنه أبو الفتح : ثقة . وقال عنه الهيثمي :ثقة فيه لين . و قال البخاري فيه نظر ) وأنكر الشيخ السلفي المعاصر أبو إسحاق الحويني الأثري ـ الموثق لأبي بلج ـ على البخاري هذا القول الغريب وأنه لا توجد علة لمثل هذا القول ) ولعمري أكثر من هذا التوثيق ماذا يريد هؤلاء المخالفين ؟!
منهاج السنة النبوية المؤلف : شيخ الإسلام بن تيمية المحقق : د. محمد رشاد سالم الناشر : مؤسسة قرطبة ، الطبعة لأولى عدد الأجزاء : 8 - (5 / 16)( والجواب: أن هذا ليس مسندًا بل هو مرسل لو ثبت عن عمرو بن ميمون )
أقول ـ أسد الله الغالب ـ أين الإرسال فإن عمرو بن ميمون يروي الحديث عن ابن عباس عن النبي الأعظم ؟! لكن كما قالوا النصب والعداوة تعمي وتصم وتوقع في المضحكات !
خلاصة من وثق أبا بلج :
إبراهيم بن يعقوب الجوزجانى
ابن معين : ثقة .
الحاكم وثقة
الذهبي وثقة
أبو إسحاق الحويني : وثقة
أبو الفتح الأزدى : كان ثقة .
الشوكاني وثقه .
محمد بن سعد : ثقة
أحمد شاكر وثقة .
ابن معين وثقة .
ابن سعد وثقة .
النسائي : وثقة
يعقوب بن سفيان : كوفي لا بأس به
وذكره ابن حبان في الثقات
وقال عنه أبو الفتح : ثقة .
وقال عنه الهيثمي :ثقة فيه لين
أبو حاتم : صالح الحديث لا بأس به
وصي الله محمد أستاذ الحديث في جامعة أم القرى وثقه .
ووثقه العلامة شعيب الأرناؤوط عندما علق على مسند الإمام أحمد
مسند أحمد بن حنبل - (2 / 355)ح 8645 ومسند أحمد بن حنبل - (2 / 355)ح 8645
رتبته عند ابن حجر : صدوق ربما أخطأ )

بالله عليكم هل مثل هذا يضعف ؟! أقل ما يقوله من فيه ذرة إنصاف حديث حسن
كل فضيلة من هذه الفضائل أفردتها ببحث مفصل ببيان طرقها ومن صححها ....موثقا ذلك بذكر الجزء والصفحة والطبعة والوثائق ...تجدونها على هذا الرابط :
http://www.yahawra.net/vb/showthread...E1%C8%E5%ED%C9
لكن أحببت هنا أن أورد خصوص هذه الرواية لكثرة فوائدها
ــــــــــــــــــ الهامش ـــــــــــــــــــ

سنن النسائي الكبرى المؤلف : أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن النسائي الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1991 تحقيق : د.عبد الغفار سليمان البنداري , سيد كسروي حسن عدد الأجزاء : 6 - (5 / 112)ح 8409 و إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة المؤلف : شهاب الدين أحمد بن أبي بكر بن اسماعيل البوصيري (المتوفى : 840هـ) المصدر : ملتقى أهل الحديث أعده للمكتبة الشاملة : موقع مكتبة المسجد النبوي الشريف
http://www.mktaba.org- (7 / 76)ح[6662/1] و المعجم الكبير المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني الناشر : مكتبة العلوم والحكم – الموصل الطبعة الثانية ، 1404 – 1983 تحقيق : حمدي بن عبدالمجيد السلفي عدد الأجزاء : 20- (12 / 97)ح 12593و الشريعة للآجري المؤلف : الآجري مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث http://www.alsunnah.com[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (4 / 141)ح 1444 وغاية المقصد فى زوائد المسند المؤلف : للحافظ علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي مصدر الكتاب : مكتبة صيد الفوائد جزى الله القائمين عليها خيرًا - (2 / 1319) و مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل المحقق : شعيب الأرنؤوط وآخرون الناشر : مؤسسة الرسالة الطبعة : الثانية 1420هـ ، 1999م - (5 / 178)ح 3061 و المسند الجامع تأليف أبي الفضل السيد أبو المعاطي النوري المتوفى 1401 هجرية- (21 / 496)ح 7017 و مجمع الزوائد ومنبع الفوائد المؤلف : نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي الناشر : دار الفكر، بيروت - 1412 هـ عدد الأجزاء : 10- (9 / 157)ح 14696وظلال الجنة في تخريج السنة لابن أبي عاصم المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1413-1993عدد الأجزاء : 2 - (2 / 400)ح 1351 و الإصابة في تمييز الصحابةالمؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الناشر : دار الجيل – بيروت الطبعة الأولى ، 1412 تحقيق : علي محمد البجاوي عدد الأجزاء : 8- (4 / 567)

تابع لبحوث أسد الله الغالب

يتبع :

توقيع : أسد الله الغالب
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فهرسة بحوث أسد الله الغالب
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225
التعديل الأخير تم بواسطة أسد الله الغالب ; 03/02/2021 الساعة 10:51 PM.


أسد الله الغالب


رقم العضوية : 90
الإنتساب : Apr 2006
المشاركات : 2,224
بمعدل : 0.40 يوميا
النقاط : 60
المستوى : أسد الله الغالب is on a distinguished road

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 عرض البوم صور أسد الله الغالب

  مشاركة رقم : 6  
كاتب الموضوع : أسد الله الغالب المنتدى : غدير اسد الله الغالب
افتراضي رد: بيان عظمة الإمام علي عليه السلام وكشف النواصب في حديث سد الأبواب إلا باب علي عليه السلام
قديم بتاريخ : 30/06/2012 الساعة : 08:13 AM

لتكتمل الصورة أكثر :مزاعم لا تصح تحت النقد :
الجامع الصحيح المختصر ( البخاري )المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي الناشر : دار ابن كثير ، اليمامة – بيروت الطبعة الثالثة ، 1407 – 1987 تحقيق : د. مصطفى ديب البغا أستاذ الحديث وعلومه في كلية الشريعة - جامعة دمشق عدد الأجزاء : 6 مع الكتاب : تعليق د. مصطفى ديب البغا صحيح البخاري [ جزء 1 - صفحة 177 ] ح 454 باب الخوخة والممر في المسجد ( حدثنا محمد بن سنان قال حدثنا فليح قال حدثنا أبو النضر عن عبيد بن حنين عن بسر بن سعيد عن أبي سعيد الخدري قال : خطب النبي صلى الله عليه وسلم فقال ( إن الله خير عبدا بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عند الله ) . فبكى أبو بكر رضي الله عنه فقلت في نفسي ما يبكي هذا الشيخ ؟ إن يكن الله خير عبدا بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عند الله فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو العبد وكان أبو بكر أعلمنا قال ( يا أبا بكر لا تبك إن أمن الناس علي في صحبته وماله أبي بكر ولو كنت متخذ خليلا من أمتي لأتخذت أبا بكر ولكن أخوة الإسلام ومودته لا يبقين في المسجد باب إلا سد إلا باب أبي بكر) وهو في باب قول النبي صلى الله عليه وسلم ( سدوا الأبواب إلا باب أبي بكر [ جزء 3 - صفحة 1337 ] 3454
سند الحديث ضعيف :
فليح بن سليمان بن أبى المغيرة: من كتاب رواة التهذيبين - راو رقم 5443 قال عنه يحيى بن معين : ضعيف و لا يحتج بحديثه . و قال أبو حاتم : ليس بالقوى . قلت لأبى داود : قال يحيى بن معين : عاصم بن عبيد الله و ابن عقيل ـ يعنى عبد الله بن محمد بن عقيل ـ و فليح لا يحتج بحديثهم . قال : صدق . و قال النسائى : ضعيف .كان أبو كامل مظفر بن مدرك يتكلم فى فليح . و قال الحاكم أبو أحمد : ليس بالمتين عندهم , قال على ابن المدينى : كان فليح و أخوه عبد الحميد ضعيفين . و قال البرقى ، عن ابن معين : ضعيف . و قال ابن القطان : أصعب ما رمى به ما روى عن يحيى بن معين ، عن أبى كامل قال كنا نتهمه لأنه كان يتناول أصحاب النبى صلى الله عليه وآله وسلم و قال الطبرى : ولاه المنصور على الصدقات لأنه كان أشار عليهم بحبس بنى حسن لما طلب محمد بن عبد الله بن الحسن ...) وقال عنه ابن حجر كثير الخطأ
سنن الترمذي المؤلف : محمد بن عيسى أبو عيسى الترمذي السلمي الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : أحمد محمد شاكر وآخرون عدد الأجزاء : 5 الأحاديث مذيلة بأحكام الألباني عليها [ جزء 5 - صفحة 616 ] ح 3678 ( حدثنا محمد بن حميد حدثنا إبراهيم بن المختار عن إسحق بن راشد عن الزهري عن عروة عن عائشة : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بسد الأبواب إلا باب أبي بكر هذا حديث غريب ).
السند ضعيف جدا ما قيل في محمد بن حميد كما رواة التهذيبين - راو رقم 5834 ( قال عنه يعقوب بن شيبة السدوسى : محمد بن حميد الرازى كثير المناكير. و قال البخارى : حديثه فيه نظر . قال النسائى : ليس بثقة . و قال إبراهيم بن يعقوب الجوزجانى : ردىء المذهب غير ثقة . و قال فضلك الرازى : عندى عن ابن حميد خمسون آلف حديث لا أحدث عنه بحرف . و قال أبو العباس أحمد بن محمد الأزهرى : سمعت إسحاق بن منصور يقول : أشهد على محمد بن حميد و عبيد بن إسحاق العطار بين يدى الله أنهما كذابان و قال فى موضع آخر : كان أحاديثه تزيد و ما رأيت أحدا أجرأ على الله منه ، كان يأخذ أحاديث الناس فيقلب بعضه على بعض .و قال فى موضع آخر : ما رأيت أحدا جبلة ، بالكذب من رجلين : سليمان الشاذكونى ، و محمد بن حميد الرازى ، كان يحفظ حديثه كله ، و كان حديثه كل يوم يزي . و قال أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد الكريم الرازى ابن أخى أبى زرعة : سألت أبا زرعة عن محمد بن حميد فأومأ بأصبعه إلى فمه . فقلت له : كان يكذب ؟ فقال برأسه ، نعم . فقلت له : كان قد شاخ لعله كان يعمل عليه و يدلس عليه ؟ فقال : لا يا بنى كان يتعمد . و قال أبو حاتم الرازى : حضرت محمد بن حميد و حضره عون بن جرير فجعل ابن حميد يحدث بحديث عن جرير فيه شعر ، فقال عون : ليس هذا الشعر فى الحديث إنما هو من كلام أبى ، فتغافل ابن حميد و مر فيه . و قال أبو نعيم عبد الملك بن محمد بن عدى : سمعت أبا حاتم محمد بن إدريس الرازى فى منزله و عنده عبد الرحمن بن يوسف بن خراش و جماعة من مشايخ أهل الرى و حفاظهم للحديث ، فذكروا ابن حميد فأجمعوا على أنه ضعيف فى الحديث جدا ، و أنه يحدث بما لم يسمعه ، و أنه يأخذ أحاديث لأهل البصرة و الكوفة فيحدث بها عن الرازيين . و قال أبو العباس بن سعيد : سمعت داود بن يحيى يقول : حدثنا عنه ـ يعنى محمد ابن حميد ـ أبو حاتم قديما ، ثم تركه بأخرة . قال : و سمعت عبد الرحمن بن يوسف بن خراش يقول : حدثنا ابن حميد و كان والله يكذب .و قال سعيد بن عمرو البرذعى : قلت لأبى حاتم : أصح ما صح عندك فى محمد بن حميد الرازى أى شىء هو ؟ . فقال لى : كان بلغنى عن شيخ فى الخلقانيين أو الجوالقيين أو نحو ما قال أبو حاتم : إن عنده كتابا عن أبى زهير ، فأتيته أنا و فتى من أهل الرى من أصحابنا فأخرج إلينا ذلك الكتاب ، فنظرت فيه ، فإذا الكتاب ليس من حديث أبى زهير ، و هى من أحاديث على بن مجاهد ، فأبى أن يرجع ، فقمت عنه ،و قلت لصاحبى : هذا كذاب لا يحسن يكذب ، أو نحو ما قال أبو حاتم ، قال : ثم إنى أتيت محمد بن حميد بعد ذاك ، فأخرج إلى ذلك الجزء الذى رأيته عند ذلك الشيخ بعينه ، فقلت لمحمد بن حميد : ممن سمعت هذا ؟ قال : من على بن مجاهد وقع الكتاب إلى حاذق لا يجهل ما بين على إلى أبى زهير ، فكتبت منها أحاديث ، فقرأها على محمد بن حميد ، و قال فيها : حدثنا على بن مجاهد ، فأسقط فى يدى و تحيرت ، فأتيت الشاب الذى كان معى يوم أتيت ذلك الشيخ ، فأخذت بيده فصرنا جميعا إلى الشيخ ، فسألناه عن الكتاب الذى كان أخرجه إلينا يومئذ ، فقال : ليس الكتاب عندى اليوم قد استعاره منى محمد بن حميد منذ أيام . قال أبو حاتم : فبهذا استدللت على أنه كان يومىء إلى أنه أمر مكشوف .و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم : سمعت أبى يقول : حضرت حانوت عبدك ختن أبى عمران الصوفى أنا و أحمد بن السندى ، و عنده جزءان ، فقلت : هذان الجزءان لك ؟ قال : نعم . قلت : ممن سمعت ؟ قال : من أبى زهير عبد الرحمن بن مغراء . فإذا مكتوب فى أول الجزء أحاديث لمحمد ابن إسحاق ، ثم على أثر ذلك شيوخ على بن مجاهد ، و الآخر من حديث سلمة بن الفضل ، و ذكر الحكاية إلى آخرها نحو ما ذكر سعيد بن عمرو البرذعى . و قال أبو الحسن الدارقطنى فى كتاب " التصحيف و أخبار المصحفين " : حدثنا أحمد ابن كامل القاضى ، قال : حدثنا محمد بن جرير ، قال : قرأ علينا محمد بن حميد الرازى " و إذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يجرحوك " . قال البخارى و عبد الباقى بن قانع : مات سنة ثمان و أربعين و مئتين . قال أبو داود : سمعت محمد بن حميد يقول : سمعت يعقوب يقول : كل شىء حدثتكم عن جعفر ، عن سعيد ، عن النبى صلى الله عليه وسلم فهو مسند عن ابن عباس ، عن النبى صلى الله عليه وسلم لم يرو عنه أبو داود فى " السنن " غير هذا . اهـ . قال الحافظ في تهذيب التهذيب 9 / 131 : ( وروى غنجار فى " تاريخه " أن أبا زرعة سئل عنه ، فقال : تركه محمد بن إسماعيل فلما بلغ ذلك البخارى ، قال : بره لنا قديم .و قال البيهقى : كان إمام الأئمة ـ يعنى : ابن خزيمة ـ لا يروى عنه .و قال النسائى فيما سأله عنه حمزة الكنانى : محمد بن حميد ليس بشىء . قال : فقلت له : البتة ؟ ! قال : نعم . قلت : ما أخرجت له شيئا ؟ قال : لا . قال : و ذكرته له ( يوما ) ، فقال : . . . . . غرائب عندى عنه .و قال فى موضع آخر : محمد بن حميد كذاب .و كذا قال ابن وارة .و قال الخليلى : كان حافظا ، عالما بهذا الشأن ، رضيه أحمد و يحيى .و قال البخارى : فيه نظر ، فقيل له فى ذلك ، فقال : أكثر على نفسه .و قال ابن حبان : ينفرد عن الثقات بالمقلوبات .و قال أبو على النيسابورى : قلت لابن خزيمة : لو حدث الأستاذ عن محمد بن حميد فإن أحمد قد أحسن الثناء عليه ؟ فقال : إنه لم يعرفه ، و لو عرفه كما عرفناه ما أثنى عليه أصلا . اهـ)

ما يقوله ابن تيمية !
منهاج السنة النبوية المؤلف : شيخ الإسلام بن تيمية المحقق : د. محمد رشاد سالم الناشر : مؤسسة قرطبة ، الطبعة لأولى عدد الأجزاء : 8 - (5 / 17) ( وكذلك قوله وسد الأبواب كلها إلا باب علي فإن هذا مما وضعته الشيعة على طريق المقابلة ) ومنهاج السنة النبوية - (5 / 16) ( والجواب أن هذا ليس مسندا بل هو مرسل لو ثبت عن عمرو بن ميمون ).
قد بينت من صحح الحديث ....ودلائل صحته ... وبينت أنه لم يكن مما أفرد به الشيعة ...وادعى أنها مرسلة وعمرو بن ميمون رواها عن ابن عباس عن النبي الأعظم فكيف تكون مرسلة ؟!
بحث : أسد الله الغالب

توقيع : أسد الله الغالب
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فهرسة بحوث أسد الله الغالب
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225

أسد الله الغالب


رقم العضوية : 90
الإنتساب : Apr 2006
المشاركات : 2,224
بمعدل : 0.40 يوميا
النقاط : 60
المستوى : أسد الله الغالب is on a distinguished road

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 عرض البوم صور أسد الله الغالب

  مشاركة رقم : 7  
كاتب الموضوع : أسد الله الغالب المنتدى : غدير اسد الله الغالب
افتراضي رد: بيان عظمة الإمام علي عليه السلام وكشف النواصب في حديث سد الأبواب إلا باب علي عليه السلام
قديم بتاريخ : 24/05/2020 الساعة : 10:48 AM
توقيع : أسد الله الغالب
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فهرسة بحوث أسد الله الغالب
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225
التعديل الأخير تم بواسطة أسد الله الغالب ; 31/05/2020 الساعة 10:27 PM.


أسد الله الغالب


رقم العضوية : 90
الإنتساب : Apr 2006
المشاركات : 2,224
بمعدل : 0.40 يوميا
النقاط : 60
المستوى : أسد الله الغالب is on a distinguished road

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 عرض البوم صور أسد الله الغالب

  مشاركة رقم : 8  
كاتب الموضوع : أسد الله الغالب المنتدى : غدير اسد الله الغالب
افتراضي رد: بيان عظمة الإمام علي عليه السلام وكشف النواصب في حديث سد الأبواب إلا باب علي عليه السلام
قديم بتاريخ : 18/09/2020 الساعة : 03:15 PM

فصل الخطاب في الزهد والرقائق والآداب المؤلف: محمد نصر الدين محمد عويضة عدد الأجزاء: 10 أعده للشاملة/ الغريب الشهري [الكتاب مرقم آليا] ج 1 ص 500 ح 7 بترقيم الشاملة آليا): أن النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أَمَرَ بِسَدِّ الْأَبْوَابِ إِلَّا بَابَ عَلِيٍّ بنص السنة الصحيحة ).

فتح المنعم شرح صحيح مسلم المؤلف: الأستاذ الدكتور موسى شاهين لاشين الناشر: دار الشروق الطبعة: الأولى ج 9 ص 294 ح13 - جاءت بعض الأحاديث بالأمر بسد الأبواب إلا باب علي رضي الله عنه، فعند أحمد والنسائي بإسناد قوي، عن سعد بن أبي وقاص، قال: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد، وترك باب علي" وعند الطبراني في الأوسط برجال ثقات زيادة "فقالوا: يا رسول الله! سددت أبوابنا؟ فقال: ما أنا سددتها ولكن الله سدها" وعن زيد بن أرقم قال: "كان لنفر من الصحابة أبواب شارعة في المسجد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سدوا هذه الأبواب إلا باب علي، فتكلم ناس في ذلك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني والله! ما سددت شيئا ولا فتحته ولكن أمرت بشيء، فاتبعته" أخرجهما أحمد والنسائي والحاكم ورجاله ثقات وعن ابن عباس قال: "أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبواب المسجد، فسدت، إلا باب علي" وفي رواية "وأمر بسد الأبواب غير باب علي، فكان يدخل المسجد وهو جنب، ليس له طريق غيره" أخرجها أحمد والنسائي، ورجالهما ثقات وعن جابر بن سمرة قال" أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب كلها غير باب علي، فربما مر فيه وهو جنب" أخرجه الطبراني وعن ابن عمر قال: "كنا نقول في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم: رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس ثم أبو بكر ثم عمر ولقد أعطي علي بن أبي طالب ثلاث خصال لأن يكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم: زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته، وولدت له وسد الأبواب إلا بابه في المسجد، وأعطاه الراية يوم خيبر" أخرجه أحمد، وإسناده حسن، وعند النسائي نحوه وقال فيه: "وأما علي فلا تسأل عنه أحدا، وانظر إلى منزلته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قد سد أبوابنا في المسجد وأقر بابه" ورجاله رجال الصحيح إلا العلاء وقد وثقه يحيى بن معين وغيره. قال الحافظ ابن حجر: وهذه الأحاديث يقوي بعضها بعضا، وكل طريق منها صالح للاحتجاج به فضلا عن مجموعها قال: وقد أورد ابن الجوزي هذا الحديث في الموضوعات أخرجه من حديث سعد بن أبي وقاص وزيد بن أرقم وابن عمر مقتصرا على بعض طرقه عنهم وأعله ببعض من تكلم فيه من رواته قال الحافظ: وليس ذلك بقادح لما ذكرت من كثرة الطرق، وأعله أيضا بأنه مخالف للأحاديث الصحيحة الثابتة في باب أبي بكر وزعم أنه من وضع الرافضة قابلوا به الحديث الصحيح في أبي بكر. اهـ. قال الحافظ: وأخطأ في ذلك خطأ شنيعا، فإنه سلك في ذلك رد الأحاديث الصحيحة بتوهمه المعارضة مع أن الجمع بين القصتين ممكن، وقد أشار إلى ذلك البزار في مسنده فقال: ورد من روايات أهل الكوفة بأسانيد حسان في قصة علي وورد من روايات أهل المدينة في قصة أبي بكر، فإن ثبتت روايات أهل الكوفة فالجمع بينهما بما دل عليه حديث أبي سعيد الخدري، الذي أخرجه الترمذي "أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يحل لأحد أن يطرق هذا المسجد جنبا غيري وغيرك" والمعنى أن باب علي كان إلى جهة المسجد، ولم يكن لبيته باب غيره، فلذلك لم يؤمر بسده، ومحصل الجمع أن الأمر بسد الأبواب وقع مرتين، ففي الأولى استثنى باب علي، لما ذكره وفي الثانية استثنى باب أبي بكر ولكن لا يتم ذلك إلا بأن يحمل ما في قصة "علي" على الباب الحقيقي، وما في قصة أبي بكر على الباب المجازي، والمراد به الخوخة، كما صرح به في بعض طرقه، وكأنهم لما أمروا بسد الأبواب سدوها وأحدثوا خوخا، يستقربون بها الدخول إلى المسجد، فأمروا بعد ذلك بسدها فهذه طريقة لا بأس بها في الجمع بين الحديثين وبها جمع بين الحديثين المذكورين أبو جعفر الطحاوي في مشكل الآثار، وأبو بكر الكلاباذي في معاني الأخبار وصرح بأن بيت أبي بكر كان له باب من خارج المسجد، وخوخة إلى داخل المسجد وبيت علي لم يكن له باب إلا من داخل المسجد، والله أعلم. هذا ما ذكره الحافظ ابن حجر في هذه المسألة....).
بحث : أسد الله الغالب

يتبع


توقيع : أسد الله الغالب
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فهرسة بحوث أسد الله الغالب
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225

أسد الله الغالب


رقم العضوية : 90
الإنتساب : Apr 2006
المشاركات : 2,224
بمعدل : 0.40 يوميا
النقاط : 60
المستوى : أسد الله الغالب is on a distinguished road

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 عرض البوم صور أسد الله الغالب

  مشاركة رقم : 9  
كاتب الموضوع : أسد الله الغالب المنتدى : غدير اسد الله الغالب
افتراضي رد: بيان عظمة الإمام علي عليه السلام وكشف النواصب في حديث سد الأبواب إلا باب علي عليه السلام
قديم بتاريخ : 23/09/2020 الساعة : 09:00 AM

التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير المؤلف: أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني الناشر: دار الكتب العلمية الطبعة: الطبعة الأولى ج 3 ص 288 ( وَأُجِيبَ بِأَنَّهُ يَقْوَى بِشَوَاهِدِهِ فَفِي مُسْنَدِ الْبَزَّارِ مِنْ حَدِيثِ خَارِجَةَ بْنِ سَعْدٍ عَنْ أَبِيهِ مَا يَشْهَدُ لَهُ3، وَفِي ابْنِ مَاجَهْ وَالطَّبَرَانِيِّ مِنْ حَدِيثِ أُمِّ سَلَمَةَ مَرْفُوعًا إنَّ هَذَا الْمَسْجِدَ لَا يَحِلُّ لِجُنُبٍ وَلَا حَائِضٍ4، وَأَخْرَجَهُ الْبَيْهَقِيُّ بِلَفْظِ إنَّ مَسْجِدِي حَرَامٌ عَلَى كُلِّ حَائِضٍ مِنْ النِّسَاءِ وَجُنُبٍ مِنْ الرِّجَالِ إلَّا عَلَى مُحَمَّدٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ )

وفاء الوفاء بأخبار دار المصطفى المؤلف: علي بن عبد الله بن أحمد الحسني الشافعي، نور الدين أبو الحسن السمهودي الناشر: دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة: الأولى ج 2 ص 63 ( وعن ابن عباس قال: أمر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بأبواب المسجد فسدت إلا باب علي، وفي رواية: وأمر بسد أبواب المسجد غير باب علي؛ فكان يدخل المسجد وهو جنب ليس له طريق غيره، أخرجهما أحمد والنسائي، ورجالهما ثقات ).


السيرة الحلبية = إنسان العيون في سيرة الأمين المأمون المؤلف: علي بن إبراهيم بن أحمد الحلبي، أبو الفرج، نور الدين ابن برهان الدين الناشر: دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة: الثانية ج 3 ص 488 ( قصة أبي بكر رضي الله تعالى عنه ليس المراد به حقيقته بل الخوخة. وفي قصة علي كرم الله وجهه المراد به حقيقته.أقول: ومما يدل على ما تقدم قصة علي كرم الله وجهه ما روي عنه قال:«أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي بكر أن سد بابك، قال: سمعا وطاعة فسد بابه، ثم أرسل إلى عمر، ثم أرسل إلى العباس بمثل ذلك ففعلا، وأمرت الناس ففعلوا، وامتنع حمزة، فقلت: يا رسول الله قد فعلوا إلا حمزة، فقال صلى الله عليه وسلم: قل لحمزة فليحول بابه، فقلت: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرك أن تحول بابك فحوله، وعند ذلك قالوا: يا رسول الله سددت أبوابنا كلها إلا باب علي، فقال: ما أنا سددت أبوابكم ولكن الله سدها» وفي رواية: «ما أنا سددت أبوابكم وفتحت باب عليّ ولكن الله فتح باب عليّ وسد أبوابكم» .وجاء أنه صلى الله عليه وسلم خطب الناس فحمد الله وأثنى عليه وقال: أما بعد، فإني أمرت بسد هذه الأبواب غير باب علي، فقال فيكم قائلكم، وإني والله ما سددت شيئا ولا فتحته، ولكني أمرت بشيء فاتبعته، إنما أنا عبد مأمور ما أمرت به فعلت إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا ما يُوحى إِلَيَّ [يونس: الآية 15] ومعلوم أن حمزة رضي الله تعالى عنه قتل يوم أحد، فقصة علي كرم الله وجهه متقدمة جدا على قصة أبي بكر رضي الله تعالى عنه ).

توضيح الأفكار لمعاني تنقيح الأنظار المؤلف: محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين، المعروف كأسلافه بالأمير المحقق: أبو عبد الرحمن صلاح بن محمد بن عويضة الناشر: دار الكتب العلمية, بيروت- لبنان الطبعة: الأولى ج 1 ص 174 ( فجاء من طرق كثيرة ).


سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة المؤلف: أبو عبد الرحمن محمد ناصر الدين، بن الحاج نوح بن نجاتي بن آدم، الأشقودري الألباني ط دار النشر: دار المعارف، الرياض - الممكلة العربية السعودية الطبعة: الأولى ج 6 ص 482 ( قلت: وإسناده جيد، رجاله ثقات رجال الشيخين؛ غير أبي بلج - وهو الفزاري الكوفي - وهو صدوق ربما أخطأ كما في " التقريب ". وهذا القدر من الحديث صحيح له شواهد كثيرة يقطع الواقف عليها بصحته، فراجع " اللآلي المصنوعة " للسيوطي (1/346 - 352) ، و " الفتح " (7/14 - 15) .


البحر المحيط الثجاج في شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج المؤلف: محمد بن علي بن آدم بن موسى الإتيوبي الولوي الناشر: دار ابن الجوزي الطبعة: الأولى ج 38 ص 368 ( أخرجهما أحمد، والنسائيّ، ورجالهما ثقات ).


الصَّحيِحُ من أحاديث السّيرة النبوية المؤلف: أبو عمر، محمد بن حمد الصوياني الناشر: مدار الوطن للنشر الطبعة: الأولى ص 395 ( وقال: "سدوا أبواب المسجد غير باب علي" فقال: فيدخل المسجد جنبا وهو طريقه ليس له طريق غيره ... هذا السند: حسن ).

أنِيسُ السَّاري في تخريج وَتحقيق الأحاديث التي ذكرها الحَافظ ابن حَجر العسقلاني في فَتح البَاري المؤلف: أبو حذيفة، نبيل بن منصور بن يعقوب بن سلطان البصارة الكويتي المحقق: نبيل بن مَنصور بن يَعقوب البصارة الناشر: مؤسَّسَة السَّماحة، مؤسَّسَة الريَّان، بيروت – لبنان الطبعة: الأولى ج 2 ص 972 ( وللحديث شواهد عن جماعة من الصحابة ذكرتها عند الكلام على حديث "سدوا هذه الأبواب إلا باب علي" فانظرها ).


تحفة الأحوذي - (ج 9 / ص 89) أَخْرَجَ أَحْمَدُ وَالنَّسَائِيُّ بِإِسْنَادٍ قَوِيٍّ عَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ قَالَ أَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَدِّ الْأَبْوَابِ الشَّارِعَةِ فِي الْمَسْجِدِ وَتَرْكِ بَابِ عَلِيٍّ ، وَقَدْ وَرَدَ فِي الْأَمْرِ بِسَدِّ الْأَبْوَابِ إِلَّا بَابَ عَلِيٍّ أَحَادِيثُ أُخْرَى ذَكَرَهَا الْحَافِظُ فِي الْفَتْحِ وَقَالَ بَعْدَ ذِكْرِهَا وَهَذِهِ الْأَحَادِيثُ يُقَوِّي بَعْضُهَا بَعْضًا وَكُلُّ طَرِيقٍ مِنْهَا صَالِحٌ لِلِاحْتِجَاجِ فَضْلًا عَنْ مَجْمُوعِهَا اِنْتَهَى
بحث : أسد الله الغالب

يتبع :


توقيع : أسد الله الغالب
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فهرسة بحوث أسد الله الغالب
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225
التعديل الأخير تم بواسطة أسد الله الغالب ; 24/09/2020 الساعة 10:48 PM.

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأبواب , السلام , الإمام , النواصب , بيان , حديث , عليه , عظمة , وكشف

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عظمة الإمام زين العابدين عليه السلام مقاطع فديو لمشايخ سنة ووهابية ! أسد الله الغالب غدير اسد الله الغالب 0 29/09/2015 06:11 AM
تكفير الإمام علي عليه السلام لمعاوية وتفسيقه وكشف حاله من شغفه بمتابعة الغي والأهواء ...! أسد الله الغالب غدير اسد الله الغالب 3 27/10/2012 08:21 AM
من دلائل عظمة الإمام علي عليه السلام أن من آذاه كمن آذى النبي الأعظم أسد الله الغالب غدير اسد الله الغالب 3 14/09/2012 03:18 AM
من شواهد عظمة الإمام علي عليه السلام ـ قتاله على تأويل القرآن الكريم ؟! أسد الله الغالب غدير اسد الله الغالب 4 08/08/2012 08:39 AM
بيان عظمة الإمام علي عليه السلام وكشف النواصب في حديث سد الأبواب إلا باب علي عليه السلام أسد الله الغالب غدير اسد الله الغالب 2 12/04/2011 01:29 PM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] معطلة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
الساعة الآن 07:45 AM.
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات غرفة الغدير المباركة