المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أشعار في رثاء الإمام الحسين عليه السلام


Noor-Albatool
26/01/2007, 12:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

* * * * *

مجموعة من الأشعار والقصائد في رثاء سيد الشهداء أبا عبد الله الحسين
عليه السلام أرواحنا له الفداء ...

أول شعر رثي به الحسين عليه السلام قول عقبة بن عمرو السهمي
من بني سهم بن عوف بن غالب


إذا العين فـّرت في الحيـاة وأنتم= تخافـون في الدُّنيـا فأظلم نـورها
مررت على قبـر الحسين بكربلا= ففاض عليه من دمـوعي غزيرها
فما زلت أرثيـه وأبكي لشـجوه= ويسـعـد عيني دمعهــا وزفيرها
وبكيت من بعد الحسين عصـائب = أطافت بــه من جانبيها قبــورها
سـلام على أهل القبور بكربـلا= وقـل لها منّي سـلام يـــزورها
سـلام بآصال العـشي وبالضُّحى = سـلام بآصال العـشي وبالضُّحى
ولا بـرح الوفّـاد زوار قبــره= يفـوح عليـهم مسـكها وعبيـرها

http://alfahaaal.jeeran.com/tharat-00006.GIF

شعر الكميت في رثاء الإمام الحسين عليه السلام


أضحكني الدهـر وأبكاني= والدهر ذو صرف وألوان
لتسعة بالطف قد غودروا =صاروا جميعاً رهن أكفان
وسـتة لا يتجـازى بهـم= بنو عـقيل خيـر فـرسان
ثم عـلي الخـيـر مولاهـم = ذكرهم هيـج أحزانـــي

http://sister2005.jeeran.com/paner1.jpg

شعر السري الرّفا في رثاء الإمام الحسين عليه السلام


أقام روح وريحان على جدث= ثـوى الحسيـن بـه ظمـآن آمـينا
كأن أحشاءنا من ذكره أبـدا = تطوى على الجمر أو تحشى السكاكينا
مهلا فما نقضوا أوتار والده = وإنـما نقضـوا في قـتـلـه الـدينا

http://alfahaaal.jeeran.com/tharat-00006.GIF

شعر دعبل الخزاعي رحمه الله
في رثاء الإمام الحسين عليه السلام


هلا بكيت على الحسين وأهله = هـلا بكيت لمـن بكـاه محمد
فلقد بكته في السـماء ملائك = زهـر كرام راكعون وسـجد
لم يحفظوا حـب النبي محمد = إذ جــرعوه حرارة ما تبرد
قتلوا الحسـين فأثكلوه بسبطه = فالثكـل من بعد الحسين مبدد
هذا حسين بالسيوف مبضـع = متخضـب بدمـائـه مستشهد
عار بلا ثوب صريع في الث = رى بين الحوافر والسنابك يقصد
كيف القرار وفي السبايا زينب = تـدعو بفرط حرارة يا أحمد
يا جد إن الكلب يشـرب آمنا = ريا ونحـن عـن الفرات نطرد
يا جد من ثكلي وطول مصيبتي = ولما أعـاينه أقـوم وأقـعد

http://alfahaaal.jeeran.com/tharat-00006.GIF

http://www.nor1sun.com/up/nor1/_GVKOLDkswg.jpg

Noor-Albatool
27/01/2007, 12:01 AM
أشعار السوسي رحمه الله
في رثاء الإمام الحسين عليه السلام

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»



لهفي على السبـط وما ناله= قد مات عطشانا بكرب الظما
لهفي لمن نكس عن سـرجه= لـيس من الناس له من حما
لهفي على بدر الهدى إذ علا= في رمحه يحكيه بدر الدّجى
لهفي على النسـوة إذ برّزت= تسـاق سـوقا بالعنا والجفا
لهفي على تلك الوجـوه التي= ابرزن بعد الصون بين الملا
لهفي على ذاك العذار الـذي= عـلاه بالطف تـراب العرا
لهفي على ذاك القـوام الذي= حنــاه بالطف سيوف العدا


«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»



كم دموع ممزوجة بدمـاء= سكبتها العيون في كربلاء
لست أنساه بالطفوف غريبا= مفردا بين صحبه بالعراء
وكأني به وقد خر في الترب= صـريعا مخضبا بالدماء
وكأني به وقد لحظ النسوان= يهتـكن مثل هتـك الإماء


«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»



جودي على حسـين= يا عين بانغـزار
جودي على الغريب= إذا الجار لا يجار
جودي على النساء= مع الصبية الصغار
جودي على القتيـل= مطروح في القفار


«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»



ألا يا بني الرسول= لقد قل الاصطبار
ألا يا بني الرسول= خـلت منكم الديار
ألا يا بني الرسول= فلا قر لي قـرار


«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»



لا عذر للشـيعي يرقأ دمعه= ودم الحسـين بكربلاء أريقا
يا يوم عاشورا لقد خلفتني ما= عشت في بحر الهموم غريقا
فيـك استبيح حريم آل محمد= وتمزقـت أسبابهم تمـزيقا
ءأذوق ري الماء وابن محمد= لم يـرو حتى للمنـون أذيقا


«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»



ءأنسى حسينا بالطفوف مجدلا ومن= حوله الأطهار كالأنجم الزهر
ءأنسى حسينا يوم سير برأسه على= الرمح مثل البدر في ليلة البدر
ءأنسى السبـايا من بنـات محمـد= يهتكن من بعد الصيانة والخدر


«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»



وكل جفني بالسهاد مذ= عرس الحزن في فؤادي
ناع نعى بالطفوف بدرا= أكرم به رائحا وغادي
نعى حسينا فدته روحي= لما أحاطت به الأعادي
في فتية ساعدوا وواسوا= وجاهدوا أعظم الجهاد
حتى تفانوا وظل فـردا= ونكسـوه عن الجـواد
وجاء شـمر إليه حـتى= جرعه الموت وهو صاد
وركب الرأس في سنان= كالبدر يجلو دجى السواد
واحتملوا أهلـه سـبايا= على مطايـا بلا مهـاد

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»



«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»

http://www.almuwail.com/Pic/shear.gif

تحياتي للجميع

albabili_11
27/01/2007, 08:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسنتم اختي نــــــــور البتــــــــول جزاك الله خيرا وأحسن عاقبتك اسمحي لي
بهذه الأضافه

الشاعر الصاحب بن عبّاد

ينظم في رثاء الإمام الحسين ( عليه السلام )


عين جودي على الشهيد القتيل = واتركي الخدّ كالمحيل المهيل

يا بني المصطفى بكيت وأبكيت = ونفسي لم تأت بعد بسولي

ليت روحي ذابت دموعاً فابكي = للذي نالكم من التذليل

فولائي لكم عتادي وزادي= يوم ألقاكم على سلسبيل

لي فيكم مدائح ومراث = حفظت حفظ محكم التنزيل

قد كفاها في الشرق والغرب فخراً = أن يقولوا من قيل إسماعيل

ومتى كادني النواصب فيكم = حسبي الله وهو خير وكيل

Noor-Albatool
27/01/2007, 06:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

][][§¤°^°¤§][] [][§¤°^°¤§][][

أشكرك أخي الفاضل البـابـلــي على مرورك الكريم
أحسنتم على هذه الإضافة الرائعة التي أثرت المشاركة
بارك الله فيكم وجزيتم خيراً على تفاعلكم الدائم

][][§¤°^°¤§][] [][§¤°^°¤§][][


إن كنت محزونا فمالك ترقد


إن كنت محزونا فمالك ترقـد= هـلا بكيت لمن بكاه محمـد
هلا بكيت على الحسين ونسله= إن البكـاء لمثـلهم قد يحمـد
لتضعضع الإسلام يوم مصابه= فالجـود يبكي فقده والسـؤدد
أنسيت إذ سـارت إليه كتائب= فيها ابن سـعد والطغاة الجحد
فسقوه من جرع الحتوف بمشهد = كثـر العـداة به وقل المسعد
ثم استباحوا الصائنات حواسرا= والشـمل من بعد الحسين مبدد
كيف القرار وفي السـبايا زينب= تدعـو المسا يا جدنا يا أحمد
هذا حسـين بالحديـد مقـطع= متخضـب بدمائـه مسـتشهد
عار بلا كفـن صريع في الثرى= تحت الحوافر والسنابك مقصد
والطيبون بنـوك قتـلى حـوله= فـوق التـراب ذبائح لا تلحد
يا جـد قد منعوا الفرات وقتلوا= عطشا فلـيس لهم هنالك مورد
يا جـد من ثكلي وطـول ومص= يبتي ولما اعاينه أقوم وأقـعد



][][§¤°^°¤§][] [][§¤°^°¤§][][

http://sister2005.jeeran.com/paner1.jpg

Noor-Albatool
02/02/2007, 05:15 PM
http://sister2005.jeeran.com/paner1.jpg


][][§¤°^°¤§][] [][§¤°^°¤§][][

شعر علي الدوادي في رثاء الحسين عليه السلام


بنو المصطفى المختار أحمد طهر= وا وأثنى عليهم محكم السورات
بنو حيدر المخصوص بالدرجات= من الله والخواض في الغمرات
فروع النبي المصطفى ووصيـه= وفـاطم طابت تلك من شجرات
وسائلة لم تسكب الدمـع دائبـا و= تقذف نارا منـك في الزفرات ؟
فقلت على وجه الحسـين وقد ذر= ت عليه السـوافي ثائر الهبوات
فقد غرقت منه المحاسـن فـي= دم واهـدي للفجـار فوق قنـاة
وحلئ عن مـاء الفـرات وقـد= صفت موارده للشاء والحمرات
على أم كلثـوم تسـاق سـبية و= زينـب والسـجاد ذي الثفنـات
اصيبوا بأطراف الرماح فاهلكوا و= هــم للورى أمـن من الهلكات
بهم عن شفير النار قد نجي الورى= فجـازوهم بالسيف ذي الشفرات
فيا أقبرا حطت على أنجم هوت و= فرقن في الأطـراف مغتربـات
وليـس قبـورا هـن بـل هي= روضـة منورة مخضرة الجنبات
وما غفل الرحمان عن عصبة طغت= ومـا هتكت ظلما من الحرمات
أمقروعـة في كـل يوم صفاتكم= بأيـدي رزايا فتـن كـل صفات
فحتام ألقى جدكم وهـو مطـرق= غضيض وألقى الدهر غير موات
فيا رب غيـر مـا تراه معجـلا= تعـاليت يا ربـي عن الغفـلات


][][§¤°^°¤§][] [][§¤°^°¤§][][

http://www.nor1sun.com/up/nor1/_GVKOLDkswg.jpg

Noor-Albatool
04/02/2007, 05:48 PM
http://alfahaaal.jeeran.com/tharat-00006.GIF

شعر عقيلة بني هاشم السيدة زينب عليها السلام
في رثاء الإمام الحسين عليه السلام



تمسـك بالكتاب ومن تـلاه= فأهل البيت هـم أهل الكتاب
بهم نزل الكتاب وهم تلـوه= وهم كانوا الهداة إلى الصواب
إمامي وحد الرحمن طفـلا= وآمـن قبل تشديـد الخطاب
علي كل صديـق البرايـا= علـي كان فاروق العـذاب
شفيعي في القيامة عند ربي= نبـيي والوصي أبـو تراب
وفاطمة البتول ، وسيدا من= يخلـد في الجنان مع الشباب
على الطف السلام وساكنيه= وروح الله فـي تلك القباب
نفوسا قدست في الأرض قدما= وقد خلصت من النطف العذاب
فضاجع فتية عبدوا فنامـوا= هجودا في الفدافد والشـعاب
علتهم في مضاجعهم كعاب= بأوراق مـنعمـة رطـاب
وصيرت القبور لهم قصورا= مناخـا ذات أفنية رحـاب
لئن وارتهم أطباق أرض كما= أغمـدت سيفا في قـراب
كأقمار إذا جاسـوا رواض= وآسـاد إذا ركبـوا غضاب
لقد كانوا البحار لمن أتاهـم = من العافين والهلـكى السغاب
فقد نقلوا إلى جنات عـدن= وقد عيضوا النعيم من العقاب
بنات محمد أضحت سـبايا= يسقن مع الاسارى والنهـاب
مغبـرة الـذيول مكشـفات= كسـبي الروم دامية الكعاب
لئن ابرزن كرها من حجاب= فهن من التعفف في حجاب
أيبخل في الفرات على حسين= وقـد أضحى مباحا للكلاب
فلي قلب عليه ذو الـتهـاب= ولي جفن عليه ذو انسـكاب



http://www.almuwail.com/Pic/shear.gif

أحزان الزهراء
10/02/2007, 06:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين

http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/045.gif

أختي الغالية
http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/046.gifNoor-Albatoolhttp://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/046.gif

http://mamaakster.googlepages.com/untitled.bmp

اين الطالب بدم المقتول بكربلاء

شكرا جزيلا على هذه الاشعار الحسينية
جعل الله لك في كل حرف حسنة

مثابين ان شاء الله

Noor-Albatool
10/02/2007, 01:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

~*¤ô§ô¤*~*~*¤ô§ô¤*~

أشكركِ أختي الغالية أحزان الزهراء على مرورك الكريم
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
لا تـنـســونا مـن دعـائـكــم

http://home.att.net/~scorh3/Flower04a7.gif

تحياتي للجميع

llill Eman llill
27/02/2007, 10:30 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعداءهم

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحســنتم أختي الغـــالية

نــور البتــول
على هذه القصائد الحسينينة وأجركِ إن شاء الله على أبي عبد الله الحسين المظلوم

قصيدة للشاعر الشيخ هادي كاشف الغطاء ينظمها في رثاء الإمام الحسين ( عليه السلام )



واعتزل الحسين وهو ينشد=وسيفه أمامه مجرّد

يا دهر أفّ لك من خليل=كم لك بالإشراق والأصيل

من صاحب أو طالب قتيل=والدهر لا يقنع بالبديل

وكلّ حيّ سالك سبيلي=ما أقرب الوعد من الرحيل

وقد وعت هذا النشيد زينب=وكاد قلبها له ينشعب

قالت أخي يا عزيز أهلي=هذا كلام موقن بالقتل

قال لها نعم أيا أُختاه=قالت له بعدك وا ثكلاه

ينعى إليّ نفسه الحسين=يقول قد دنا إليّ الحين

وشققت جيوبها النساء=وقد علا العويل والبكاء

وأُمّ كلثوم غدت تنادي=تندب بالآباء والأجداد

وا أبتاه وا محمّداه=ووا علياه ووا أخاه

تقول وا ضيعتنا جميعا=بعدك إذ تغدوا لقى صريعا

قال تعزّي بعزاء الله=وفوّضي الأمر إلى الإله

فكلّ من فوق الثرى لا يبقى=وإنّ سكّان السماء تفنى

صبراً إذا أنا قتلت صبرا=فلا تقلن بعد قتلي هجرا

ولا تشقن عليّ جزعا=جيباً وإن جلّ المصاب موقعا

وقد روى المفيد في الإرشاد=مذ سمعت زينب بالإنشاد

قامت تجر الثوب وهي حسرى=إلى أخيها لا تطيق صبرا

قالت له يا ليت إنّ موتي=أعدمني الحياة قبل الفوت

اليوم ماتت أُمّي الزهراء=وماتت الإخوة والأبناء

قال لها وشأنه الكتمان= لا يذهبن حلمك الشيطان

وهو الذي لم يك بالجزوع=ترقرقت عيناه بالدموع

ثمّ هوت مغشية عليها=فقام جلّ صبره إليها

عن نفسه بنفسه عزّاها=وبالرضا والصبر قد أوصاها

الســـلام عليك يــا أبا عبــد الله

Noor-Albatool
28/02/2007, 02:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°*°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°

أشكركِ أختي الغالية إيـمــان على مروركِ الكريم
وعلى إضافة هذه القصيدة المعبرة
بارك الله فيكم وجزيتم خيراً

°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°*°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°

مجموعة من الأبيات للشاعر السيد حيدر الحلي



ولا مثل يومِ الطَّفِّ لوعة واجِدٍ= وحرقـة حَـرَّانٍ وحـرة مكمـدِ
تباريح أعطَينَ القُلُوب وجيبهـا= وقُلنَ لَها قومـي من الوجد واقعدي
غُداة ابن بنت الوحي خَرَّ لِوَجهِهِ= صـريعاً على حَـرِّ الثَّرى المتوقدِ
دَرَت آلُ حَربٍ أنها يـوم قتلـه= أراقت دمَ الإسلام في سـيف مُلحدِ
لَعَمري لئن لم يقضِ فوقَ وسادةٍ =فمـوت أخـي الهيجاء غير مُوَسَّدِ
وإن أكَلَت هِندِيَّة البيـض شـلوة= فَلَحـمُ كَرِيـمِ القـوم طُعـمُ المُهَنَّدِ
وإن لم يشـاهد قتله غير سـيفه =فذاك أخـوه الصِّـدق في كُلِّ مَشهَدِ
لقد مات لَكِـن ميتـة هاشـمية= لَهُـم عُرِفَـت تحت القنـا المتقصِّدِ
وَقال قفـي يا نفسُ وقفـةَ واردٍ=حيـاض الرَّدَى لا وقفـة المتـردِّدِ
رأى أن ظَهر الذُّل أحسن مركبا =من الموتِ حَيثُ الموت منه بِمَرصَدِ
قضى ابنُ عليٍّ والحفاظ كلاهما= فلسـتَ ترى ما عشـتَ نَهضَةَ سَيِّدِ
ولا هاشمياً هاشـماً أَنف واتـرٍ= لدى يـوم رَوعٍ بالحُسَـامِ المُهَنَّـدِ
لَقَد وَضَعت أَوزارَهَا حَربُ هَاشِمٍ= وَقَالَت قياماً القَائِمُ الطُّهرِ مَوعِـدِي



°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°*°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°

تحياتي للجميع

Noor-Albatool
05/03/2007, 09:48 PM
http://alfahaaal.jeeran.com/tharat-00006.GIF

عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام
وبهذه المناسبة أنقل لكم هذه القصيدة للشاعر الشيخ صالح الكواز

http://www.roro44.com/vbswar/fwasel2/4_files/www.mowjeldoha.com-borders-111.gif


يَا أيها النَّبأ العظيم إليك في= أبنيك منِّي أعظمُ الأنباءِ

إنَّ الذين تَسَرَّعَا يَقِيَانَكَ= الأرماحَ في صفين بالهيجاءِ

فَأَخذتَ فِي عُضدَيهِمَا تَثنِيهِمَا= عَمَّا أمامك من عظيم بلاءِ

ذا قاذفاً كبداً له قِطَعاً وَذَا= في كربلاء مقطعُ الأعضاءِ

مُلقىً على حَرِّ الصَّعيدِ لِوجهِهِ= في فتيةٍ بيضِ الوجوهِ وضاءِ

تلك الوجوه المُشرقاتُ كأنَّها= الأقمار تَسبَحُ في غَديرِ دِماءِ

مُتَوَسِّدِين من الصَّعيد صُخُورَهُ= مُتَمَهِّدِينَ خُشُونَةَ الحصباءِ

خُضِبوا وما شَابُوا وكان خِضَابُهُم= بِدَمٍ من الأوداج لا الحَنَّاءِ

أطفالهم بَلَغُوا الحُلُومَ لِقُربِهِم= شوقاً إلى الهيجاء لا الحَسنَاءِ

وَمُغَسَّلِينَ وَلا مِيَاهَ لهم سوى= عبرات ثكلى حَرَّةِ الأحشاءِ

أصواتُها بُحَّت وَهُنَّ نَوائِحٌ= يَندِبنَ قَتلاهُنَّ بالإيماءِ

وتقول عاتبةً عليهِ وَمَا عَسَى= يُجدِي عِتَاب مُوَزَّعِ الأشلاءِ

قَد كنتَ للبُعَدَاءِ أقربُ مُنجِدٍ= واليوم أَبعَدُهُم عن القُرَبَاءِ

ماذا أقول إذا التقيتُ بِشَامِتٍ= أَنِّي سُبِيتُ وَأُخوَتِي بإزائي

ما كنت أَحسَبُ أن يهونَ عليكُمُ= ذُلِّي وتصييري إلى الطُّلَقَاءِ

حَكَم المَنُون عَليكُمُ أن تُعرضُوا= عَنِّي وَإِن طَرَقَ الهَوانُ فِنَائِي

هَذِي يَتَامَاكُم تَلوذُ بِبَعضِهَا= وَلَكم نِسَاءٌ تَلتَجِي بِنِسَاءِ


http://www.roro44.com/vbswar/fwasel2/4_files/www.mowjeldoha.com-borders-111.gif

نسألكم الدعاء

Noor-Albatool
14/03/2007, 01:53 PM
http://alfahaaal.jeeran.com/tharat-00006.GIF

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»



يا شهيداً أبكى العيون جميعاً =وقتيلا عطشان جنب الفرات


استضافوه أهل كوفان غدراً =ثم حـدوا لقتله الشفرات


يا حسين المظلوم أقرح جفني =ما توالت عليك من نكبات


دمعت فيك عين كل نبي =ووصي وأعين السادات


يا لك الله من شهيد عفير =تركته الأعداء في الفلوات


داست الخيل صدره عن عناد =فعفت منه شامخات السمات


جردوه عن الملابس نهباً =فسكته الرمال بالسافيات


قطعوا رأسه الشريف ضلالا =وبه توجوا رؤوس القناة


كسروا منه جبهة قد تعالت =حيث أحنت لله في السجدات


ضرب الرجس بالقضيب شفاها =طبع المصطفى بها قبلات


وسبوا منه نسوة في أسار ـ =الذل ثكلى بلوعة باكيات
راكبات على نياق هزال =معولات من الأسى نادبات

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»*«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.• °®»

http://alfahaaal.jeeran.com/tharat-00006.GIF

llill Eman llill
15/03/2007, 01:24 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعداءهم

قصيدة للشاعر علي الناشئ الصغير يرثي فيها الإمام الحسين عليه السلام:



مَصائِبُ نسلِ فاطمة البتولِ=نَكت حَسَراتها كَبدَ الرَّسـولِ
ألا بِأبي البُدور لَقيْـنَ كسفاً=وأسَلمَها الطلوعُ إلى الأُفُـولِ
ألا يَا يَوم عَاشُـورا رَماني=مُصابي منك بالداء الدَّخيـلِ
كأنِّي بابـنِ فَاطمـة جديلاً =يلاقي التُّربَ بالوجـهِ الجَميلِ
يجرر في الثَّرى قداً ونَحراً=فَوا أسفاً على الجِسـمِ النَّحيلِ
أعَاديــه تُوطِّـأه ولكـن=تَخطَّاه العتـاق مِـن الخِيولِ
وقد قَطَع العداةُ الرأسَ منه=وعَلَّوه على رُمـحٍ طَويـلِ
وقد برز النِّسـاء مُهَتَّكاتٍ=يُحزِّزْنَ الشعور من الأصُولِ
فَطَوْراً يَلتَثِمْـنَ بَني عَليٍّ=وَطَـوْراً يَلتَثِمْـنَ بني عَقيلِ
وفاطمةَ الصَّغيرةَ بَعد عِزٍّ =كَسَـاها الحزنُ أثواب الذليلِ
تُنادِي جَدَّهـا يا جَـدِّ إِنَّا=طُلِبنا بعد فَقـدك بالذُّحُـولِ

http://www.mixq8.com/uploads/uploads14/ashoraa-banner.gif

Noor-Albatool
07/01/2008, 01:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

http://www3.0zz0.com/2007/02/06/01/28077855.gif

عظم الله اجورنا وأجوركم بمصاب
مولانا وإمامنا أبا عبد الله الحسين(ع) مصباح الهدى وسفينة النجاة
وجعلنا الله وإياكم من السائرين في درب الحسين(ع) لخدمة مذهبنا


حب الحسين خلود في عالم العرفان


نسولف كل حجينه إبهل الشهر بدموع =مانهجع لوّن نبجي العمر نلطم
على مصاب اللّذي مات إنذبح عطشان =نحزن للمآسي إنقيم إله مأتم
هذا بن الصميده حسين إبو الأحرار =ويانه يعيش إبكل نفس بلسم
إسمه بكل زمان حروفه كل إمجان =من طه النبي أوصافه تتبسم
إذا ردت الحقيقه إتشوفه بحسين =من خطه نهج آفاقه تترسم
يعني إنته التريده إبمنهل المذبوح =تقراه وتذود بغيرة :تتحشم
من يوم الطفوف أوصاله عل التر بان =ماماتت تشوفه بجوده : تتكلم
سره من الشهيد إتكاتب إبعرفان =وتخلد زمان إقراه : تتعلم
كل يوم اليمر ويانه صوت بصوت =وإحنه إويه اليحب حسين نتحزم
كل إحنه وفاء إلكربله زوار =وضريح الشهيد إبكل كلب : ملزم !
نندب ياعلي بحسين والعباس =وبزينب نشوف الأكبر : إمجسم !
والسجاد يكظم صبره بالآهات =ودموع الثكاله صخور : تتهشم !
تشوف إنته الضحايه إمطشره إبكل صوب =والأطفال تاهت بالبراري إهناك تتهزم

إبهاي أحداث عاشور إنكتب تاريخ =تاريخه ثبات أرقامه : تتقسم
إحسبه إبحياتك ماتموت إبيوم =عمره إبكل عمر تلكاه بالمعجم !
معجمنه الولايه إمترجم إبآيات =تسرده إبوضوح إتماشي لبنآدم
ياجدم اليحبه إعله الصراط يفوت =وإلسان اليضده إتشوفه : يتلعثم
أسطورة محرم شامخه إبأجيال =مايخمد صداه أنغامه : تترنم
أسرار الخليقه إلزومه بالإيمان =كل سر بلغز عرفانه : يتحجم
تعال إنته المحرم تكتشف أسرار =يوم بيوم بلسانك نطق والفم !
تتكابر خلود وياه بسم حسين =ثاره إلكل محب : شريانه ويه الدم !!
نسولف كل حجينه إبهل الشهر بدموع =مانهجع لوّن نبجي العمر : نلطم

شعر : أبو أحمد الحداد المسعودي
محرم 2008م

ويبقى الامام الحسين(ع) راية بيد الثوار من اجل الحياة الحرة الكريمة
عظم الله لنا ولكم الأجر والثواب

نسألكــم الدعــاء

narjes-r
08/01/2008, 09:23 AM
اللهم صل على محمد وال محمد

حب الحسين خلود في عالم العرفان

( شعر : أبو أحمد الحداد المسعودي )



نسولف كل حجينه إبهل الشهر بدموع =
مانهجع لوّن نبجي العمر نلطم=

على مصاب اللّذي مات إنذبح عطشان =
نحزن للمآسي إنقيم إله مأتم=

هذا بن الصميده حسين إبو الأحرار =
ويانه يعيش إبكل نفس بلسم=

إسمه بكل زمان حروفه كل إمجان =
من طه النبي أوصافه تتبسم=

إذا ردت الحقيقه إتشوفه بحسين =
من خطه نهج آفاقه تترسم=

يعني إنته التريده إبمنهل المذبوح =
تقراه وتذود بغيرة :تتحشم=

من يوم الطفوف أوصاله عل التر بان =
ماماتت تشوفه بجوده : تتكلم=

سره من الشهيد إتكاتب إبعرفان =
وتخلد زمان إقراه : تتعلم=

كل يوم اليمر ويانه صوت بصوت =
وإحنه إويه اليحب حسين نتحزم=

كل إحنه وفاء إلكربله زوار =
وضريح الشهيد إبكل كلب : ملزم !=

نندب ياعلي بحسين والعباس =
وبزينب نشوف الأكبر : إمجسم !=

والسجاد يكظم صبره بالآهات =
ودموع الثكاله صخور : تتهشم !=

تشوف إنته الضحايه إمطشره إبكل صوب =
والأطفال تاهت بالبراري إهناك تتهزم =


إبهاي أحداث عاشور إنكتب تاريخ =
تاريخه ثبات أرقامه : تتقسم=

إحسبه إبحياتك ماتموت إبيوم =
عمره إبكل عمر تلكاه بالمعجم !=

معجمنه الولايه إمترجم إبآيات =
تسرده إبوضوح إتماشي لبنآدم=

ياجدم اليحبه إعله الصراط يفوت =
وإلسان اليضده إتشوفه : يتلعثم=

أسطورة محرم شامخه إبأجيال =
مايخمد صداه أنغامه : تترنم =

أسرار الخليقه إلزومه بالإيمان =
كل سر بلغز عرفانه : يتحجم =

تعال إنته المحرم تكتشف أسرار =
يوم بيوم بلسانك نطق والفم !=

تتكابر خلود وياه بسم حسين =
ثاره إلكل محب : شريانه ويه الدم !!=

نسولف كل حجينه إبهل الشهر بدموع =
مانهجع لوّن نبجي العمر : نلطم=

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين

Noor-Albatool
11/01/2008, 12:24 PM
هذه رائعة من روائع الشاعر الكبير العملاق
السيد الدكتور مصطفى جمال الدين رحمه الله تعالى
أحد شعراء العصر الحديث المجهولين

أبـا الشهداء


ذكراك ، تنطفئ السنين وتغرب =ولها على كف الخلود تلهب

لا الظلم يلوي من طماح ضرامها =أبدا ، ولا حقد الضمائر يحجب

ذكرى البطولة ، ليلها كنهارها =ضاح تؤج به الدماء وتلهب

ذكرى العقيدة ,لم ينؤ متن لها =بالحادثات ، ولم يخنها منكب

ذكرى الاباء ، يرى المنية ماؤها =أصفى من النبع الذليل وأعذب

ذكراك مدرسة الذين تعرضوا =للسوط ، يحكم في الشعوب ، فأرعبوا

ومحجة الشهداء يخشاهم – وهم =صرعى به - السيف اللئيم ويرهب

مولاي.. درب الخالدين منور =بالذكريات الغر ، سمح ، مخصب

تهفو لورعته المنى ، لكنه =-مما يحيط به الفجائع – متعب-

ايها أبا الأحرار أي كريمة =تبني الخلود ، وليس منك لها أب

أنت الذي أعطيت ما أعيا الورى =تصديقه ، ووهبت مالا يوهب

ووقفت حيث أراح غيرك نفسه =والحق بينكما يهيب

ويرغب فصمدت للتيار تشمخ هادرا : =سيان أغلب موجه أو يغلب

في حين مر بك المرفه جيفة =شنعاء تطفو في العباب وترسب

حتى إذا التاريخ أرهف سمعه =ليعيد من صنعوه فيما يكتب

دوى بآذان الزمـــان هديرك الصافي، =وضاءت من سناه الأحقب

ومشت ، على وهـج سعرت ، قوافل =الأحرار تكرع من لظاه ، وتطرب

وتركت للأجيال حين يلزها =عنت السرى ويضيق فيها المهرب

بجئت الضحايا من بنيك تريهم =أن الحقوق بمثل ذلك تطلب

مولاي أنت لكل جيل صاعد =قبس ينير له السرى ويحبب

ولأنت إن زلت به قدم الهوى =صوت الضمير يرده ويؤنب

ولنا بيومك ، وهو في أقصى المدى، =كف ملوحة ، وعين ترقب

فعلا م يرجم بالظنون مخاتل ؟! =ويعيش في وهم الخيال مخرب ؟

وعلا م نيأس من هداية فتية =تخذتك وائدها الذي لا يكذب

أنا لست شيعيا لأن على فمي =ذكرى الحسين ، أعيد وفيه وأطنب

ولأن قلبي عصارة لوعة =لأساه تذكرها العيون فتكسب

ولأن أمي أرضعتني حبه =ولأنه لأبي وجدي مذهب

لكنني أهوى الحسين ، لأنه =لساكنين طريق خير أرحب

وأحبه لعقيدة يفنى لها =إن ديس جانبها ، دين يغضب

ودم يريق ، لأنه يغذو به =جوع الضمائر ، إذا تجف فتجذب

أأكون شيعته ، وقد أخذ الهوى =قلبي بغير طريقه يتنكب

وأكون شيعته ، إذا لاقيته =وأنا لروح (يزيد) منه أقرب

مولاي . يومك لا يزال كأمسه =في الدهر ريان الضحى يتلهب

يزهو بغرته الأصيل ، وينتشي- =بجلال ما وهب الشروق - المغرب

فدم أرقت ، كأنه من جدة =الآن يعطر في الثرى ويخضب

وكأن حقا قد نصرت ، وباطلا =يهوي..وأحقاد عليك تألب....

صور من الأمس الجديد نعيشها =حقدا ، ونصلاها هواء يتعذب

وكأن قوما أسلموك بليلة =عسرى ، وانقلبوا عليك فكذبوا

عادت بقيتهم ، تبارك ما جنى =جان ، وتصقل ما افترى وتهذب

من كل نهاز هوايته التقى =ورقيق ظاهره الصلاح المعجب

ويكاد من قدس ، وطول براعة =في النسك ، بين لداته يترهب

لكنه إذ جد جد وانطوى =لعب ، واصحر للهجير ملعب

ألقى (تنكره) وفاض بسره =عريان ، يهدر في العباب ويصخب

والحمد للكرب الشداد فقد جلت =عهرا يكاد من الخديعة ينجب

أما الذين خبرتهم يوم التقى =من حولكم رهج القنا يتأشب

فوجدت فيهم كل (أشـوس) يزدهي =أن الرماح لنهبه تترقب

فهم الذين توارثوك رسالة =تجري على جذب السنين فتخصب

وهم الذين جريت فيهم ثورة =بيضاء ، تثبت للرياح وتصلب

وعقيدة تزهو بأن معينها =هيهات يفتر نبعه أو ينضب

وهم الذين سيقتفونك ، لا الهدى كاب =، ولا خـذ السرا متهيب

عظم الله لنا ولكم الأجر والثواب

نسألكــم الدعـاء

أحزان الزهراء
12/01/2008, 12:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظم الله أجوركم بمصاب ابي عيدالله الحسين عليه السلام

كذب الموت فالحسين مخلد - - - كل ما مر الزمان تجدد

أختي العزيزة نرجس
أحسنتي و جزاك الله خيرا
في ميزان حسناتك ان شاء الله

موفقة بحق من توليتهم

narjes-r
14/01/2008, 08:11 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

اختي الغالية احزان الزهراء

جزاك الله خير وشفاعة الامام الحسين عليه السلام

ورزقنا الله زيارته وشفاعته في الدنيا والاخره

اشكر مرورك الكريم للقصيدة وتعقيبكم الطيب .

موفقين ان شاء الله.

hanadi
14/01/2008, 09:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين

واللعنة الدائمة على ظالميهم الى قيام يوم الدين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عزيزتي الاخت الطيبة

(narjes)

انار الله دربك لكل خير وهدى

موفقة ان شاء الله تعالى

الى اين يا نحر تمضي ؟.....

ومثلك حزنا بكيتُ عليه .....

وكلي ابى ان يسلم الا عليك ......

انا من حسين وانا للحسين أعشقُ

المقصرة ..

هنادي

narjes-r
16/01/2008, 07:54 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

اختنا الغالية

هنادي

شرفني ردك الطيب وتعليقك الكريم

وان شاء الله في تواصل مستمر

بارك الله فيك وحفظك من كل مكروه

اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ
بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ
الْعَنْ يَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ
وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ

Noor-Albatool
22/01/2008, 06:58 PM
http://marsa-alaqlam.com/up/uploads/0c2319ae8d.jpg

قصيدة بعنوان يــا ظامـيء الطـف خجلـى منك قافيتـي
الى سيد الشهداء وقتيل العبرة الأمام الحسين عليه السلام


يبقى لك الدمع فوق الدمع ينسكب = ويكتوي القلب والأحشاء تنتحب
ومهجة الروح من آهاتها احترقت = تبكي الحسين وعاشورائها غضب
يا سيد النصر حيث النصر تابعه = بك البطولات فوق الأرض تنتصب
سما بك الطهر في كرب البلاء هوى = في الله يفنى وعشق فيك ملتهب
ما زلت تصنع للأجيال صحوتها = ما صد عزمك هول الظلم والحجب
يا واهب الفضل فضلا لامثيل له = يا من له الجود والأيثار ينتسب
غنائم المجد في كفيك زاخرة = وسلسبيل الهدى والخلد والرتب
غنائم المجد في كفيك زاخرة = بها يقر العدى والسيف والغلب
نور الأله تجلى فيك معجزة = يشدو بها الدهر والآماد والحقب
يا نهضة هابت الفجار وثبتها = يا صرخة زلزلت من وقعها النصب
هيهات يرهبنا ذل ومسكنة = أم كيف يحكمنا الأجرام والشغب
قد قلتها نذرا للقوم تصفعهم = وهم عن الحق والأيمان قد رغبوا
من حولوه كرات في ملاعبهم = وصيروا الدين ملكا فيه قد لعبوا
حيث العدالة أمست زخرفا ويدا = ترقص القرد والميراث مغتصب
يا عبقري العطاء الثر يا ألقا = به توحدت الاعجام والعرب
من ذا يجاريك في عز وفي شرف = يا بن الرسول ومن أين الخطى تثب
أم اي نبل علا في الخلق منتسبا = لم يستلبه لدى نبل لك العجب
يا ظاميء الطف يا روض الفداء ومن = ثأر الأله على جنحيه يضطرب
يا عاشق الحق اذ أعداؤه شخصوا = سكان سقر وفي رمضائها حصب
نهضت والصحب أذ لبتك طائعة = وذا يزيد بعار اللعن يعتصب
وعصبة الأفك في كيد لك اجتمعت = يلفها الخزي والخسران والعطب
الأرذلــون ونار الله مرتعهـــم = والذاهبون الى اوكارها حطب
قد قاتلوك وهم في ظنهم قتلوا = فيك الرسول ومن حمق لهم حسبوا
لم يقتلوك أباءا في ضمائرنا = بل في بقاءك حيا ينطق السبب
هذا الحسين أبي الضيم هل قدرت = أن تحجب النور في علياءه حجب
هذا الحسين ابي الضيم هل عرفت = أن تقتل المجد في أقدامه النوب
هذا الحسين دماء يستجار بـــها = وعـــزة فوق عالي المجد تحتسب
دم به النصر ســــــــجاد لخالقـه = وسيف بغي العدى بالظلم مرتعب
أبا المروءات يا شبل البتول ويـا = شــهيــد نهج لـه الثـــوار تنتـد ب
تقواك للخلـــق منهاج يشــع سنــا = وفي السماوات ذكر شامخ رحب
يا أنت من أنت يا عنوان ملحمة = بها يفــوح الأبا والمسك والترب
يا أنت من أنت دنيا القول عاجزة = عن وصف درة خير نورها عجب
فداك نفسي لقد أهديتنا شرفـا = فيه النعيم لذي الدارين والحسب
وقفت للموت طودا جل بارئه = فما دنت منك عند الملتقى ريب
يا ظاميء الطف والأرواح ظامئة = لنبع هديك والأنهار والسحب
عد بي الى الطف كي احظى بمكرمة = وأضمن الفوز لالوم ولاعتب
عد بي الى الطف أنفاسا مشوقة = حيث اللجوء الى نبع الفدا خصب
عد بي الى الطف عنوانا وصاعقة = في أثر طلعتها قد شعشع الذهب
واجعل رؤى الفتح في عيني ساطعة = حيث استقرت على أعتابك الشهب
يا للكرامات اذ جاءت مهلـلـة = ومااحتواها الردى والخوف والتعب
بك استطالت الى خلاقها زمرا = فكبر العرف والأحسان والنجب
يا ظاميء الطف خجلى منك قافيتي = هذي معاليك لايرقى لها الأرب
دمعي أليك نشيـج راح قائلـه = يسمو به الصدق لاوهم ولا كذب
سعى به السهد حيث الوجد أرقه = دمعي أليك وفاء دافق سرب
عد بي الى الطف يا حصنا ألوذ به = حتى تغادرني الأوجاع والنصب
يا قدس الله نفسا طاب معدنها = يهفو لها العرش والأملاك والنسب

بقلم الشاعر د. نجاح العطيه

http://www.shia4up.net/out.php/i72443_3ASHOR10.jpg

Noor-Albatool
23/01/2008, 08:10 PM
http://www.al-abtal.com/yahosain/images/dam.gif

قصيدة ~ ناجيــتُ يومــك


ناجيتُ يومك سيدي اتضرعُ = ووجيبُ قلبي خاشعا لك يفزعُ
وأبثُ من وجدي اليك وأدمعي = وحنين اضلاع على من صُرعّوا
يا عاليا قممُ الزمان تطأطأت = وهوت وانت الشامخُ المترفعُ
مازال صوتك في الطفوف مدوّيا = ليدك اسماع الطغاة ويقرعُ
جاءوك اشباهُ الرجال بفيلقٍ = بعديده ضاق الفضاءُ الأوسعُ
وتوهموا إن يفزعوك بجيشهم = وتوهموا إن يخضعوك ويرجعوا
لم يحسبوا أن المسير لحربكم = فيه المنايا ناظراتٌ تقبعُ
بسيوفكم الموت يرقبُ جمعهم = والوحش هديَ نصالكم هي تطمع
هي كربلاء وليتها تحكي لنا = ولقولها كل الخليقةُ تسمع
وتصوغ في بأس الحسين بديعها = وقريضها أو إن تشاء فتسجعُ
وتصيحه والصوتُ منها عاليا = هاكم جوابي هاكمُ هيا اسمعوا
يآل الحسين يشيلهم ويحطهم = ويذرهم حيثُ الجهات الاربع ُ
كالعِهن ِ ينفش سيفه بفلولهم = ضربا يهز ُ خميسهم ويزعزع
شبعت وحوشُ الطير من اجداثهم = لكن سيف ابن المصطفى لا يشبع
حتى استوى شمسَ النهار عمُودها = والحرب آكلةٌ بهم وتقطع
ما بين ضربات الحسين وصولـــ= ة العباس والانصارُ كلٌ يتبع
لقيت أميةُ من بنين محمدٍ = ما لم تراه أذ الصوارم شرعوا
هم فتية ٌ غرٌ الصباح وجوههم = لهي البدور ضيائها يتشعشع
قد بايعت سبط النبيٍّ نفوسهُم = كالسمط داروا حوله وتجمعوا
إن جنهم ليلٌ تراهم خُشعٌّ = وكذاك في حمل الصفاح تولعّوا
هذا (بريرٌ) حيث يزحفُ (مسلمٌ)= و(حبيبُ) يضربُ حيث يرمي (نافعُ)
وشبيهُ طه حيث يزحف هاتفا = هيهات يحكمنا الدعّي ونخضعُ
والسابقون إلى الاسنة (هاشمٌ) = لأنوف ابناء الضلالة جدعّوا
هذا حديثكِ كربلاءُ مؤرخٌ = كالنجم في صحف العروبة يلمعُ
طفحت دموعي والدموعُ غزيرةٌ = في يوم عاشورا تنزُ وتنبعُ
نبكي الحسين مضمخٌ بدمائه = ولرأسه سيفُ الضبابي يقطعُ
(ولقد بكيت لفقد آل محمد) = (بِالطف حَتّى كُل عُضو مدمع)

الشاعر عمار جبار خضير

http://www.al-abtal.com/yahosain/images/dam.gif

fadak_25
23/01/2008, 08:12 PM
آمَنْتُ بالحُسَيْن


محمد مهدي الجواهري/العراق



فــــــداءٌ لمَثْــــواك مِن مضـجعِ=تَـــــــنَوَّرَ بـــــــالأبلـــجِ الأروعِ

بــــــأعبقَ مـــــــن نَفَحاتِ الجنا=نِ رَوْحــاً، ومن مِسكِها أضوعِ

ورعــــياً ليومكَ يومِ (الطُفوفِ)=وسَقيــــــاً لأرضــك من مصرَعِ

وحُــــزناً عَـليكَ بحبسِ النُفوسِ=عــــــلى نـــهجكَ النــيِّر المهيَعِ

وصــــــوناً لِمَجدكَ مِنْ أن يُذالَ=بــــــما أنْـــــــتَ تأباهُ مِنْ مُبدَعِ

فــــــيا أيـــها الوترُ في الخالديــ=ـــــنَ فَــــذَّاً، إلى الآن لم يُشفَعِ

ويـــــا عـــظَةَ الطامحِينَ العظامِ=لـــــلاهينَ عــــــن غَـــدِهِمْ قُنّعِ

تَـــــعالَيتَ مِــــن مُفْزِعٍ للحتُوفِ=وبُـــــورِكَ قبـــــــرُكَ مِنْ مفزَعِ

تـــــلُوذُ الـــــدُّهورُ فـــمن سجدٍ=عــــــلى جــــــانبيه ومـن رُكّعِ

شَـــــمَمتُ ثَــــراكَ فهَبَّ النسيمُ=نَـــــــسيمُ الكـــــرامةِ مِــن بَلقَعِ

وعَـــــفّرتُ خـــدّي بحيثُ استرا=ح خـــــدٌّ تــــــفرَّي ولمْ يضرَعِ

وحيـــــثُ ســــــنابِكُ خيلِ الطُغا=ةِ جــــــالتْ علــــيهِ ولم يَخشَعِ

وخِــــــلتُ وقـد طارتِ الذّكرياتُ=بـــــروحي إلـــــى عـــالمٍ أرفعِ

وطُــــفتُ بقـــبرِكَ طَوفَ الخيالِ=بِصَومَعَـــــــةِ المُـــــلهِمِ المُبدعِ

كــــــأنَّ يـــداً مِن وراءِ الضّريـ=ـــــحِ حَمـراءَ (مَبْتُورَةَ الإصبعِ)

تَـــــــمُدُّ إلــــــى عَــــالَمٍ بالخُنو=عِ والضــــــيمِ ذيِ شـرقٍ مُترَعِ

تــــــخبّطَ فــــــــي غايةٍ أطبَقَت=علــــــى مُــــذْئِبٍ منهُ أو مُسبِعِ

لتُــــــبدِلَ مِــــنهُ جديبَ الضميرِ=بــــــآخر مُــــــعشوشِبٍ مُمـرِعِ

وتــــدفَعَ هَـــذِي النفوسَ الصِّغا=رَ خَـــــوفاً إلـــــى حـــرمٍ أمنَعِ

الخياط
26/01/2008, 06:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير الجزاء على هذه المشاركة الغالية
على هذه القصائد العظيمة الرائعة
كيف لاتكون كذلك وقد انشدت بحق سيدنا ومولانا الامام الحسين(عليه الصلاة والسلام)-ارواحنا له الفدا

ارجوا ان تقبلي مروري هذا

Noor-Albatool
27/01/2008, 12:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


=========================

أشكــركِ أختــي الغاليــة

فــدك
علــى مــروركِ الكريــم
وعلــى اضافـة هـذه القصيـدة القيمـة
حشركِ الله مع الإمام الحسين عليه السلام
أنــار الله دربــكِ لمــا يحبــه ويرضـاه
وفقـكِ الله تعالى وعلى الخير واليقين سدد خطاكِ

=========================

أشكركــم أخونــا الفاضــل

الخيــاط
علــى مروركــم الكريــم
يشرفنــي تواجدكــم الطيــب
لا حرمكـم الله ثـواب حروفكـم الولائيـة
عظـم الله لنـا ولكـم الأجـر والثـواب
وفقكــم الله تعالى فــي الدنيــا والآخــرة

=========================

نسألكـم الدعــاء

fadak_25
27/01/2008, 07:07 PM
أحرم الحجاج - للشيخ حسن الدمستاني رحمة الله عليه


أحرم الحجاج عن لذاتهم بعض الشهور = وأنا المحرم عن لذاته كل الدهور
كيف لا احرم دأباً ناحراً هدي السرور= وأنا في مشعر الحزن على رزء الحسين

حق للشارب من زمزم حب المصطفى =أن يرى حق بنيه حرماً معتكفا
ويواسيهم والا حاد عن باب الصفا = وهو من اكبر حوبٍ عند رب الحرمين

فمن الواجب عيناً لبس سربال الأسى = واتخاذ النوح ورداً كل صبح ومسا
واشتعال القلب أحزانا تذيب الأنفسا = وقليل تتلف الأرواح في رزء الحسين

لست انساه طريداً عن جوار المصطفى = لائذاً بالقبة النوراء يشكوا اسفا
قائلاً ياجد رسم الصبر من قلبي عفى =ببلاء انقض الظهر وأوهى المنكبين

صبت الدنيا علينا حاصباً من شرها = لم نذق فيها هنيئاً بلغةً من بُرها
ها أنا مطرود رجس هائم في بَرها = تاركاً بالرغم مني دار سكنى الوالدين

ضمني عندك يا جداه في هذا الضريح = علني ياجد من بلوى زماني استريح
ضاق بي ياجد من فرط الاسى كل فسيح = فعسى طود الاسى يندك بين الدكتين

جد صفو العيش من بعدك بالاكدار شيب = وأشاب الهم رأسي قبل اُبان المشيب
فعلا من داخل القبر بكاء ونحيب = ونداء بافتجاع يا حبيبي ياحسين

انت ياريحانة القلب حقيق بالبلاء =انما الدنيا اعدت لبلاء النبلاء
لكن الماضي قليل في الذي قد أقبلا =فاتخذ ذرعين من صبر وحسم سابغين

ستذوق الموت ظلماً ظامياً في كربلا = وستبقى في ثراها عافراً منجدلا
وكأني بلئيم الاصل شمراً قد علا =صدرك الطاهر بالسيف يحز الودجين

وكأني بالأيامى من بناتي تستغيث = سغباً تستعطف القوم وقد عزّ المغيث
قد برى اجسامهن الضرب والسير الحثيث =بينها السجاد في الاصفاد مغلول اليدين

فبكى قرة عين المصطفى والمرتضى = رحمةً للآل لا سخطاً لمحتوم القضا
بل هو القطب الذي لم يخطو عن سمت الرضا = مقتدى الأمة والي شرقها والمغربين

حين نبأ آله الغر بما قال النبي =اظلم الافق عليهم بقتام الكرب
فكأن لم يستبينوا مشرقاً من مغرب = غشيتهم ظلمات الحزن من اجل الحسين

وسرى بالأهل والصحب بملحوب الطريق= يقطع البيدا مجداً قاصد البيت العتيق
فأتته كتب الكوفة بالعهد الوثيق =نحن انصارك فاقدم سترى قرة عين

بينما السبط باهليه مجداً في المسير = فاذا الهاتف ينعاهم ويدعوا ويشير
ان قدام مطاياهم مناياهم تسير = ساعة اذ وقف المهر الذي تحت الحسين

فعلا صهوة ثان فأبى ان يرحلا=فدعى في صحبه يا قوم ما هذي الفلا
قيل هذي كربلاءٌ قال كربٌ وبلا = خيموا ان بهذي الارض ملقى العسكرين

ها هنا تُنتزع الارواح من اجسادها = بظبى تعتاض بالاجساد عن اغمادها
وبهذي تُحمل الامجاد في اصفادها =في وثاق الطلقاء الادعياء الوالدين

وبهذي تيأم الزوجات من ازواجها= وبهذي تشرب الابطال من اوداجها
وتهاوى انجم الابرار عن ابراجها =غائبات في ثرى البوغاء محجوبات بين

وأطلتهم جنود كالجراد المنتشر= مع شمر وابن سعد كل كذاب اشر
فاصطلى الجمعان نار الحرب في يوم عسر = واستدارت في رحى الهيجاء انصار الحسين

يحسبون البيض اذ تلبس فيض القلل=بيض انس يتمايلن بحمر الحلل
فيذوقون المنايا كمذاق العسل = شاهدوا الجنة كشفاً ورأوها رأي عين

بأبي انجم سعد في هبوط وصعود =طلعت في فلك المجد وغابت في اللحود
سعدت بالذبح والذابح من بعض السعود = كيف لا تسعد في حال اقتران بالحسين

بأبي أقمار تُمٍ خسفت بين الصفاح =وشموساً من رؤوس في بروج من رماح
ونفوساً منعت ان ترد الماء المباح=جرعت كأسي اُوام وحمام قاتلين

عندها ظل حسين مفرداً بين الجموع =ينظر الآل فيذري من اماقيه الدموع
فانتظى للذب عنهم مرهف الحد لموع = غرمه يغريه للضرب نمار الصفحتين

فاتحاً من مجلس التوديع للأحباب باب=فاحتسو من ذلك التوديع للأوصاب صاب
موصي الاخت التي كانت لها الآداب دأب =زينب الطهر بأمر وبنهي نافذين

أخت يازينب أوصيك وصايا فاسمعي = انني في هذه الأرض ملاقٍ مصرعي
فاصبري فالصبر من خيم كرام المترع = كل حي سينحيه عن الأحياء حين

في جليل الخطب يا أخت اصبري الصبر الجميل = ان خير الصبر ما كان على الخطب الجليل
واتركي اللطم على الخد واعلان العويل =ثم لا اكره ان يسقي دمع العين ورد الوجنتين

اجمعي شمل اليتامى بعد فقدي وانظمي =اطعمي من جاع منهم ثم أروي من ظمي
واذكري اني في حفظهم طٌل دمي = ليتني بينهم كالانف بين الحاجبين

أخت آتيني بطفلي أره قبل الفراق= فأتت بالطفل لا يهدأ والدمع مراق
يتلوى ظمأ والقلب منه في احتراق =غائر العينين طاو البطن ذاو الشفتين

فبكى لما رآه يتلظى بالأوام = بدموع هاميات تخجل السحب السجام
ونحا القوم وفي كفيه ذياك الغلام = وهما من ظمإ قلباهما كالجمرتين

فدعا في القوم يا لله للخطب الفظيع = نبئوني أأنا المذنب ام هذا الرضيع
لاحظوه فعليه شبه الهادي الشفيع =لا يكن شافعكم خصماً لكم في النشأتين

عجلوا نحوي بماء اسقه هذا الغلام = فحشاه من أوام في اضطرام وكُلام
فاكتفى القوم عن القول بتكليم السهام= وإذا بالطفل قد خر صريعاً لليدين

فالتقى مما هما من منحر الطفل دما = ورماه صاعداً يشكوا الى رب السما
وينادي يا حكيم انت خير الحكما = فجع القوم بهذا الطفل قلب الوالدين

وأغار السبط للجلي بمأمون العثار =اذ اثار الضمر العثير بالركض فثار
يحسب الحرب عروساً ولها الروس نثار=ذكر القوم ببدر وبأحد وحنين

بطل فرد من الجمع على الابطال طال= أسد يفترس الاسد على الآجال جال
ماله غير اله العرش في الاهوال وال =ماسطى في فرقة الا تولت فرقتين

ماله في حومة الهيجاء في الكر شبيه = غير مولانا علي والفتى سر أبيه
غير ان القوم بالكثرة كانوا متعبيه = وهو ظام شفتاه اضحتا ناشفتين

علة الايجاد بالنفس على الامجاد جاد = ما ونى قط ولا عن عصبة الالحاد حاد
كم له فيهم سنان خارق الاكباد باد = وحسام يخسف العين ويبري الاخذ عين

دأبه الذب الى ان شب في القلب الأوام= وحكى جثمانه القنفذ من رشق السهام
وتوالى الضرب والطعن على الليث الهمام =وعراه من نزيف الدم ضعف الساعدين

فتدنى الغادر الباغي سنان بالسنان = طاعنا صدر امامي فهوى واهي الجنان
اشرقت تبكي عليه اسفاً حور الجنان = وبكى الكرسي والعرش عليه آسفين

ما دروا اذ خر عن ظهر الجواد الرامح = أ حسين خر ام برج السماك السابح
ام هو البدر وقد حل بسعد الذابح =ام هو الشمس وأين الشمس من نور الحسين

اي عينين بقان الدمع لا تنهرقان =وحبيب المصطفى بالترب مخضوباً بقان
دمه والطين في منحره مختلطان = وله قدر تعالى فوق هام الشرطين

لهف نفسي اذ نحا اهل الفساطيط الحصان =ذاهلاً منفجعاً يصهل مذعور الجنان
مائل السرج عثور الخطو في فضل العنان = خاضب المفرق والخدين من نحر الحسين

ايها المهر توقف لا تحم حول الخيام = واترك الاعوال كي لا يسمع الآل الكرام
كيف تستقبلهم تعثر في فضل اللجام=وهم ينتظرون الآن اقبال الحسين

مرق المهر وجيعاً عالياً منه العويل = يخبر النسوان ان السبط في البوغا جديل
ودم المنحر جار خاضب الجسم يسيل=نابعاً من ثغرة النحر كما تنبع عين

خرجت مذ سمعت زينب اعوال الجواد =تحسب السبط اتاها بالذي يهوى الفؤاد
ما درت ان اخاها عافراً في بطن واد = ودم الاوداج منه خاضباً للمنكبين

مذ وعت ما لاح من حال الجواد الصاهل =صرخت مازقة الجيب بلب ذاهل
وبدت من داخل الخيمات آل الفاضل = محرقات بسواد الحزن من فقد الحسين

وغدت كلٌ من الدهشة تهوي وتقوم = انجم تهوي ولكن ما تهاوت لرجوم
وحقيق بعد كسف الشمس ان تبدوا النجوم = يتسابقن الى موضع ما خر الحسين

وإذا بالشمر جاث فوق صدر الطاهر = يهبر الاوداج منه بالحسام الباتر
فتساقطن عليه بفؤاد طائر = بافتجاع قائلات خل ياشمر حسين

رأس من تقطع ياشمر بهذا الصارم = ليس من تفري وريديه بكبش جاثم
ان ذا سبط النبي القرشي الهاشمي = ابواه خير الله فذا ابن الخيرتين

ارفع الصارم عن نحر الامام الواهب = عصمة الراهب في الدهر وملفى الهارب
كيف تفري نحر سبط المصطفى بالقاضب = وهو دأباً يكثر التقبيل في نحر الحسين

كان يؤذيه بكاه وهو في المهد رضيع = بابنه قدماً فداه وهو ذو الشأن الرفيع
ليته الآن يراه وهو في الترب صريع = يتلظى بظماه حافصاً بالقدمين

كم به من مَلك في الملأ الاعلى عتيق = وبيمناه يسار لدم العسر يريق
وعلى الناس له عهداً من الله وثيق = انه الحجة في الارض ومولى الملوين

ما افاد الوعظ والتحذير في الرجز الرجيم =وانحنى يفري وريدي ذلك النحر الكريم
وبرى الرأس وعلاه على رمح قويم = زاهراً يشرق نوراً كاسفاً للقمرين

شمس أفق الدين اضحت في كسوف بالسيوف =وتوارت عن عيون الناس في ارض الطفوف
فأصاب الشمس والبدر كسوف وخسوف = لكن الافق مضيء بسنا راس الحسين

ذبح الشمر حسينا ليتني كنت وقاه = وغدا الاملاك تبكيه خصوصاً عتقاه
ما درى الملعون شمرٌ أي صدر قد رقاه =صدر من داس فخاراً فوق فرق الفرقدين

فتك العصفور بالصقر فيا للعجب = ذبح الشمر حسيناً غيرة الله اغضبي
حيدرٌ آجرك الله بعالي الرتب =ادرك الاعداء فيه ثأر بدر وحنين

أعين لم تجر في أيام عاشورا بما = كُحلت وحياً اماقيها بأميال العما
لأصبن اذا ما أعوز الدمع دما =لأجودن بدمع العين جود الاجودين

عجباً ممن رسا في قلبه حب الامام = كيف عاشوا يوم عاشورا وما ذاقوا الحِمام
بل ارى نوحهم يقصر عن نوح الحَمام =أ سواءٌ فقد فرخين وفقدان الحسين

كيف لا يبكي بشجو لابن بنت المصطفى =انه كان سراجاً للبرايا وانطفا
حق لو في فيض دمع العين انساني طفا = واغتدى الجاري من العين عقيق لا لجين

أ يزيدٌ فوق فرش من حرير في سرير= ثمل نشوان من خمر له الساقي يدير
وحسين في صخور وسعير من هجير = ساغباً ضمآن يسقى من نجيع الودجين

حطم الحزن فؤادي لحطيم بالصفا =ولهيف القلب صاد وذبيح من قفا
ولعار في وهاد فوقه السافي سفا = صدره والظهر منه اصبحا منخسفين

ولرأس ناضر الوجه برأس الذابل = ولقاني فيض نحر غاسل للعاسل
ولعان هالك الناصر واهي الكاهل = وبنات المصطفى لهفي على عجف سرين

بينما زينب قرحى الجفن ولهاء ثكول =تذرف الدمع وفي احشائها الحزن يجول
تندب الندب بقلب واجف وهي تقول = قد أصابتني بنور العين حسادي بعين

واذبيحا من قفاه بالحسام الباتر = واصريعا بعراه ما له من ساتر
واكسيرا صلواه بصليب الحافر = وارضيضا قدماه والقرى والمنكبين

واخطيباه جمالي وجمال المنبر = واقتيلاه ولكن ذنبه لم يُخبر
واطريحاه ثلاثا بالعرا لم يُقبر = واشهيداه ومن للمصطفى قرة عين

يا أخي قد كنت تاجا للمعالي والرؤوس = مقريا للضيف والسيف نفيسا ونفوس
كيف اضحى جسمك السامي له الخيل تدوس =بعدما دست على اوج السهى بالقدمين

يا أخي يا تاج عزي لاحظ البيض الحداد = بقيت بعدك شعثاً في كِلال وحداد
قطنت اجفانها فالقلب كالقالب صاد = اشبه الاشياء بالقرآن بين الدفتين

حزب حرب اين انتم من سجايا هاشم = اذ عفو عنكم وقد كنتم حصيد الصارم
ان في هذا لسر بين للفاهم = ان آثار القبيلين عصير العنصرين

جدنا عاملكم في الفتح بالصفح الجميل = مالكم صيرتمونا بين عان وجديل
وعلى جيل قفوتم اثرهم لعن الجليل = وعذاب مستطيل لن يزولا خالدين

سادتي حزني كحبي لكم باق مقيم = هبة من عند ربي وهو ذو الفضل العظيم
قد صفا الحب بقلبي فاجعلوا ذنبي حطيم = واكشفوا في الحشر كربي واشفعوا للوالدين

حسن ما حسن منه سوى حفظ الوداد = وولاء في براء وصفاء الاعتقاد
وهو كاف في اماني من مخاويف المعاد = انما الخوف لمن لم يعتقد فضل الحسين

والتحيات الوحيات وتسليم السلام = لسراة الخلق في الدنيا وفي دار السلام
ذائبات ابد الآباد ما تم كلام =او محا الله ظلاما بضياء النيرين

Noor-Albatool
29/01/2008, 05:34 PM
http://www.al-abtal.com/yahosain/images/dam.gif

يــا حــزن محمـد


بالدّمع مرعينيك أن لا تجمدا = وابكِ الحسين لكي تواسيَ أحمدا

واسِ الرّسولَ بفـقدهِ ومصابهِ = وابـكِ الدّماءَ ولا تكـنْ مُتجـلـّدا

واجزعْ له حزناً عليه وحسرةً = وابكِ الجراح َوما جرى وتكبّدا

وابك الحفيدَ واهلَه ونحورَهم = في كـربلاء تـوسّـدوا وتـوسّـدا

فهو ابن خير الناس بعد مُحمّـدٍ = وابن التي يكفى بها أن تُقـصدا

يابن الوصيّ سُقيتَ بالظمأ الشديد = مواجـعـاً لن تـُجتـلى أو تـَبـرُدا

فانظرْ إليه مُطرحاً فوق التراب = وفيـض نحره بالـمفـاوز يُفتـدى

فابك الحسينَ ومرعيونك بالدموع = دمـاً وكن في الصــبر صـبراً نافـدا

لم يظمأ النحر الخضيب ولم يكن = في فيـــضه ضــيمٌ ولا كــان العــدا

الرأس يُحمل فوق أرماح الشهادة = نــحـره والـجـســم بـحـــرٌ للـنــدى

ويـديـر أفـلاك الإباء بـلائـهِ = فـاذا الإبـاء بـلائـه قـد جُـسّـدا

والآهُ تحرقُ صدر هذا الكون = مُـحترقاً بويلِ مُصـابه مُتبـدّدا

قد قطّعوه وأحرقوا كبد الرسـول = وأوقــدوا نــاراً بــه لـن تـخـمــدا

فلقد مضى والنحر يحكي جودَهُ = ظـمِيَ العـروق وجـوده مـلءُ المَدىُ

ما عدتُ أعرفُ كيف تشرقُ شمسُها = ما عـدتُ أعـرفُ كيف لا يُطـوى المَدى

فالحزن يُفلقُ وجهَ فجر صباحها = فـيُحـيـلهُ ليلاً طـويلاً ســرمدا

أحزانُ عاشوراء مزّقتِ الفؤادَ = وما أبـقـتْ في خـافــقيّ تـوقّـّدا

يا حزنَ أحمدَ والأنينُ بروحهِ = يشـكو الظلامَ وقد بـدا وتمـرّدا

يا حـزنَ أحـمـدَ للـقـيام قـيامُـهُ = يشـكو لربّ الكونِ ظلماً أرمـدا

قتـلوا الحـفيدَ وأهـلَهُ فجمـيعُهم = صرعى الفلاة بها الرّدى مُتفرّدا

فوق التراب مُجزّرين جسومَهم = والليل يُطبقُ بالمواجع والرّدى

وحرائرُ الهادي تُقادُ أسيرةً = والرأسُ يُحملُ بالمظالمِ شاهدا

ولزينب الحوراء ألفُ قصيدةٍ = نظمتْ بها الآلامَ صوتاً مُنشـدا

أين النبيُّ لكي يرى أحشاءَهُ = في كربلاء رمـيةً نهـب المـُدى

بالأمـس يقتلُه يزيدُ وجمـعهُ = والــيوم يـقــتلهُ الـّذي يــتـزيّـدا

فاسمعْ يزيدُ ومن تزيّدَ مثلهُ = لحنَ الكرامة في الطفوف مُرددا

أبـدا يـظلُّ حسـينُ دين ِمُـحمـّدٍ = ويموتُ مَنْ بالظّلمِ كـان مُعـربدا

تفنى الطغاة عروشهم وديارهم = ويظلّ مـا جاد الحسـين مُخـلدا

بقلم ايمان الوائلي

http://www.al-abtal.com/yahosain/images/dam.gif
http://www.al-abtal.com/yahosain/images/yahosain.gif

Noor-Albatool
03/02/2008, 06:16 PM
http://www.al-abtal.com/yahosain/images/dam.gif

أيام الحزن - للشاعر نادر التتان

هِلي الدمع يا عين .. صبح و مسيه
بانت ليالي حسين .. و أعظم رزيه

عاشور و أهواله .. من أول هلاله
هِلي الدمع يا عين .. صبح و مسيه

يتقوس هلالك و أصد .. سهم الحزن بحشاي
و أتخيل سنيني انـ***64405;ضت .. و انته البـ***64405;يت وياي

و من مهجتي .. عالوجنتي .. أنصب عشر شمعات
و على الأسى .. في كل مسا .. تتواعد الدمعات

بين الكدر و النوح .. أصفج بيديه
كلما أعد الجروح .. زادت عليه

عاشور يعذبني ..
بهلاله ذوبني ..

و مني تروح الروح .. صبح و مسيه

*** *** ***

هِلي الدمع يا عين .. صبح و مسيه
بانت ليالي حسين .. و أعظم رزيه

عاشور و أهواله .. من أول هلاله
هِلي الدمع يا عين .. صبح و مسيه

تتزاحم صدور الوفا .. و ترفرف الأعلام
و من السواد و هيبته .. تتليل الأيام

و الما يحس .. ***64404;ـبل اليحس .. ذاب و تحول عين
كلما ذرف .. روحه هِتف .. مأجورة يَمْ حسين

جِن و انس و املاك .. تنصب عزيه
و تنادي من خلاك .. فو***64402; الوطيه

من زلزل الوادي ..
يا ريحة الهادي ..

و عطل رحل افلاك .. صبح و مسيه

*** *** ***

هِلي الدمع يا عين .. صبح و مسيه
بانت ليالي حسين .. و أعظم رزيه

عاشور و أهواله .. من أول هلاله
هِلي الدمع يا عين .. صبح و مسيه

كل ناظر أرصد لك أثر .. جرح و عطش و آلام
و الدنيا تتخايل صور .. نار و فزع بخيام

ريشة محن .. ويا الزمن .. ترسم وجه عاشور
و***64404;ـفة هِزِل .. دمعة طفل .. مشهد حرم و خدور

و أتأمل بعيناك .. حال البرية
تترجى دون الماي .. كاس المنية

ما تنسى واليها ..
عطشان يناديها ..

ذكرو الجمر بحشاي .. صبح و مسيه

*** *** ***

هِلي الدمع يا عين .. صبح و مسيه
بانت ليالي حسين .. و أعظم رزيه

عاشور و أهواله .. من أول هلاله
هِلي الدمع يا عين .. صبح و مسيه

تتصافح هموم البشر .. بالروحة و الجية
كل من يعظم للأجر .. و يلعن بني اميه

برج السما .. ينطر دما .. و من العرش صرخات
يا فاطمة .. يا فاطمة .. بالطف عزيز***64378; مات

و تعنى كل الكون .. للغاضريه
ما كنتي يمه شلون .. يالهاشميه

ما شفتي أيتامه ..
و الحل على خيامه ..

خلفهم يضجون .. صبح و مسيه

*** *** ***

هِلي الدمع يا عين .. صبح و مسيه
بانت ليالي حسين .. و أعظم رزيه

عاشور و أهواله .. من أول هلاله
هِلي الدمع يا عين .. صبح و مسيه

http://www.al-abtal.com/yahosain/images/dam.gif

Noor-Albatool
12/02/2008, 11:05 AM
http://www.al-abtal.com/yahosain/images/dam.gif


أفدي الحسين صريعًا لا ضريح له =إلا صرير نصول فيه تنتصل

والطعن مؤتلف فيه ومختلف =والنحر منعطفٌ والعمر منبتل

والجسم ضربًا له بالنجع مختضب =والقلب ملتهب ما بله بلل

والشمر مشتغل في ذبحه عجِل =والسبط منجدل يدعو ويبتهل

عجبت من فتك شمر بالحسين وقد =رقى على الصدر ظلمًا وهو منتعل !

كيف استطاع لصدر الصدر مرتقيًا =ودون أدنى سراقي كعبه زحل ؟!

أفدي الحسين طريحًا لا ضريح له =وما له غير قاني نحره غسل

دماؤه هطلت للشيب منه طلت =والجسم قد حجلت من فوقه الحجل

والرأس مرتفع من فوق منتصب =يبكي على حمله المريخ والحمل

لا جد للمجد جدي إن جلست على =بسط بساطي وأبدى سني الجذل

وكيف أحمد بسط البال من جدل =وسبط أحمد في البوغاء منجدل

أم كيف أنشق ريحانًا وقد تركت =ريحانة المصطفى تنتاشها الأسل

أم كيف أشرب ماءً لا أغص به =والسبط صادٍ تسقيه القنا الذبل

أم كيف أفرش فرشًا وهو منجدل =بجندل قد علا علياءه عبل

أم كيف يعبق بي طيب ونسوته =شعث ترامت بهن العجف البزل

إلى يزيد تهادى وهو مبتهج =مكفرٌّ برداء الكفر مشتمل

بقلـم الشيـخ حسـن الدمستانـي البحرانـي

http://www.al-abtal.com/yahosain/images/dam.gif

Noor-Albatool
27/02/2008, 06:34 PM
http://www.al-abtal.com/yahosain/images/dam.gif

قصيـدة < أقـوم قـوم قيـلا > شعر الحاج المرحوم كاظم المنشيء الكاظمي

‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘


ملا الكون ضجة وعويلا =فرثاء الحسين أقوم قيلا
قد رثته ملائك السبع حتى =خالق العرش قد رثاه جميلا
لأبي الأنس أدم ما رواه =المجلسي في البحار قولا جزيلا
هو رزء أبكى النبيين شجوا =حسناً حيدرا رسولاً بتولا
هو رزء أبكى الخلائق غماً =ما استطاع الإنسان صبراً جميلا
فانصرف عن أمور دنياك حيناً =وتبتل الى البكا تبتيلا
واذكر السبط ناحباً وتلهف =لا تنل في النهار سبحاً طويلا
وانتظر رحمة الإله بيوم =يحشر الناس حائرين ذهولا
يوم تطوى السما كطي سجل =وجبال تمسى كثيباً مهيلا
قتلوه ظمآن ظلماً وبغياً =رب خذ قاتليه آخذاً وبيلا
ثم ساقوا نساؤه كالأسارى =قيدوا نجله المريض النحيلا
وطئوا صدر حجة للبرايا=وإمام يهدي الأنام السبيلا
هو ركن الإسلام مثل اخيه =وآبيه الذي أعان الرسولا
قتلوه ولم يراعوا حقوقاً =آه من زمرة أضاعت عقولا
فاذكروه ذكراً جليلاً عظيما =واسكبوا الدمع بكرة وأصيلا
يشفع المذنبين منكم ويسقي =وتذوقون ماؤه زنجبيلا
وينال الظالمون جزاهم =ينجز الله وعده المفعولا

http://www.al-abtal.com/yahosain/images/dam.gif

نويدري
21/08/2008, 05:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هي للزاهد العابد التقي الشيخ حسن بن الشيخ محمد بن علي بن خلف بن إبراهيم بن ضيف الله الدمستاني البحراني الأوالي الموالي المتوفى بالقطيف سنة 1181 هجرية قدس سره الشريف قال :

احرم الحجاج عن لذاتهم بعض الشهور و أنا المحرم عن لذاته كل الدهور
كيف لا احرم دابا ناحرا هدي السرور و أنا في مشعر الحزن على رزء الحسين
حق للشارب من زمزم حب المصطفى ان يرى حق بنيه حرما معتكفا
و يواسيهم و الاّ حاد عن باب الصفا وهومن أكبر حرب عند رب الحرمين
فمن الواجب علينا لبس سربال الأسى و اتخاذ النوح وردا كل صبح و مسا
و اشتعال القلب أحزانا تذيب الأنفسا و قليل تلف الأرواح في رزء الحسين
لست أنساه طريدا عن جوار المصطفى لائذا بالقبة النوراء يشكو أسفا
قائلا يا جد رسم الصبر من قلبي نفى ببلاء أنقض الظهر و أوهى المنكبين
صبت الدنيا علينا حاصبا من شرها لم نذق فيها هنيئا بلغة من برها
ها أنا مطرود رجس فاجر في برها تاركا بالرغم مني دار السكنى الوالدين
ضمني عندك يا جداه في هذا الضريح علني يا جد من بلوى زماني أستريح
ضاق بي يا جد من فرط الأسى كل فسيح
فعسى طود الأسى يندك بين الدكتين
جد صفو العيش من بعدك بالأكدار شيب
و اشاب الهم رأسي قبل أبان المشيب
فعلا من داخل القبر بكاء و نحيب و نداء بافتجاع يا حبيبي يا حسين
أنت يا ريحانة القلب حقيق بالبلا إنما الدنيا أعدت لبلاء النبلا
لكن الماضي قليل في الذي قد اقبلا فاتخذ درعين من صبر و حزم سابغين
ستذوق الموت ظلما ظاميا في كربلا و ستبقى في ثراها عافرا منجدلا
و كأني بلئيم الأصل شمرا قد علا صدرك الطاهر بالسيف يحز الودجين
و كأني بالأيامى من بناتي تستغيث سغبا تستعطف القوم و قد عز المغيث
قد برى أجسامهن الضرب و السير الحثيث
بينها السجاد في الأصفاد مغلول اليدين
فبكى قرة عين المصطفى و المرتضى رحمة للآل لا سخطا لمحتوم القضا
بل هو القطب الذي لم يخط عن سمت الرضا
مقتدى الأمة والي شرقها و المغربين
حين نبّا آله الغر بما قال النبي اظلم الأفق عليهم بقتام الكرب
فكأن لم يستبينوا مشرقا من مغرب غشيتهم ظلمات الحزن من أجل الحسين
و سرى بالأهل و الصحب بملحوب الطريق
يقطع البيدا مجدا قاصد البيت العتيق
فأتته كتب الكوفة بالعهد الوثيق نحن أنصارك فاقدم سترى قرة عين
بينما السبط بأهلية مجدا في المسير فإذا الهاتف ينعاهم و يدعو و يشير
ان قدام مطاياهم مناياهم تسير ساعة إذ وقف المهر الذي تحت الحسين
فعلا صهوة ثان فأبى ان يرحلا فدعا في صحبه يا قوم ما هذي الفلا
قيل هذي كربلاء قال كرب و بلا خيموا ان بهذي الأرض ملقى العسكرين
ها هنا تنتزع الأرواح من أجسادها بظبي تعتاض بالأجساد عن أغمادها
و بهذي تحمل الأمجاد في أصفادها في وثاق الطلقاء الأدعياء الوالدين
و بهذي تيأم الزوجات من أزواجها و بهذي تشرب الأبطال من أوداجها
و تهاوى أنجم الأبرار عن أبراجها غائبات في ثرى الغبراء محجوبات بين
و أطلتهم جنود كالجراد المنتشر مع شمر و ابن سعد كذاب اشر

فاصطلى الجمعان نار الحرب في يوم عسر
و استدارت في رحى الهيجاء أنصار الحسين
يحسبون البيض إذ تلبس فيض القل بيض انس يتمايلن بحمر الحلل
فيذوقون المنايا كمذاق العسل شاهدوا الجنة كشفا و رأوها رأي عين
بأبي أنجم سعد في هبوط و صعود طلعت في فلك المجد و غابت في اللحود
سعدت بالذبح و الذابح من بعض السعود
كيف لا تسعد في حال اقتران بالحسين
بأبي أقمار تم خسفت بين الصفاح و شموسا من رؤوس في بروج من رماح
و نفوسا منعت أن ترد الماء المباح جرعت كاسي اوام و حمام قاتلين
عندها ظل حسين مفردا بين الجموع ينظر الآل فيذري من أماقيه الدموع
فانتضى للذب عنهم مرهف الحد لموع غربه يعريه بالقتل نمال الصفحتين
فاتحا من مجلس التوديع للأحباب باب
فاحتسوا من ذلك التوديع للأوصاب صاب
موصي الأخت التي كان لها الآداب داب
زينب الطهر بأمر و بنهي نافذين
أخت يا زينب أوصيك وصايا فاسمعي أنني في هذه الأرض ملاق مصرعي
فاصبري فالصبر من خيم كرام المترع كل حي سينحيه عن الأحياء حين
في جليل الخطب يا أخت اصبري الصبر الجميل
ان خير الصبر ما كان على الخطب الجليل
و اتركي اللطم على الخد و أعلان العويل
ثم لا اكره ان يسفح دمع العين ورد الوجنتين
اجمعي شمل اليتامى بعد فقدي و انظمي
أطعمي من جاع منهم ثم اروي من ظمي
و اذكري أني في حفظهم طل دمي ليتني بينهم كالأنف بين الحاجبين
أخت أتيني بطفلي أره قبل الفراق فأتت بالطفل لا يهدؤوا و الدمع مراق
يتلظى ظمأ و القلب منه في احتراق غائر العينين طاوي البطن ذاوي الشفتين
فبكى لما رآه يتلظى بالأوام بدموع هاميات تخجل السحب السجام
و نحا القوم وفي كفيه ذياك الغلام وهما من ظمأ قلباهما كالجمرتين
فدعا في القوم يا لله للخطب الفظيع نبئوني أأنا المذنب أم هذا الرضيع
لا حظوه فعليه شبه الهادي الشفيع لا يكن شافعكم خصما لكم في النشأتين
عجلوا نحوي بماء اسقه هذا الغلام فحشاه من اوام في اضطرام و كلام
فاكتفى القوم عن القول بتكليم السهام وإذا بالطفل قد خر صريعا لليدين
و فالتقى مما همي من منحر الطفل دما ورماه صاعدا يشكو إلى رب السما
ينادي يا حكيم أنت خير الحكما فجع القوم بهذا الطفل قلب الوالدين
و أغار السبط للجلى بميمون العثار إذ أثار الضمر العثير بالركض فثار
يحسب الحرب عروسا و لها الرؤس نثار ذكر القوم ببدر و بأحد و حنين
بطل فرد على الجمع من الأبطال طال أسد يفترس الأسد على الآجال جال
ماله غير اله العرش في الأهوال وال ما سطى في فرقة إلا تولت فرقتين
ماله في حومة الهيجاء في الكر شبيه غير مولانا علي و الفتى سر أبيه
غير ان القوة للكثرة كانوا متعبيه و هو ظام شفتاه أضحتا ناشفتين
علة الإيجاد بالنفس على الأمجاد جاد ماونى قط ولا عن عصبة الإلحاد حاد
كم له فيهم سنان خارق الأكباد باد
و حسام يخسف العين و يبري الأخذ عين
دأبه الذب إلى ان شب في القلب الاوام
وحكى جثمانه القنفذ من رشق السهام

و توالى الضرب و الطعن على الليث الهمام
و عراه من نزيف الدم ضعف الساعدين
فتدنى الغادر الباغي سنان بالسنان طاعنا صدر إمامي فهوى واهي الجنان
أشرقت تبكي عليه أسفا حور الجنان و بكى الكرسي و العرش عليه آسفين
ما دروا إذ خر عن ظهر الجواد السابح احسين خر أم برج السماك الرامح
أم هو البدر و قد حل بسعد الذابح
أم هو الشمس و أين الشمس من نور الحسين
أي عينين بقان الدمع لا تنهرقان و حبيب المصطفى في الترب مخضوبا بقان
دمه و الطين في منحره مختلطان و له قدر تعالى فوق هام الشرطين
لهفي نفسي إذ نحا أهل الفساطيط الحصان
ذاهلا منفجعا يصهل مذعور الجنان
مائل السرج عثور الخطو في فضل العنان
خاضب المفرق والخدين من نحر الحسين
أيها المهر توقف لا تحم حول الخيام و اترك الاعوال كي لا يسمع الآل الكرام
كيف تستقبلهم تعثر في فضل اللجام و هم ينتظرون الآن إقبال الحسين
مرق المهر وجيعا عاليا منه العويل يخبر النسوان ان السبط في البوغا جديل
ودم المنحر جار خاضب الجسم يسيل نابع من ثغره الطهر كما تنبع عين
خرجت مذ سمعت زينب اعوال الجواد
تحسب السبط أتاها بالذي يهوى الفؤاد
ما درت ان أخاها عافرا في بطن واد
ودم الأوداج منه خاضب للمنكبين
مذ وعت ما لاح من حال الجواد الصاهل
صرخت مازقة الجيب بلب ذاهل
و بدت من داخل الخيمات آل الفاضل محرقات بسواد الحزن من فقد الحسين
و غدت كل من الدهشة تهوى و تقوم انجم تهوى و لكن ما تهاوت لرجوم
و حقيق بعد كسف الشمس ان تبدوا النجوم
يتسابقن إلى موضع ما خر الحسين
و إذا بالشمر جاث فوق صدر الطاهر يهبر الأوداج منه بالحسام الباتر
فتساقطن عليه بفؤاد طائر بافتجاع قائلات خل يا شمر الحسين
رأس من تقطع يا شمر بهذا الصارم ليس من تفري و ريديه بكبش جاثم
ان ذا سبط النبي القرشي الهاشمي أبواه خيرة الله فذا ابن الخيرتين
أرفع الصارم عن نحر الإمام الواهب
عصمة الراهب في الدهر و مأوى الهارب
كيف تفري نحر سبط المصطفى بالقاضب
و هو دابا يكثر التقبيل في نحر الحسين
كان يؤديه بكاه و هو في المهد رضيع بابنه قدما فداه و هو ذو الشان الرفيع
ليته الآن يراه و هو في الترب صريع يتلظى بظماه حافصا بالقدمين
كم به من ملك في الملأ الأعلى عتيق و بيمناه يسار الدم العسر يريق
و على الناس له عهد من الله وثيق انه الحجة في الأرض و مولى الملوين
ما أفاد الوعظ و التحذير في الرجس الرجيم
و انحنى يفري وريدي ذلك النحر الكريم
و برى الرأس و علاه على رمح قويم زاهرا يشرف نورا كاسفا للقمرين
شمس أفق الدين أضحت في كسوف بالسيوف
و توارت عن عيون الناس في أرض الطفوف
فاصاب الشمس و البدر كسوف وخسوف
لكن الأفق مضيء بسنا رأس الحسين
ذبح الشمر حسينا ليتني كنت وقاه وغدا الأملاك تبكيه خصوصا عتقاه
ما درى الملعون شمر أي صدر قد رقاه
صدر من داس فخارا فوق فرق الفرقدين
فتك العصفور بالصقر فيا ذا العجب ذبح الشمر حسينا غيرة الله اغضبي
حيدر آجرك الله بعالي الرتب أدرك الأعداء فيه ثار ب در و حنين
أعين لم تجر في أيام عاشورا بما لاجودن بدمع العين جود الاجودين
عجبا ممن رسا في قلبه حب الإمام
كيف عاشوا يوم عاشورا و ما ذاقوا الحمام
بل أرى نوحهم يقصر عن نوح الحمام
أسواء فقد فرخين وفقدان الحسين
كيف لا يبكي بشجو لابن بيت المصطفى
انه كان سراجا للبرايا و انطفا
حق لو في فيض دمع العين أنساني طفا
و اغتدى الجاري من العين عقيقا لا لجين
أيزيد فوق فرش من حرير في سرير ثمل نشوان من خمر له السافي يدير
و حسين في صخور و سعير من هجير ساغبا ظمآن يسقى من نجيع الودجين
حطم الحزن فؤادي لحطيم في الصفا و لهيف القلب صاد و ذبيح من قفا
ولعار في وهاد فوقه السافي سفا صدره و الظهر منه أصبحا منخسفين
و لرأس ناضر الوجه برأس الذابل و لقاني فيض نحر غاسل للعاسل
ولعات هالك الناصر واهي الكامل
و بنات المصطفى لهفي على عجفى سرين
بينها زينب قرحى الجفن و لهاء ثكول
تذرف الدمع و في أحشائها الحزن يجول
تندب الندب بقلب واجب وهي تقول قد أصابتني بنور العين حسادي بعين
واذبيحا من قفاه بالحسام الباتر واطريحا بعراه ماله من ساتر
وإكسيرا صلواه بصليب الحافر وارضيضا قدماه والقوى و المنكبين
واخطيباه جمالي و جمال المنبر واقتيلاه ولكن ذنبه لم يخبر
واطريحاه ثلاثا بالعرا لم يقبر واشهيداه و من للمصطفى قرة عين
يا أخي قد كنت تاجا للأعالي و الرؤوس
مقريا للضيف و السيف نفيسا و نفوس
كيف أضحى جسمك السامي له الخيل تدوس
بعد ما دست إلى أوج السهى بالقدمين
يا أخي يا تاج عزي لاحظ البيض الحداد بقيت بعدك شعثا في كلال وحداد
قطنّت أجفانها فالقلب كالقالب صاد أشبه الأشياء بالقرآن بين الدفتين
حزب حرب أين أنتم من سجايا هاشم
إذ عفو عنكم و قد كنتم حصيد الصارم
ان في هذا لسرا بينا للفاهم ان آثار القبيلين عصير العنصرين
جدنا عاملكم في الفتح بالصفح الجميل مالكم صيرتمونا بين عان و جديل
فعلى جيل قفوتم أثرهم لعن الجليل و عذاب مستطيل لن يزولا خالدين
سادتي حزني كحبي لكم باق مقيم
هبة من عند ربي و هو ذو الفضل العظيم
قد صفا الحب بقلبي فاجعلوا ذنبي حطيم
واكشفوا في الحشر كربي و اشفعوا للوالدين
حسن ما حسن منه سوى حفظ الوداد وولاء في براء و صفاء الاعتقاد
و هو كاف في أماني من مخاويف المعاد إنما الخوف لمن لم يعتقد فضل الحسين
و التحيات الوحيات و تسليم السلام لسراة الخلق في الدنيا و في دار السلام
دائبات ابد الآباد ماتم كلام أو محى الله ظلا ما بضياء النيرين

رحم الله من يقرأ سورة الفاتحة لروحه وأرواح المؤمنين والمؤمنات الفاتحة

خادم تراب المؤمنين والمدعو النويدري

ريحانة الرسول
21/08/2008, 11:16 PM
http://www.anamhost.com/pics/files/i5t53dh5qynae9me7gfj.gif (http://www.anamhost.com/pics/)


مشاركه رائعه
تسلم يدك اخي
الفاضل لاحرمنا
من مشاركاتك
دوما حفظك الله

http://www.anamhost.com/pics/files/5n9ntulu5mz6s5f5nqb5.gif (http://www.anamhost.com/pics/)

Noor-Albatool
31/12/2008, 11:36 AM
لــبـــيــــك يـــــا حـسـيـــــــن




من قصيدة لجعفر بن عفان الطائي رحمه الله :


ليبكِ على الإسلام من كان باكيا ** فقد ضيعت أحكامه واستحلت

غداة حسـين للرماح ذرية وقد ** نهلـت منه السـيوف وعلت

وغودر في الصحراء لحما مبددا ** عليه عناق الطير باتت وظلت

فما نصرته أمة السوء إذ دعا لقد ** طاشت الأحلام منها وضلت

ألابل محوا أنوارهـم بأكفهم فلا ** سـلمت تلك الأكف وشـلت

وناداهم جهدا بحـق محمـد فان ** ابنـه من نفسـه حيـث حلت

فما حفظوا قرب الرسول ولارعوا ** وزلت بهـم أقدامهم واستزلت

أذاقته حـر القتـل أمـة جـده ** هفت نعلها في كربلاء وزلت

فلا قـدس الرحمن أمـة جـده ** وإن هي صامت للإله وصلت

كما فجعت بنت الرسول بنسلها و ** كانوا حماة الحرب حين استقلت




لــبـــيــــك يـــــا حـسـيـــــــن

نويدري
01/01/2009, 10:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظم الله أجورنا وأجوركم

قال الشيخ يوسف الدرازي البحراني ( صاحب الحدائق الناضرة ) في رثاء مولانا أبي عبد الله الحسين عليه السلام :

برق تألق بالحما لحمتها أم لا مع الأنوار من و جناتها
و عبير ند عطر الأكوان أم ذا عنبر أهدته من نفحاتها
اكريمة الحسين هل من ذروة تشفي ألمعنا من عنى حسراتها
شاب العذار و لم تشربوا هجركم منها بشيء لا و لا بعداتها
جودوا و لو بالطف أن خيالكم يطفي من الأحشاء لظى لهباتها
قم يا خليل فخل عن تذكارهم و احبس سخين الدمع من عبراتها
يا هل رأيت متيما تمت له في هذه الدنيا سوى نكباتها
أعد عليّ حديث وقعة نينوى و لو أعج الأشجان في ساحاتها
لله أية وقعة لمحمد في كربلاء ريب على و قعاتها
ضربت عران الذل في أنف الهدى فغدا يعاد به بنو قاداتها
لله من يوم به قد نكست تلك الكماة الصيد عن صهواتها
لله أنصار هناك و فتية سادت بما حفظته من ساداتها
فوق الخيول تخالها كأهلة و بدور حسن لجن في هالاتها
و إذا سطت تخشى الأسود لكرها في الحرب من و ثباتها و ثباتها
شربت بكأس الحتف حين بدا لها في نصر خيرتها سنا خيراتها
الجسم منها بالعراء و روحها في سندس الفردوس من جناتها
نفسي لآل محمد في كربلاء محروقة الأحشاء من كرباتها
ترنوا الفرات بغلة لا تنطفي عطشا و ما ذاقت لطعم فراتها
جوى لفقد حماتها و ولاتها و السوط يعلوها على هاماتها
أطفالها غرثا اضر بها الطوى و هداتها صرعى على و هداتها
يا حسرة لا تنقضي و مصيبة تترقص الأحشاء من زفراتها
دار النبي بلاقع من أهلها للبوم نوح في فنا عرصاتها
تبكي معالمها لفقد علومها اسفى و حسن صلاتها و صلاتها
و ديار حرب بالملاهي و ألفنا قد شيدت و بها شدى قيناتها
معمورة بخمورها و فجورها و بفاتها نشوي على نغماتها
و حريم آل محمد محرومة بين العدا تقتاد في فلواتها
شعثا حيارى لا تفيق من البكا قد فارق الأجفان طيب سناتها
ونساء آل أمية في صونها و حصونها جلست على غرفاتها
في غبطة من دهرها مأنوسة مسرورة بالعز من دولاتها
نفسي لزينب في السبايا حاسر تبكي و منظرها إلى أخواتها
تستعطف القوم اللئام فلا ترى إلا وجيع الضرب من شفراتها
فلذاك خاطبت الزمان و أهله بشكاية الشعراء في أبياتها
قد قلت للزمان المضر بأهله و مغير السادات عن عاداتها
أن كان عندك يا زمان بقية مما تهين به الكرام فهاتها
يا للرجال لوقعة ما مثلها أذكت بقلب المصطفى جذواتها
يا للرجال لعصبة علوية تبعت أمية بعد فقد حماتها
من مخبر الزهراء أن حسينها طعم الردي و العز من ساداتها
ترى درأت أن الحسين على الثرى بين الورى عار على تلعاتها
ورؤس أبناها على سمر القنا و بناتها تهدى إلى شاماتها
يا فاطم الزهراء قومي و اندبي أسراك في إشراك ذل عداتها
يا عين جودي بالبكاء و ساعدي ست البنات على مصاب بناتها
نفسي تذوب و حسرة لا تنقضي وجوى عراما مد في سنواتها
هذي المصائب لا يداوي جرحها إلا بسكب الدمع من عبراتها
أني إذا هل الحرم هاج لي حزنا يذيق النفس طعم مماتها
يا يوم عاشورا كم لك لوعة تتفتت الأكباد من صدماتها
يا أمة ضاعت حقوق نبيها و بنيه بين طغاتها و بغاتها
في أي دين أمية حللت لكم دماء من ذوي قرباتها
زعمت بان الدين حلل قتلها أو ليس هذا الدين من أبياتها
ضربت بسيف محمد أبناءه و رأت له الأغماد من هاماتها
شادت أمية بالدلام و حبتر قد أسسوا من سالفات هنأتها
فعلى الدلام و حبتر و أمية أضعاف ما لله من لعناتها
و متى أمام العصر يظهر في الورى يحيى الشريعة بعد طول مماتها
و متى نرى الرايات تشرق نورها و كتائب الأملاك في خدماتها
يا سعد حظي في الورى أن ساعدا لتوفيق في نصري لدين هداتها
لأرى العدى طعم الردى بصوارم و لا مرين الأرض من هاماتها
يا رب عجل نصره و انصر به أشياعه الهفا و خذ ثاراتها
يا سادة قرنت سجايا جودها لو جودها فالنجح من عاداتها
و اليتكم و برئت من أعدائكم أبغي بذاك الفوز في درجاتها
ما لابن أحمد يوسف لذنوبه إلا كم يرجوه في شداتها
و إليكم أهدي عروسا غادة في الحسن قد فاقت على غاداتها
قد زفها والمهر حسن قبولكم يا سادتي و العفو عن زلاتها
و على النبي و آله صلواته ما غرد القمري في بأناتها

خادم تراب المؤمنين المدعو النويدري

محمد على77
21/05/2010, 11:49 PM
مـاذا تقولون إذا قال النبي لـكم ***** مـاذا صنعتم وأنـتم آخـر الأمم
بـأهل بيتي وأولادي وتكــرمتي ***** منهم أُسـارى ومـنهم ضرّجوا بدم

ما كان ذاك جزائي إذ نصحت لكم ***** أن تخـلفونـي بسوء في ذوي رحم

إنّي لأخشى عليكم أن يحلّ بـكم ***** مثل العذاب الذي أودى على إرم

شاعر المنتدى
29/05/2010, 04:55 AM
السلام عليكم احسنتم الله يوفقكم نور البتول

Noor-Albatool
24/06/2010, 12:44 PM
اللهُمَ صَلْ عَلىَ مُحَمَدٍ وَآَلِ مُحَمَدٍ الطَيِبِين الطَاهِرَينْ المُنْتَجَبِين وَعَجِلْ فَرَجَهُمْ



أشكر الأخوة والأخوات الأفاضل الذين تواجدوا في هذه الصفحة

وبـارك الله تعالـى فيكـم علـى الإضافـات المباركـة

جوزيتم خيراً ببركات سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام



نسألكم الدعـاء

شاعر وناعي الحسين
29/12/2012, 03:32 AM
يالله

دموعي الهلت اعله ابن فاطمة ما ظنهه ترجع

مو بس دموع اهل لا عليك الكلب يتصدع

مو بس اهل بيتك واسيت عباس بالمصرع

ورايتة الهوت عل كاع لازم ترد وترفع

خدر البتول بيوم القيامة للشيعة يتشفع

ذوله واسو احسين وكلوبهم بالحزن تتكطع